من هو رشاش الشيباني العتيبي وماهي تفاصيل قصته كاملة

كتابة دعاء - تاريخ الكتابة: 4 يناير 2021 , 14:01
من هو رشاش الشيباني العتيبي وماهي تفاصيل قصته كاملة

من هو رشاش الشيباني العتيبي ؟ وما هي قصته؟ هذه الأسئلة من الأسئلة الهامة التي يبحث عن إجابتها الكثير من المهتمين بالتاريخ الشعبي للمملكة العربية السعودية، فهذا الشخص واحد من أشهر الأشخاص الذين شغلوا الرأي العام السعودي في مرحلة الثمانينيات من القرن الماضي. ولكن كثير من الأجيال الجديدة لا تعرف من هو وما التفاصيل الخاصة بقصته ولماذا أصبح واحدًا من المشاهير في الحكاية الشعبية السعودية.

من هو رشاش الشيباني العتيبي

تعرف أجيال الثمانينيات في المملكة العربية السعودية من هو رشاش الشيباني العتيبي، واسمه الكامل: رشاش بن سيف بن مبارك الشيباني البرقاوي العتيبي. شكلت قصته واحدة من أشهر قصص العصابات في المملكة، فقد كان قاطع طريق محترف يقوم بسرقة الأشخاص على طريق الرياض مكة، وكان وقتها من الطرق غير المأهولة والبعيدة عن العمران، وقبضة الشرطة والحكومة السعودية، وقد بدأت قصة الشيباني وهو في العشرينيات من عمره. فقد ولد في العشرين من سبتمبر لعام 1960 ميلادي، في القصيم، ونشأ بها، وكان خلال فترة شبابه شابًا مشاكسًا، صعب التعامل معه من الأقربين، وقد التحق رشاش بقوات الحرس الوطني السعودي قبل أن ينشق عنها ويؤسس لعصابته التي بثت الرعب في نفوس المسافرين في السعودية في بدايات القرن الماضي، إلى أن تم إعدامه على يد القوات السعودية. وبعد وفاته انطلقت العديد من الأصوات التي تطالب بالدعاء له بالرحمة لأنه كان يسرق لهدف شريف وهو الأخذ من أموال الأغنياء لإعطاءها للفقراء. ولكن هذه الرواية ليست حقيقية، ولا يوجد أي دليل يؤكد صدقها، والحقيقة أن رشاش العتيبي كان واحدًا من أشهر قطّاع الطرق في المملكة العربية السعودية، كما أن عصابته التي أسسها كانت السبب الرئيس وراء إنشاء قوات أمن الطرق التابعة لوزارة الداخلية السعودية، والمسؤولة بشكل أساسي عن حماية الطرق من أجل أمن وسلام المسافرين على الطرق في مناطق المملكة المختلفة من خلال الدوريات الأمنية التي تنتشر في الطرق.

قصة رشاش الشيباني وعصابته

أسس رشاش الشيباني عصابة مكونة من ستة أشخاص، وكان هو قائد هذه العصابة التي قامت بالعديد من عمليات السطو المسلح، والسرقة بالإكراه للمسافرين في المملكة العربية السعودية في بداية الثمانينيات من القرن الماضي، وأثارت الرعب والخوف في نفوس المسافرين في السعودية خلال تلك الفترة، وكانت حكومة المملكة قد بذلت الكثير من الجهود من أجل القبض على تلك العصابة، إلا أنها لم تتمكن من ذلك بسبب قدرتهم البارعة على الهرب من أماكن ملاحقة الشرطة، والهروب إلى الجبال من أجل الاحتماء بها. كانت العصابة -كما ذكرنا- مكونة من خمسة أفراد هم أقارب رشاش وأبناء عمومته وأخواله، وهم: قحص الشيباني – مهل – سلطان – مصلح – قعيد النفيعي. وقد ارتكبوا الكثير من عمليات السطو وإرهاب المسافرين على الطرق السريعة. وقد كانت هناك محاولات عديدة من الحكومة السعودية للقبض على هذه العصابة، ولكنهم كانوا يستطيعون الفرار بشكل كبير.

وفرارًا من الملاحقة الأمنية استطاع رشاش الهرب إلى اليمن، وهناك احتمى بأحد القبائل اليمنية وأعطاهم الكثير من المال في مقابل عدم تسليمه للسلطات السعودية، وهو ما فعلته تلك القبيلة بالفعل. وعلمت السلطات السعودية بوجوده في اليمن، وتعاونت المخابرات السعودية مع اليمنية من أجل القبض عليه، وتم عرض مبلغ مالي أكبر بكثير مما أعطاه لهم رشاش، وبالفعل ساعدوا السلطات الأمنية السعودية في القبض عليه، وتم ترحيله إلى أحد السجون السعودية حتى تنفيذ حكم الإعدام فيه. وأما عن سلطان ومُهل الفردين الآخرين من العصابة فكانا هاربين في أحد المدن النائية، وعمّمت الشرطة السعودية صورهم في جميع مناطق المملكة من أجل التعرف عليهم، وتم إلقاء القبض عليهم حينما كانا ذاهبين لغسل ملابسهما فتعرف عليهما عامل المغسلة، وأبلغ الشرطة السعودية فقدمت فرقة من الأمن الخاص وتنكّرت في زيّ عمال المغسلة، وبالفعل تم إلقاء القبض عليهما بعد تبادل لإطلاق النار تم بين القوات والمجرمين.

شاهد أيضًا: من هو عبدالله بن سالم القاسمي زوج زينب العسكري

القبض على أفراد عصابة الشيباني

وأما قحص الشيباني فكان هاربًا في الجبل برفقة سلاحه حتى لا تستطيع القوات الأمنية الوصول إليه وكان مختبئًا في قمة الجبل حينها، وحاولت القوات الوصول إليه وهو الأمر الذي كان شديد الصعوبة بسبب مقاومته لهم، وإلحاق الضرر بالأفراد المتقدمين على الجبل، وبينما كانوا يتباحثون حول الطريقة المثلى للوصول إليه تم سماع إطلاق دوي نار حيث أُطلقت طلقة نارية واحدة فقط. وكانت من السلاح الناري الخاص بقحص أطلقها على نفسه. وكذلك تم إلقاء القبض على قعيد النفيعي، ولكن لم تذكر السلطات طريقة القبض عليه.

أما مصلح، فكانت قصة القبض عليه من القصص المثيرة، حيث استطاع التسلل إلى الديوان الملكي السعودي، وكان به الملك فهد رحمه الله حينها، ووصل إلى مكان الملك فهد من مكان الخروج، حيث كانت تنقسم البوابات إلى البوابات الخاصة بالدخول، ويتم فيها تفتيش جميع الأفراد الذين يدخلون إلى الديوان، بينما بوابات التفتيش لا يوجد بها أي من إجراءات التفتيش، واستطاع بالفعل الدخول إلى مكان وجود الملك فهد، وكان لا يفصل بينهما سوى حائط واحد، وحينها التقطته أعين رقيب في الشرطة السعودية، فقام بتصويب سلاحه تجاهه وأرداه قتيلًا، وحفظ الله الملك فهد رحمه الله من حادث اغتيال صعب.

شاهد أيضًا: قصة رشاش الشيباني العتيبي كاملة

إعدام رشاش الشيباني

تعمّدت الحكومة السعودية أن تقوم بإنهاء قصة رشاش الشيباني بطريقة تجعله عبرة لمن تسول له نفسه القيام بمثل هذه الأفعال الإجرامية وترويع السعوديين من بعده. وفي عام 1989 تم إعدام من تم القبض عليهم من أفراد العصابة، وكان آخر من تم إعدامه هو رشاش الشيباني، حيث تم إعدامه، وصلبه وتعليقه في مدينة الرياض لمدة ثلاثة أيام، ليكون عبرة لمن يعتبر، وهي النهاية التي يستحقها هذا المجرم الذي روّع وأرهب السعوديين لعدة سنوات حتى تم إلقاء القبض عليه من القوات السعودية لتسطر نهاية واحدة من أشهر قصص العصابات الإرهابية التي وجدت في المملكة.

شاهد أيضًا: من هو زوج نصرة الحربي

قصيدة رشاش العتيبي

أُثر عن رشاش الشيباني العتيبي أنه أنشد قصيدة يفخر فيها بنفسه، ويقول فيها:

راكب اللي وإن سرى بالليل ضلي
يبعد المنحاش ويخيّط فتوقه
فوقه اللي لا يصوم ولا يصلي
جمس شكمانين والكافر يسوقه
انحر عتيبة ربوعي ما تذلي
والبلا بالمعترض لا طب سوقه
لا سقا الله عبلة في نجد هلي
محزمي برنون والرشاش فوقه

شاهد أيضًا: من هو حاتم علي السيرة الذاتية الكاملة ويكيبيديا

وإلى هنا، نكون قد وصلنا إلى ختام المقال؛ وقد تعرفنا من خلاله على إجابة سؤال من هو رشاش الشيباني العتيبي ، ومتى تم قتله، وكيف تم القبض عليه، وكافة التفاصيل المتعلقة بهذه العصابة التي بثت الرعب في قلوب السعوديين لسنوات.

4797 مشاهدة