من هو المهدي المنتظر

كتابة محمد شودب - آخر تحديث: 2 أغسطس 2020 , 14:08
من هو المهدي المنتظر

من هو المهدي المنتظر سؤال من أكثر الأسئلة أهمية في الإسلام، تدور إجابته في عقول المسلمين بحثًا منهم عن تفسير الإسلام الصحيح لنهاية الزمان وقتِ ظهور المهدي المنتظر الذي نصَّت على ظهوره أحاديث السُّنَّة النَّبويَّة الشَّريفة التي بلغتْ خمسين حديثًا، قال الشوكاني: “والأحاديثُ الواردة في المهدي التي أمكن الوقوف عليها منها خمسون حديثًا؛ فيها الصحيح، والحسن، والضعيف المنجبر..”، وفي هذا المقال ستتم الإجابة عن السؤال القائل: من هو المهدي المنتظر وسيتم الحديث عن المهدي المنتظر من جوانب عدَّة.[1]

من هو المهدي المنتظر

إنَّ من الضَّروري القول في الإجابة عن سؤال: من هو المهدي المنتظر إنَّ اسم المهدي المنتظر اسم شائع في الإسلام بين مختلف الطوائف، وهو اسم يُطلق على الرجل المخلِّص الذي يظهر في الفترة الاخيرة من الحياة على الأرض، أي: يظهر المهدي المنتظر في آخر الزمان، ويظهر المهدي المنتظر في آخر الزمان مخلِّصًا للبشر من الفساد والظلم الذي يستشري بين الناس في ذلك الوقت، فيحكم بين الناس بالعدل والصَّلاح، وينشر الإسلام الصحيح في العالم، ويقف في وجه كلِّ من يحارب الإسلام والمسلمين وخاصَّة اليهود، وجدير بالذكر إنَّ المصادر الإسلامية عند مختلف الطوائف تُجمع على وجود المهدي وظهوره في آخر الزمان، بيد أنَّها تختلف على شخصيته وصفاته، وهذا الاختلاف قائم بين أكبر طائفتين في الإسلام وهما طائفة أهل السنة والجماعة وطائفة الشيعة الاثني عشرية، وتشير أحاديث السنة النبوية عند أهل السنة والجماعة أنَّ المهدي المنتظر اسمه محمد بن عبد الله وهو من أهل بيت رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- من نسل فاطمة الزهراء بنت رسول الله عليه الصَّلاة والسَّلام، والله تعالى أعلم.[2]

اقرأ أيضًا: الصدق أهميته في الإسلام كما ورد في السنة النبوية والأحاديث الشريفة

قصة المهدي المنتظر

المهدي المنتظر هو رجل صالح يظهر بين الناس قرب نزول المسيح عيسى ابن مريم، اسمه محمد بن عبد الله وهو من نسل فاطمة الزهراء بنت رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، وهو رجل صالح من أهل بيت رسول الله، يخرج في آخر الزمان، فينشر العدل ويكبح الظلم ويُعلي كلمة الله -سبحانه وتعالى- في الأرض، ويحارب أعداء الدين، فيكون رحمة من الله بعباده، وقد جاء في صحيح السنة النبوية أنَّ المهدي المنتظر يظهر قبيل خروج الدجال وقبل نزول المسيح، وعندما ينزل المسيح عيسى ابن مريم يُصلِّي مع الناس خلق المهدي المنتظر محمد بن عبد الله، فعن جابر بن عبد الله -رضي الله عنه- أنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: “فَيَنْزِلُ عِيسَى ابنُ مَرْيَمَ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، فيَقولُ أمِيرُهُمْ: تَعالَ صَلِّ لَنا، فيَقولُ: لا، إنَّ بَعْضَكُمْ علَى بَعْضٍ أُمَراءُ تَكْرِمَةَ اللهِ هذِه الأُمَّةَ”[3] ولا بدَّ من الإشارة إلى أنَّ خروج المهدي المنتظر من علامات يوم القيامة التي اتَّفق عليها أهل العلم، والله تعالى أعلم.[4]

اقرأ أيضًا: معتقدات و مفاهيم خاطئة عن الاسلام

صفات المهدي المنتظر

إن ذكر صفات المهدي المنتظر هي استكمال صريح للإجابة عن سؤال: من هو المهدي المنتظر فصفات المرء تدلُّ عليه وتُعرّف به، وقد جاء صفات المهدي المنتظر في السنة النبوية دون تفصيل أو إسهاب، حيث عرضتْ السنة العلامات التي تدلُّ على المهدي وهي هبات حباها الله تعالى لهذا الرجل، حيث يرتبط ظهور المهدي بالغيث والمال وكثرة الماشية وعظمة الأمة الإسلامية ومن صفاته أنَّه يعيش سبعةً أو ثمانيةً من الأعوام، عن أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه- إنَّ رسول الله -عليه الصَّلاة والسَّلام- قال: “يخرجُ في آخرِ أُمَّتي المهديُّ، يسقِيه اللهُ الغَيْثَ، وتُخرِجُ الأرضُ نباتَها، و يُعطِي المالَ صِحاحًا، و تكثُرُ الماشيةُ، وتَعظُمُ الأُمَّةُ، يعيشُ سبعًا أو ثمانيًا، يعني حَجَّةً”[5] ومن صفاته انَّه يخرج من المشرق، ويبايع في مكة المكرمة عند البيت الحرام، قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في الحديث: “يقتتلُ عند كنزِكم ثلاثةٌ كلُّهُم ابنُ خليفةٍ ثمَّ لا يصيرُ إلى واحدٍ منهم، ثمَّ تطلُعُ الراياتُ السودُ من قِبَلِ المشرقِ فيقتلونَكم قتلًا لم يُقتَلهُ قومٌ، فإذا رأيتموهُ فبايِعوهُ ولو حبوًا على الثلجِ، فإنهُ خليفةُ اللهِ المهديُّ”[6] قال ابن كثير في تفسير هذا الحديث: “والمقصود أنَّ المهدي الممدوح الموعود بوجوده في آخر الزمان يكون أصل ظهوره وخروجه من ناحية المشرق، ويبايع له عند البيت، كما دل على ذلك بعض الأحاديث”، والله تعالى أعلم.[7]

علامات ظهور المهدي المنتظر

إنَّ لظهور المهدي المنتظر علامات مختلفة جاءت في آثار السلف وفي أحاديث رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، ومن أبرز علامات ظهور المهدي المنتظر كسوف الشمس والقمر وسماع الصوب برمضان وحرب بين القبائل في شهر ذي القعدة وظهور الفتن وانتشار القتل والظلم والفساد في الأرض، وروى الكسائي عن كعب الأحبار أنَّ من علامات ظهور المهدي كسوف يصيب القمر ثلاث ليال متواليات، ومن علامات ظهوره عند كعب الأحبار طلوع نجم له ذنب في المشرق يضيء كما يضيء القمر، ومن علامات ظهور المهدي التي وردتْ عن السلف استخراج تابوت السكينة من أنطاكية أو طبرية، وحمله إلى بيت المقدس، فإذا نظر إليه اليهود اسلموا، كما تأتي الرايات السود من خراسان، وينشف ماء الفرات وينحسر على جبل من الذهب، والله تعالى أعلم[8]

اقرأ أيضًا: من هم البهائيون

مكان ظهور المهدي المنتظر

يظهر المهدي النتظر من المشرق، وتتم مبايعته عند بيت الله الحرام في مكة المكرمة، والمقصود بالمشرق أي جهة الشرق، ومشرق المدينة يبدا من نجد العراق وما جاء شرقه أيضًا، وقيل إنَّ ظهور المهدي من جهة المشرق أي من خراسان وهذه رواية ضعيفة، والصحيح أنَّ الرايات السود تخرج من خراسان، قال ابن كثير في مسألة مكان خروج المهدي المنتظر: “أن المهدي يكون أصل ظهوره وخروجِهِ من ناحية المشرق، ويبايع له عند البيت…”، والله تعالى أعلم.[9]

اقرأ أيضًا: معجزات عيسى عليه السلام

المهدي المنتظر عند الشيعة والسنة واليهود

في ختام الإجابة عن سؤال من هو المهدي المنتظر من الجيد أن يتمَّ التفصيل في نظرة أهل السنة والجماعة ونظرة الشيعة الاثني عشرية ونظرة اليهود إلى المهدي المنتظر واعتقاد كلِّ طائفة منهم بهذا الرجل، وفيما يأتي تفصيل في المهدي المنتظر عند كلِّ طائفة أو أمة من هؤلاء:

  • المهدي المنتظر عند السُّنَّة: هو محمد بن عبد الله من أهل بيت رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم، وتحديدًا من نسل فاطمة الزهراء رضي الله عنها، وهو رجل يخرج في نهاية الزمان فيجري الله على يديه الرزق والصلاح والسلام والهداية للناس، فينشر الأمن ويقضي على الظلم والظالمين ويوحِّد الناس تحت راية الإسلام، ويكون نزوله قبل نزول المسيح عيسى ابن مريم، وهذا ما تشير إليه الأحاديث عند أهل السنة والجماعة.[2]
  • المهدي المنتظر عند الشيعة: يعتقد الشيعة الاثنا عشرية أنَّ المهدي المنتظر هو محمد المهدي وهو آخر الأئمة عندهم، وهو من تولَّى الإمامة بعد أبيه الحسن العسكري، فاسمه محمد بن الحسن العسكري، وقد عاش محمد بن الحسن العسكري في القرن الثالث الهجري في مدينة سامراء شمال العراق، ويعتقد الشيعة أنَّه يغيب غيبتان، الأولى غابها عام 260 هجرية واستمرَّت حتَّى عام 329 هجرية أي استمرَّت في غيبته الأولى تسعة وستين عامًا، أمَّا غيبته الثانية فهي الغيبة الكُبرى، وقد بدأت هذه الغيبة في عام 329 هجرية، وسوف تستمر حتَّى خروجه في آخر الزمان بين الركن والمقام في مكة المكرمة حيث يبايعه الناس هناك.[2]
  • المهدي المنتظر عند اليهود: يؤمن اليهود بظهور المسيح المنتظر الذي سيقيم دولتهم الحقيقة، دولة الكهنة والقديسين الحقيقية التي لا تقوم إلَّا على يد المسيح المنتظر، لذلك هم في انتظار دائم لظهوره، ولكن باعتقادهم إنَّ المسيح المنتظر لا يظهر إلَّا بعد فناء حكم الخارجين عن دين بني إسرائيل، وهم باعتقادهم هذا يتفقون في المبدأ مع عقيدة أهل السنة والجماعة وعقيدة الشيعة أيضًا مع اختلاف في التفاصيل والنتائج.[10]

بهذا التفصيل والإسهاب نكون قد عرضنا أهم المعلومات عن المهدي المنتظر وفصَّلنا في الأحاديث النبوية التي وردت في صحيح السنة النبوية المباركة في مسألة خروج المهدي المنتظر ومكان خروجه أيضًا، وتحدَّثنا عن المهدي المنتظر عند الشيعة والسنة واليهود.

المراجع

  1. ^ www.alukah.net , أسئلة حول المهدي المنتظر وآل البيت , 02-08-2020
  2. ^ www.wikiwand.com , المهدي , 02-08-2020
  3. ^ صحيح مسلم , مسلم، جابر بن عبد الله، 156، حديث صحيح
  4. ^ islamqa.info , حقيقة المهدي وترتيب أشراط الساعة , 02-08-2020
  5. ^ السلسلة الصحيحة , الألباني، أبو سعيد الخدري، 711، إسناده صحيح رجاله ثقات
  6. ^ التذكرة للقرطبي , القرطبي المفسر، ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، 614، حديث إسناده صحيح
  7. ^ www.islamweb.net , عقيدة أهل السنة في المهدي ، وأدلة خروجه وصفته , 02-08-2020
  8. ^ www.islamweb.net , لوامع الأنوار البهية وسواطع الأسرار الأثرية , 02-08-2020
  9. ^ www.islamweb.net , مكان خروج المهدي , 02-08-2020
  10. ^ www.alukah.net , عقيدة اليهود في المسيح " المنتظر " , 02-08-2020
156 مشاهدة
error: المحتوى محمي!!