معلومات عن تخصص الإرشاد السياحي

كتابة داليا صلاح - تاريخ الكتابة: 4 يوليو 2021 , 22:07
معلومات عن تخصص الإرشاد السياحي

تخصص الإرشاد السياحي واحداً من التخصصات الأكاديمية الشائعة على مستوى دول العالم بأكمله، حيث تعد السياحة من أهم العوامل الرئيسية المؤثرة على ازدهار اقتصاد أي دولة من الدول بلا استثناء، ذلك الأمر الذي ترتب عليها حصول هذا التخصص على مثل هذا القدر الكبير من القبول بين الطلاب للالتحاق بها من جهة، ولضمان الحصول على فرص عمل بعد التخرج من جهة أخرى، وسوف تتطرق هذه المقالة إلى استعراض مجموعة من المعلومات الهامة عن تخصص الإرشاد السياحي بمزيد من التفاصيل الموضحة والدقيقة.

نبذة عن تخصص الإرشاد السياحي

يعد قسم الإرشاد السياحي واحداً من أهم الأقسام الأساسية التي تهدف إلى إعداد مرشدين سياحين ملمين بكافة القواعد والمعايير الصحيحة في التعامل مع فئة السياح أو أي فرد من الأفراد وفقاً لاختلافاتهم السياسية والثقافية السائدة، وتشتمل الدراسة في مثل هذا التخصص على جانبين اثنين، إحداهما جانب نظري يرتكز على دراسة مجموعة كبيرة من المعلومات الهامة التي تخص تاريخ البلاد وثقافاتها المختلفة، علاوة على الجانب التطبيقي الآخر الذي يشتمل على زيارة الكثير من المناطق الأثرية التي يتم تنظيمها للطلاب للتعرف على أهم المعالم الأثرية المتواجدة على مستوى العالم بأكمله.

مواد تخصص الإرشاد السياحي

يشتمل تخصص الإرشاد السياحي على مجموعة كبيرة من المواد العلمية الأساسية التي قد تختلف بدورها من بلد إلى أخرى وفقاً لاختلاف المناهج والمقررات الدراسية المتواجدة بها، وفيما يلي سوف يتم استعراض مجموعة كبيرة من أشهر أسماء المواد المتعارف عليها في مثل هذا التخصص:

  • مادة مقدمة عن علم السياحة.
  • مادة الإحصاء السياحي.
  • مادة التسويق السياحي.
  • مادة المحاسبة السياحية.
  • مادة إدارة الموارد البشرية السياحية.
  • مادة مهارات الاتصال السياحي.
  • مادة القوانين والتشريعات السياحية.
  • مادة التدريب العلمي في الإدارة السياحية.
  • مادة تطبيقات حاسوبية في السياحة.
  • مادة مدخل إلى الإرشاد السياحي.
  • مادة السياحة والمجتمع المحلي.
  • مادة إدارة الوجهات السياحية.

شاهد أيضاً: ما هو تخصص علم المعلومات

تخصصات كلية السياحة

تنطوي كليات السياحة بالفعل على عدد كبير من التخصصات والأقسام المميزة التي يتمتع كل منها بعدد من الإيجابيات والسلبيات في نفس الوقت، وسوف تتطرق هذه السطور القادمة إلى استعراض قائمة بأهم التخصصات الفعلية المتواجدة في كليات السياحة على مستوى العالم بأكمله:

  • تخصص الإرشاد السياحي.
  • تخصص إدارة الفنادق.
  • تخصص علوم الآثار.
  • تخصص السياحة الترفيهية.
  • تخصص إدارة الموارد الثقافية.

عدد سنوات دراسة تخصص الإرشاد السياحي

بالنظر إلى عدد السنوات الفعلية التي تستعرقها دراسة تخصص الإرشاد السياحي، فسنجد بأنها تتراوح ما بين 3- 4 سنوات على الأغلب، فلقد جرى العرف بأن يبلغ عدد دراسة أغلبية الكليات إلى حوالي 4 سنوات، ولكن قد يختلف هذا الأمر من دولة إلى أخرى، أو فقاً لعدد الساعات أو عدد المواد التي يخضع إليها كل طالب في كل ترم دراسي منفصل، ذلك الأمر الذي قد يترتب عليه في النهاية طول أو قصر مدة المرحلة الدراسية.

أهمية تخصص الإرشاد السياحي

تتجلى أهمية تخصص الإرشاد السياحي في اعتبار السياحة واحدة من أهم المحاور الأساسية اللازمة لإنعاش اقتصاد أي بلد من البلدان، ذلك الأمر الذي قد أكسب هذا التخصص صيتاً واسعاً وشهرةً كبيرةً بين بقية الأقسام والتخصصات الأخرى، فهو علاوة على دراسته الممتعة التي تنطوي على السفر والتنقل من مكان إلى آخر لاكتشاف ثقافات وحضارات البلاد المجاورة، إلا أنه يعد أيضاً من التخصصات البارزة التي تتمتع بمستقبل وظيفي رائع في المستقبل برواتب عالية ومجزية.

كيف تكون مرشد سياحي

للإجابة على هذا السؤال السابق، لابد إذاً من الاطلاع على أهم الصفات الشخصية الهامة والمهارات التي لابد وأن تتوافر في المرشد السياحي الناجح، وذلك سيتم فيما يلي بشيء من التفصيل والتوضيح:

  • القدرة على التواصل الاجتماعي الجيد مع الأخرين.
  • حب السفر والانتقال من مكان إلى آخر.
  • امتلاك المعلومات الكافية عن تواريخ وعواصم البلاد.
  • القدرة على التحدث بأكثر من لغة أجنبية.
  • امتلاك المقدرة الفعالة على توصيل المعلومات بشكل سلس إلى الأخرين.[1]

إيجابيات وسلبيات دراسة تخصص الإرشاد السياحي

تتميز دراسة الإرشاد السياحي شأنها شأن بقية التخصصات الأخرى بمجموعة كبيرة من الإيجابيات والسلبيات التي قد يتعرض لها الطلاب أثناء العملية الدراسية، ومنها على سبيل المثال:

إيجابيات دراسة تخصص الإرشاد السياحي

يتمتع قسم الإرشاد السياحي بعدد كبير من المميزات التي تتضح في النقاط التالية:

  • اكتساب الكثير من المهارات الشخصية المتنوعة مثل مهارات التواصل الاجتماعي الجيد مع الأخرين.
  • إشباع رغبة الفرد في التعرف على المزيد من المعلومات الثقافية المطلوبة عن حضارات وثقافات دول العالم المختلفة.
  • الاستمتاع بقضاء الأوقات السعيدة والترفيه عن الذات من خلال السفر والتنقل بين كل حين وأخر.
  • الحصول على مراتب عالية ومجزية مقارنةً ببقية التخصصات الأخرى.

سلبيات دراسة تخصص الإرشاد السياحي

بعدما تم الاطلاع على مجموعة كبيرة من أهم المميزات المتواجدة في دراسة هذا التخصص، فلقد حان الوقت الآن أيضاً لاستعراض عيوبه البارزة المتمثلة في كل من:

  • الشعور بعدم الاستقرار نتيجة لكثرة التنقل والسفر.
  • التعامل مع بعض الشخصيات المزعجة التي قد تسبب ضيقاً أو إحراجاً بالغاً للشخص.
  • وقوع الفرد في بعض المواقف المحرجة نتيجة عدم معرفته الكافية بعادات وتقاليد كل بلد من البلدان المتوجهة إليها.

شاهد أيضاً: تخصصات الطب البشري في السعودية 1443

أهم وظائف تخصصات السياحة

هنالك عدد كبير من الوطائف المغرية التي تتوافر أمام دراسي التخصصات السياحية المختلفة، بما فيها تخصص الإرشاد السياحي الذي نتحدث عنه اليوم، ومنها على سبيل المثال:

  • العمل كمرشد سياحي ضمن أي منظومة من المنظمات السياحية المعروفة عالمياً.
  • العمل داخل القسم الإداري داخل الفنادق.
  • العمل بالخدمات الفندقية المختلفة.
  • العمل داخل أحد المنتجعات السياحية الشهيرة لتسويق المشاريع السياحية المتواجدة بها.
  • العمل ضمن الفريق الصحافي للسفر، والذي يرصد بدوره كافة التطورات والتغييرات السياحية الهامة التي تحدث على المستوى العالمي.

نسبة الطلب على تخصص الإرشاد السياحي ونسبة ركوده

بالنظر إلى نسبة العرض والطلب المتواجدة على تخصص الإرشاد السياحي في سوق العمل التنافسي الحر، فسنجد بأنه وضعه يختلف تماماً من بلد لأخرى، حيث يعتمد هذا التخصص في المقام الأول اعتماداً كلياً على وضع السياحة المتواجدة داخل البلد، وكذلك على مدى رواجها من عدمه، وعند محاولة تطبيق هذا الأمر على الدول العربية أو الدول الخليجية بشكل خاص فسنجد بأن هذا التخصص قد لا يحظى باقبال كبير بعض الشيء من قبل الدارسين، حيث أن غالبيتهم قد التفضل التوجه إلى بعض التخصصات الأخرى المطلوبة مثل تخصصات الطب والهندسة والخدمات الاجتماعية، ولكن وعلى الرغم ذلك فإنه يعد واحداً من الأقسام المميزة التي تحظى برواتب عالية ومجزية مقارنةً ببقية التخصصات الأخرى الموجودة والشائعة.

كم رواتب خريجي تخصص الإرشاد السياحي

عادة ما تختلف الرواتب الخاصة بخريجي التخصصات وفقاً لأوضاع البلاد المتواجدة بها، وكذلك لنوعية العمل التي يعمل بها الخريج بشكل عام، ولكنه يمكن القول هنا بأن الراتب الشائع لمنصب المرشد السياحي عادة ما يتراوح ما بين 20- 25 ألف دولار أمريكي بشكل سنوي، ولكنه قد يزداد أو يقل وفقاً لخبرة الشخص، وللإمكانات المادية المتاحة للمؤسسة التي يعمل بها، ولكنه ومن الجدير بالذكر هنا بأن هذا المرتب يعد بالفعل من المرتبات المجزية والمغرية التي قد تشجع فئة كبيرة من الطلاب للالتحاق بمثل هذا التخصص في القريب العاجل.[2]

شاهد أيضاً: كيف اختار تخصصي الجامعي المناسب لي وكيفية اختيار التخصص الجامعي

وفي الختام، تكون هذه المقالة قد تناولت الحديث عن معلومات عن تخصص الإرشاد السياحي بالتفصيل، وذلك يأتي أيضاً بالإضافة إلى الاطلاع على أهم مواد وتخصصات السياحة، وأخيراً وليس آخراً قد تم التطرق لاستعراض أهم إيجابيات وسلبيات الدراسة به بشكل عام.

المراجع

  1. ^ careerexplorer.com , tour-guide , 4/7/2021
  2. ^ gooduniversitiesguide.com.au , tour-guide , 4/7/2021
21 مشاهدة