من هو المحرم في الحج

كتابة سندس - تاريخ الكتابة: 16 يونيو 2021 , 07:06 - آخر تحديث : 16 يونيو 2021 , 02:06
من هو المحرم في الحج

من هو المحرم في الحج ؟ سؤالٌ يهمُّ كلَّ مسلمٍ ومسلمةٍ، وسيكون هو عنوان هذا المقال، وفي هذا المقال سيتمُّ بيان الإجابة على السؤال المطروح في مقدمة هذا المقال بشيءٍ من التفصيل، كما سيتمُّ بيان حكم حجِّ المرأة من غير محرمٍ، بالإضافة إلى بيان فضل الحجِّ ومكانته في الشريعة الإسلامية.

من هو المحرم في الحج

كلُّ رجلٍ يحرم عليه نكاح امرأةٍ ما على التأبيد، يكون محرمًا لها، وهناك عددٌ من المحارم للمرأة، منهم محارمٌ من النسب ومنهم محارمٌ من الرضاع، ومنهم محارمٌ من المصاهرة، وفي هذه الفقرة سيتمُّ ذكر محارمِ المرأة بشيءٍ من التفصيل، وفيما يأتي ذلك:[1]

  • المحارم من النسب سبعة، وهم: الأب، والابن، والأخ، والعم، وابن الأخ، وابن الأُخت، والخال.
  • المحارم من الرضاع سبعة، وهم: والمحرم من الرضاع كالمحرم من النسب سواء، فيكون محرمها من الرضاع أباها من الرضاع، وابنها من الرضاع، وأخاها من الرضاع، وعمها من الرضاع، وخالها من الرضاع، وابن أخيها من الرضاع، وابن أختها من الرضاع.
  • المحارم من المصاهرة أربعة، وهم: أبو زوج المرأة، وابن زوج المرأة، وزوج أم المرأة، وزوج بنت المرأة.

شاهد أيضًا: هل يسقط الحج عن المرأة بدون محرم

حكم حجِّ المرأة من غير محرم

اختلف الأئمة الأربعة في حكم سفر المرأة لأداء مناسك الحجِّ من غير وجود محرمٍ لها على قولين، وفي هذه الفقرة من هذا المقال سيتمُّ ذكر هذين القولين مع الدليل، وفيما يأتي ذلك:[2]

  • القول الأول: لا يجوز للمرأة أن تحج بدون محرم، سواء كان حج الفريضة أو النافلة، وهذا مذهب فقهاء الحنفية والحنابلة، ودليلهم في ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “لا تسافر المرأة إلا مع ذي محرم، ولا يدخل عليها رجل إلا ومعها محرم). فقال رجل: يا رسول الله، إني أريد أن أخرج في جيش كذا وكذا، وامرأتي تريد الحج. فقال: (اخرج معها)”.
  • القول الثاني: يجوز للمرأة أن تحج بدون محرم مع نسوة ثقات أو رفقة مأمونة لأداء فريضة الحج أو فريضة العمرة، وهذا مذهب فقهاء المالكية والشافعية، ورواية عن فقهاء الحنابلة، ودليلهم في ذلك ما رُوي عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حيث قال: “فإن طالت بك حياة لترين الظعينة ترتحل من الحيرة حتى تطوف بالكعبة، لا تخاف أحداً إلا الله”.

شاهد أيضًا: هل يجوز الحج عن الميت

فضل الحج ومكانته

إنَّ للحجِّ مكانةٌ عظيمة في الشريعة الإسلامية؛ حيث أنَّه ركنٌ من أركان الإسلام الخمسة، وله أيضًا فضائل عظيمة، وفي هذه الفقرة من مقال من هو المحرم في الحج، سيتمُّ بيان فضائل الحجِّ، وفيما يأتي ذلك:[3]

  • أنَّه من أفضل الأعمال والقربات عند الله، ودليل ذلك ما رُوي عن أبي هريرة -رضي الله عنه- حيث قال: “سُئل رسول الله صلى الله عليه وسلم : أي العمل أفضل؟ قال: “إيمان بالله ورسوله”. قيل: ثم ماذا؟ قال: “الجهاد في سبيل الله”. قيل: “ثم ماذا؟” قال: “حج مبرور”.
  • أنَّ الحج يعدل الجهاد في سبيل الله، وينوب عنه لمن لا يقدر عليه ومن لا يُكلف به، ودليل ذلك ما رُوي عن السيدة عائشة -رضي الله عنها- حيث قالت: “يا رسول الله، نرى الجهاد أفضل العمل، أفلا نجاهد؟ قال: “لا، لكن أفضل الجهاد حج مبرور”.
  • أنَّ الحج المبرور ليس له ثواب إلا الجنة، ودليل ذلك ما رُوي عن النبي -صلى الله عليه وسلم- حيث قال: “العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة”.
  • أنَّ الحج المبرور سبب لغفران الذنوب، ودليل ذلك قول رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم يقول: “من حج لله فلم يرفث ولم يفسق، رجح كيوم ولدته أمه”.

شاهد أيضًا: ما هي شروط الحج للمرأة في الإسلام

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي تمَّت فيه الإجابة على سؤال من هو المحرم في الحج ؟ كما تمَّ بيان حكم حجِّ المرأةِ من غيرِ محرم، وفي ختام هذا المقال تمَّ بيان فضل الحجِّ ومكانته في الإسلام.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , محارم المرأة من الرجال , 16/6/2021
  2. ^ aliftaa.jo , حج المرأة بغير مَحْرَم أو زوج , 16/6/2021
  3. ^ saaid.net , فضل الحج وفوائده , 16/6/2021
120 مشاهدة