من فوائد التبكير الى الصلاة صلاة الملائكة على العبد

كتابة اية محمد -
من فوائد التبكير الى الصلاة صلاة الملائكة على العبد

من فوائد التبكير الى الصلاة صلاة الملائكة على العبد هي عبارة لا بدَّ لنا من التأكد من صحَّتها وثباتها قبل تداولها، فقد بيَّنت لنا الشريعة الإسلامية أهمية عبادة الصلاة وفضلها وذلك من خلال جعلها عماد الدين وثاني أركان الإسلام بعد نطق الشهادتين، وجعلها الأساس الذي بدونه يتزعزع إيمان المُسلم ودينه وعقيدته، ومن خلال هذا المقال سنُعرِّف بشيء من فضائل الصلاة، وهو فضل التبكير إلى الصلاة، وفضل التبكير إلى صلاة الجمعة.

من فوائد التبكير الى الصلاة صلاة الملائكة على العبد

من فوائد التبكير الى الصلاة صلاة الملائكة على العبد هي عبارة صحيحة، حيث أنَّ ذلك قد ورد في حديث رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في قوله: “المَلائِكَةُ تُصَلِّي علَى أحَدِكُمْ ما دامَ في مُصَلّاهُ، ما لَمْ يُحْدِثْ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ له، اللَّهُمَّ ارْحَمْهُ، لا يَزالُ أحَدُكُمْ في صَلاةٍ ما دامَتِ الصَّلاةُ تَحْبِسُهُ، لا يَمْنَعُهُ أنْ يَنْقَلِبَ إلى أهْلِهِ إلَّا الصَّلاةُ”[1]، وإنّ الحديث السابق يُؤكد على الفضل الذي يناله الإنسان من انتظاره للصلاة في المسجد والتبكير إلى الذهاب إلى الصلاة، والله أعلم.[2]

فضائل التبكير إلى الصلاة

إنَّ للتبكير في الذهاب إلى المسجد وانتظار الصلاة فيه الكثير من الفضائل التي يُمكن أن يُصيبها المُؤمن وينال أجرها، ومن هذه الفضائل نذكر:[3]

  • إنَّ الملائكة تستغفر وتُصلي على الأشخاص الذين يُبكرون في القدوم إلى المسجد.
  • الحصول على فضل الصلاة في الصف الأول فهو أمرٌ فيه الكثير من الأجر والثواب.
  • القدرة على إدراك تكبيرة الإحرام والتي تعد مفتاح الصلاة وأفضل التكبيرات.
  • القدرة على إدراك السنن القبلية التي تسبق الصلاة.
  • يُمكن للإنسان أن يقوم بأداء الأذكار والاستغفار بين وقت الانتظار وإقامة الصلاة.

التبكير لصلاة الجمعة

إنَّ التبكير إلى صلاة الجمعة هو أمرٌ يحصل فيه الإنسان على أجر التبكير إلى الصلاة بشكل عام، بالإضافة إلى الفضل الذي يناله والأجر الذي يحصل عليه كلما أبكر إلى القدوم إلى الصلاة، وقد ورد هذا الفضل في حديث رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: “مَنِ اغْتَسَلَ يَومَ الجُمُعَةِ غُسْلَ الجَنَابَةِ ثُمَّ رَاحَ، فَكَأنَّما قَرَّبَ بَدَنَةً، ومَن رَاحَ في السَّاعَةِ الثَّانِيَةِ، فَكَأنَّما قَرَّبَ بَقَرَةً، ومَن رَاحَ في السَّاعَةِ الثَّالِثَةِ، فَكَأنَّما قَرَّبَ كَبْشًا أقْرَنَ، ومَن رَاحَ في السَّاعَةِ الرَّابِعَةِ، فَكَأنَّما قَرَّبَ دَجَاجَةً، ومَن رَاحَ في السَّاعَةِ الخَامِسَةِ، فَكَأنَّما قَرَّبَ بَيْضَةً، فَإِذَا خَرَجَ الإمَامُ حَضَرَتِ المَلَائِكَةُ يَسْتَمِعُونَ الذِّكْرَ”[4]، أي أنّه كلما كان ذهاب الإنسان لصلاة الجمعة أبكر كان أجره وثوابه أعظم عند الله تعالى، والله أعلم.[5]

شاهد أيضًا: حكم صلاة الجماعة عند الأئمة الأربعة

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال الذي سلّط الضوء على فضائل التبكير إلى الصلاة في المسجد، والذي ذكر أنَّ عبارة من فوائد التبكير الى الصلاة صلاة الملائكة على العبد هي عبارة صحيحة لا ريب فيها، وذكر الدليل على ذلك من الأحاديث النبوية الشريفة، بالإضافة إلى ذكر فضل التبكير إلى صلاة الجمعة.

المراجع

  1. ^ صحيح البخاري , أبو هريرة، البخاري، 659، صحيح.
  2. ^ islamway.net , التبكير للصلاة عبادة منسية , 07/11/2021
  3. ^ alukah.net , فضل التبكير إلى الصلاة , 07/11/2021
  4. ^ صحيح البخاري , أبو هريرة، البخاري، 881، صحيح.
  5. ^ islamweb.net , التبكير إلى صلاة الجمعة , 07/11/2021
64 مشاهدة