من الاثار السلبية للألعاب على العقيدة

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 3 أكتوبر 2021 , 21:10
من الاثار السلبية للألعاب على العقيدة

من الاثار السلبية للألعاب على العقيدة كثيرة سواء كانت الإلكترونية أو غيرها زادت نسبة وجودها في الوقت الحالي بشكل ملحوظ، وهناك هوس ببعض الألعاب قد يصل لحد الإدمان، مما بدوره يؤثر بشكل سلبي على الأفراد، ويدمر عدد كبير من الأجيال، ولا تؤثر تلك الألعاب بالسلب فقط بشكل فردي، ولكنها تؤثر على المجتمعات ككل، وتؤثر أيضًا على الصحة والتعليم والأخلاق والعقيدة، لذلك يجب عدم الخوض فيها، وإبعاد الأطفال عنها بقدر الإمكان.

من الاثار السلبية للألعاب على العقيدة

للألعاب الكثير من الآثار السلبية، منها ما يخص الصحة، ومنها ما يخص الأخلاق، ومنها يخص العقيدة، ويؤثر عليها بشكل كبير، قد يصل لحد الشوك بالله سبحانه وتعالى، من ضمن تلك الآثار السلبية، ما يلي:

  • تعمل تلك الألعاب علي زيادة نسبة انتشار المعاصي والأخطاء والذنوب، مما بدوره يؤثر على عقيدة المسلم، وذلك بعد إدمان تلك الألعاب الإلكترونية.
  • قد تؤدي تلك الألعاب إلى تعلم الشخص التلفظ بالألفاظ البذيئة، والسيئة، ومنها ما قد تكون شركيه قد تمس الإسلام والمسلمين.
  • يتسبب إدمان تلك الألعاب تلك الألعاب في كثرة اللعن والطعن في الأعراض والشتم.
  • إفساد الأخلاق الإسلامية، والبعد عن أداء العبادات، عند الكثير من الأجيال، بجانب ضياع الأوقات.

الألعاب في الإسلام

الدين الإسلامي لا يحرم الترويح عن النفس، ولا يحرم اللذة المباحة سواء كان بالألعاب أو غيرها، ولكن هناك عدة ضوابط يجب مراعاتها قبل اللجوء لتلك الألعاب للترويح عن النفس، من ضمن تلك الضوابط، ما يلي:

  • أولًا: يجب البعد عن الألعاب التي تقدس الصليب أو تعمل على إدراجه وسط اللعبة كنوع من الأدوات، والبعد عن الالعاب التي تقدس غير الله عز وجل في المطلق.
  • ثانيًا: الألعاب التي تعمل على تصوير حرب بين الملائكة أو الأموات وبين أهل الارض، لأن في ذلك طعن في الملائكة، واتهام الله عز وجل “حاشا لله”.
  • ثالثًا: الألعاب التي تمجد السحر والسحرة.
  • رابعًا: الألعاب التي تسيئ للإسلام بأي شكل من الأشكال، كاللعبة التي تزيد من نقاط اللاعب عند قصفه لمكة المكرمة، أو بغداد.
  • خامسًا: الألعاب التي تعمل على تصوير الحروب بين الناس، لأن ذلك يولد العنف بداخل الإنسان وبالأخص الأطفال، ويلوث نفوسهم، وذلك يؤثر على المجتمع بشكل كبير وملحوظ، ويزيد من عدد الجرائم.

شاهد أيضًا: ما هي اضرار الالعاب الالكترونية

الآثار السلبية للألعاب في المطلق

تؤثر الألعاب سواء الإلكترونية او غيرها بشكل عام بالسلب على المجتمعات والأفراد، بجانب التأثير الإيجابي لبعضها، وذلك التأثير السلبي لا يخص فقط العقيدة، فهناك تأثير سلبي على الصحة والأخلاق والتعليم، وغيرها الكثير، ومن ضمن تلك الآثار السلبية، ما يلي:

  • ضياع الوقت، إدمان الألعاب الإلكترونية يتسبب في ضياع الوقت، مما بدوره يؤثر على حياة الفرد سواء الدينية أو العملية أو الاجتماعية، لذلك يجب الحرص، ومراقبة عدد ساعات لعب تلك الألعاب.
  • ضعف النظر، فالنظر باستمرار على شاشة الهاتف الذكي أو الحاسب الآلي أثناء لعب تلك الألعاب يتسبب في ضعف النظر بالتدريج.
  • عدم تأدية العبادات، قد يتسبب إدمان تلك الألعاب في عدم تأدية العبادات المفروضة في وقتها أو التخلف عن أدائها كليًا، لذلك تعد تلك الألعاب في تلك الحالة من ضمن الأشياء المحرمة شرعًا لأنها تلهي عن عبادة الله عز وجل.

وفي النهاية نكون قد عرفنا أنه من الاثار السلبية للألعاب على العقيدة زيادة نسبة انتشار المعاصي والأخطاء والذنوب، مما بدوره يؤثر على عقيدة المسلم، وتتسبب أيضًا في كثرة اللعن والطعن في الأعراض والشتم،  تتسبب  تلك الألعاب أيضًا إلى تعلم الشخص التلفظ بالألفاظ البذيئة، والسيئة، وذلك يتسبب في فساد الأخلاق.

24 مشاهدة