من هو اول من جمع القرآن بين لوحين ؟

كتابة دانا تيسير - تاريخ الكتابة: 15 أبريل 2021 , 01:04 - آخر تحديث : 15 أبريل 2021 , 00:04
من هو اول من جمع القرآن بين لوحين ؟

من هو اول من جمع القرآن بين لوحين؟ كان الصحابة الكرام رضي الله عنهم يكرسون حياتهم كلها لخدمة الإسلام والقرآن الكريم، فكان الواحد منهم لا يتوانى لحظة عن فعل ما فيه الخدمة والمصلحة لدين الله سبحانه وتعالى، وقبل وفاة الرسول -صلى الله عليه وسلم- لم يكن القرآن الكريم مجموع بل كان بعضه في الصدور وبعضه مع كتاب الوحي الذين كان يأمرهم الرسول -صلى الله عليه وسلم- بتدوين القرآن، كما كان بعض الصحابة يدونون القرآن لأنفسهم على اللخاف والصحاف و الجلد والحجارة ونحو ذلك.

من هو اول من جمع القرآن بين لوحين

اول من جمع القرآن بين لوحين هو الصحابي أبو بكر الصديق رضي الله عنه، حيث أنه إلى أن توفي الرسول الكريم -صلى الله عليه وسلم- لم يكون القرآن الكريم مجموع في مصحف واحد، لكنه كان متفرقاً بين الصحابة في الصدور والألواح بأنواعها من اللخاف وسعف النخيل ونحو ذلك من ألواح الكتابة التي كانت تستعمل آن ذاك، فلم يكن في حياة الرسول -صلى الله عليه وسلم- حاجة استدعت أن يتم جمع القرآن الكريم في مصحف واحد. وبعد أن تمت تولية أبي بكر –رضي الله عنه- خلافة المسلمين نشأت البواعث التي دفعت الصحابة -رضوان الله عنهم- للقيام بجمع القرآن في الصحف. [1]

فكان من أول الدوافع لحوق الرسول -صلى الله عليه وسلم- بالرفيق الأعلى، الأمر الذي يترتب عليه انقطاع الوحي، وبعد ذلك حصلت واقعة اليمامة، وقد قُتل فيها العديد من الصحابة الذين كان من بينهم الكثير من القراء والحفاظ، وهذا الأمر دفع عمر بن الخطاب –رضي الله عنه- لأن يذهب لأبي بكر -رضي الله عنهما- وطلب منه جمع القرآن وتدوينه، وذلك لكي لا يذهب القرآن بذهاب الحفاظ. إلا أن أبا بكر الصديق -رضي الله عنه- تردد في بادئ الأمر لأنه بذلك يعمل ما لم يفعله الرسول صلى الله عليه وسلم، لكن لأهمية الموضوع استدعى أبو بكر الصديق زيد بن ثابت الذي كان فيه من الصفات ما يؤهله لجمع القرآن الكريم وأمره أن يجمعه في مصحف.[1]

شاهد أيضًا: الخليفة الذي قرر جمع الناس على مصحف واحد

قصة ابو بكر الصديق

أبو بكر الصديق هو عبد الله بن عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيِّم بن مُرَّة بن كعب بن لؤي بن غالب، وهو يلتقي بنسبه مع الرسول -صلى الله عليه وسلم- عند مُرَّة، وقد كان يُسمَّى أيام الجاهلية “عبد الكعبة”، فقام الرسول -صلى الله عليه وسلم- بتسميته “عبد الله”، كما أنه لقَّبه بـ”عتيق”؛ وذلك يعود إلى حسن وجهه وعِتقه من النار، وأيضًا لقب بالصِّدِّيق؛ لمبادرته إلى تصديق الرسول -صلى الله عليه وسلم- لا سيما صباح الإسراء. ومن المعروف أن إيمان أبي بكر -رضي الله عنه- بالرسول -صلى الله عليه وسلم- كان شديدًا، فهو الذي صدَّقه في صباه، ورافقه في هجرته إلى المدينة المنورة، وهو المقصود بقوله تعالى: “إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا”، [التوبة: 40]. [2]

وعندما استقرَّ الرسول -صلى الله عليه وسلم- في المدينة المنورة كان أبو بكر الصديق -رضي الله عنه- له الرفيق والساعد الأيمن، وقد خصَّ بمزايا لم يختص بها أحدًا من المسلمين، وقد قدَّر منزلته، وأشاد به وبذكره كثيرًا، فقد قال صلى الله عليه وسلم: “مَا لِأَحَدٍ عِنْدَنَا يَدٌ إِلَّا وَقَدْ كَافَأْنَاهُ إِلاَّ أَبَا بَكْرٍ فَإِنَّ لَهُ عِنْدَنَا يَدًا يُكَافِئُهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ بِهَا يَوْمَ القِيَامَةِ”. ورد في ضعيف الجامع للألباني. ومن الجدير بالذكر أن أبا بكر -رضي الله عنه- روى مئة واثنين وأربعين حديثًا عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وكان معظمها في حقِّ الأنصار. [2]

شاهد أيضًا: متى ولد ابو بكر الصديق رضي الله عنه

صفات ابو بكر الصديق وفضائله

من صفات أبي بكر الصديق – رضي الله عنه – أنه ورعًا زاهدًا في الحياة الدنيا، وكان أيضًا رجلًا عظيم الشأن، رفيع القدر، شديد الحياء، حازمًا، رحيمًا، تاجرًا، كريمًا، شريفًا، وكان -رضي الله عنه- غنيًا في ماله وجاهه وأخلاقه. ومن الجدير بالذكر أنه لم يشرب الخمر قط؛ وذلك يدل على أنه سليم الفطرة، وسليم العقل، وهو لم يعبد أيضًا صنمًا قط؛ بل كان يكثر التبرم منها، ولم يذكر عنه كذبة أبدًا. هو الصحابي الذي نصر النبي -صلى الله عليه وسلم- عندما خذله الناس، وآمن به عندما كفر به الناس، وصدَّقه عندما كذَّبه الناس، وقد أثنى عليه – جل وعلا – في كتابه. [3]

وقد ذكر: ” كانَ لأبِي بَكْرٍ غُلَامٌ يُخْرِجُ له الخَرَاجَ، وكانَ أبو بَكْرٍ يَأْكُلُ مِن خَرَاجِهِ، فَجَاءَ يَوْمًا بشَيءٍ، فأكَلَ منه أبو بَكْرٍ، فَقالَ له الغُلَامُ: أتَدْرِي ما هذا؟ فَقالَ أبو بَكْرٍ: وما هُوَ؟ قالَ: كُنْتُ تَكَهَّنْتُ لِإِنْسَانٍ في الجَاهِلِيَّةِ، وما أُحْسِنُ الكِهَانَةَ، إلَّا أنِّي خَدَعْتُهُ، فَلَقِيَنِي فأعْطَانِي بذلكَ؛ فَهذا الذي أكَلْتَ منه. فأدْخَلَ أبو بَكْرٍ يَدَهُ، فَقَاءَ كُلَّ شيءٍ في بَطْنِهِ.”؛ رواه البخاري. وقد شهِد له الله تعالى ربُّ العالمين بالصُّحبة، وبشَّره بالسَّكينة، وحلاَّه بثاني اثنين في القرآن الكريم. [3]

شاهد أيضًا: كم بلغ راس مال ابو بكر الصديق وأهم المعلومات عنه

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام هذا المقال، وقد أجبنا فيه عن السؤال الوارد في بداية المقال وهو: ” من هو اول من جمع القرآن بين لوحين ؟“، وقلنا أنه أبو بكر الصديق، فقد قام بجمعه بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم، كما أننا ذكرنا في هذا المقال صفات أبي بكر الصديق ومناقبه.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , جمع القرآن في عهد أبي بكر , 14/4/2021
  2. ^ islamstory.com , سيرة أبي بكر الصديق , 14/4/2021
  3. ^ alukah.net , فضائل أبي بكر الصديق , 14/4/2021
662 مشاهدة