من هو الشاعر الذي لقب برهين المحبسين

كتابة فيصل - تاريخ الكتابة: 17 يونيو 2021 , 08:06 - آخر تحديث : 17 يونيو 2021 , 07:06
من هو الشاعر الذي لقب برهين المحبسين

من هو الشاعر الذي لقب برهين المحبسين هو موضوع مهم كونه سؤال يبحث الكثيرين عن إجابته لكثرة تكراره مرارًا، لذا فإننا في هذا المقال نجيب على سؤال من هو الشاعر الملقب برهين المحبسين وحياته ونبذة عنه والمؤلفات التي قدمها عبر حياته.

من هو الشاعر الذي لقب برهين المحبسين

الشاعر الذي لقب برهين المحبسين هو أبو العلاء المعري الشاعر والمفكر والنحوي والأديب، من عصر الدولة العباسية، والذي ولد وتوفي في معرة النعمان في محافظة إدلب وإليها ينسب، ويعود لقب رهين المحبسين الذي يعني (محبس العمى أو محبس البيت) إلى أنه قد اعتزل الناس بعد عودته من بغداد وحتى وفاته.

شاهد أيضًا: في أي عصر عاش المتنبي

حياة أبو العلاء المعري

هو أحمد بن عبدالله بن سليمان بن داود بن المطهر بن زياد بن ربيعة، والذي ينتهي نسبه إلى “قضاعة”، والذي يرجع بدوره إلى “معرة النعمان”، حيث ولد في المعرة بسوريا، وأصابه الجدري في عام 367 هجري، وأول ما قال الشعر عندما بلغ الحادية عشرة من عمره، تعلم القراءات القرآنية بإسناد عن الشيوخ كما تعلم الحديث في سن مبكرة، ورحل إلى بغداد سنة 398 هجري، وأقام فيها سنة وسبعة أشهر، وعندما عاد إلى بيته من بغداد لزم بيته، وأغلق عليه بابه فلم يسمح لغير طلاب العلم بمخالطته، يعتقد الكثيرين أن سلوكه يعود لإخفاقه بما ذهب يقصده في بغداد وعودته خالي اليدين، ويوصف أبو العلاء المعري بأنه متوقد الذهن قوي الذاكرة يحفظ لغات العجم التي يسمعها من غير فهم معانيها، وكان عجيب الحفظ والفهم، وهو من أسرة علم، تسنمت به قبة القضاء والفتيا على المذهب الشافعي مدة طويلة بين حمص ومعرة النعمان، وكان أبو العلاء المعري ككل عظيم له حسادًا يكيدونه، فنسبوا إليه ما ليس فيه، فكانوا يضعون الشعر الإلحادي على لسانه، أو نسبة ما يقوله لغيره، وكان المعري كتب ردًا على متهميه بالإلحاد أسماه “زجر النابح” أوضح فيه طرائقه الشعرية في عرض آراء الفرق المختلفة، ومقاصده الأصلية من أشعاره، وكشف في كتاب آخر أسماه “الفصول والغايات” عن إيمانه بعذاب القبر والبعث والنشور، وبكل ما له علاقة بعقيدة الأمة فيما يتصل بالغيب.

شاهد أيضًا: من هو مؤلف كتاب الانساب

نبذة عن أبو العلاء المعري

وفي إطار الإجابة على سؤال من هو الشاعر الذي لقب برهين المحبسين فأبو العلاء أحمد بن عبدالله المعري من بلاد الشام، كان غزير الفضل شائع الذكر وافر العلم غاية الفهم، عالمًا باللغة حاذقًا بالنحو، جيد الشعر جزل الكلام، وقد أصابه الجدري فكان سببًا في ذهاب بصره، وكان أبو العلاء متهمًا في دينه يرى رأي البراهمة، ولا يرى إفساد الصورة، ولا يأكل لحمًا، ولا يؤمن بالرسل، والبعث والنشور، وعاش شيئًا وثمانين سنة، لم يأكل اللحم منها خمسًا وأربعين سنة، ويلبس خشن الثياب، ويظهر دوام الصوم، ويقال فيه على لسان البعض إنه كان زنديقًا وينسبون إليه أشياء مما سلف ذكرها، ويقول بعضهم: “كان زاهدًا عابدًا متقلل لا يأخذ نفسه بالرياضة والخشونة، والقناعة باليسير، والإعراض عن أعراض الدنيا”.

شاهد أيضًا: في اي عصر عاشت الخنساء واهم ما قيل عنها

تلاميذ أبو العلاء المعري

شهد جميع شعراء عصر المعري بفطنته وحكمته وعلمه، واجتمع حشد كبير من الشعراء والأدباء لتكريمه ساعة وفاته ودفنه، ذلك أنه درس على يديه الكثير من طلاب العلم ممن علا شأنهم في العلم والأدب، ومن تلاميذه:

  • أبو القاسم علي بن المحسن التنوخي.
  • أبو الخطاب العلاء بن حزم الأندلسي.
  • أبو الطاهر محمد بن أبي الصقر الأنباري.
  • أبو زكريا يحيى بن علي الخطيب التبريزي.

شاهد أيضًا: لماذا سمي العصر الجاهلي بهذا الاسم

مؤلفات وقصائد أبو العلاء المعري

إن أبو العلاء المعري رجل واسع المعرفة غزير العلم ألف كتبًا كثيرة بفضل عزلته وغزارة علمه وقوة حافظته وسرعة فهمه، وإننا كما نجيب على سؤال من هو الشاعر الذي لقب برهين المحبسين فإننا نذكر بعض مؤلفاته وقصائده تاليًا:

  • رسالة الغفران.
  • ديوان اللزوميات.
  • رسالة الصاهل والشاحج.
  • رسالة الفصول والغايات.
  • الأيك والغصون في الأدب “يزيد عن مئة جزء”.
  • تاج الحرة في النساء وأخلاقهن وعظاتهن.
  • عبث الوليد “شرح به ونقد ديوان البحتري”.
  • إياك والخمر فهي خالبة.
  • من لي أن أقيم في بلد.
  • أطل صليب الدلو بين نجومه.
  • إذا شئت أن يرضى سجاياك ربها.
  • لعمرك ما غادرت مطلع هضبة.

شاهد أيضًا: من هو عميد الادب العربي

إلى هنا نصل إلى خاتمة مقال من هو الشاعر الذي لقب برهين المحبسين حيث أوردنا إجابة عن هذا السؤال كما استعرضنا حياة ومؤلفات وقصائد هذا الشاعر.

129 مشاهدة