من هو صاحب راية المسلمين في غزوة بدر

كتابة نور محمد -
من هو صاحب راية المسلمين في غزوة بدر

من هو صاحب راية المسلمين في غزوة بدر حيث سميت غزوة بدر بغزوة بدر الكبرى وغزوة بدر القتال كما سميت بيوم الفرقان، وقعت تلك الغزوة في اليوم السابع عشر من شهر رمضان الكريم بعد هجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم بحوالي عامين، فيما يوافق ١٣ من شهر مارس لعام ٦٢٤ ميلاديًا، كانت تلك الغزوة بقيادة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

من هو صاحب راية المسلمين في غزوة بدر

صاحب راية المسلمين في غزوة بدر هو مصعب بن عمير بن هاشم بن عبد مناف بن عبد الدار بن قصي بن كلاب القرشي العبدري البدري ولُقب بأبو عبد الله وكُني بسفير رسول الله ولد قبل الهجرة بحوالي اثنين واربعين عام في مكة المكرمة وتوفي في عام ٣ هجريًا في المدينة المنورة.

يعد مصعب بن عمير رضي الله عنه صحابي من ضمن صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم وأسلم منذ أن ظهر الإسلام كما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثه إلى يثرب “المدينة المنورة” بعد بيعة العقبة الأولى لكي يدعوا الناس إلى الإسلام، ويعلم من أسلم منه دينه ككيفية الصلاة والوضوء والقراءة الصحيحة للقرآن الكريم، ولم يتزوج مصعب بن عمير رضي الله عنه سوى مرة واحدة من حمنة بنت جحش وأنجب منها فتاة واحدة، وأمه هي فاطمة العامرية أم خناس بنت مالك بن المضرب.

شاهد أيضًا: من هو حامل لواء المشركين في غزوة بدر

سيرة الصحابي الجليل مصعب بن عمير

الصحابي مصعب بن عمير رضي الله عنه ولد في مكة مكرمة ونشأ فيها شاب مترفًا وجميلًا كان يرتدي أفضل الثياب ويتعطر بأجمل العطور كانت بشرته رقيقة ليس بقصير ولا بطويل، حينما علم بدعوة رسول الله صلى الله عليه وسلم أسلم في الحال لكنه أسلم سرًا خوفًا من قومه ومن العامرية  أم خناس بنت مالك بن المضرب.

ظل مصعب بن عمير رضي الله عنه مسلم سرًا حتى رائه شخصًا ما يدعى عثمان بن طلحة وهو يصلي فذهب مسرعًا لمي يخبر قومه فأخذوا مصعب وحبسوه، فخرج من حبسته تلك وهاجر بأمرً من رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الحبشة، وبعد أن عاد من الحبشة بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم مع نقباء المدينة الاثني عشر الذين بايعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم ببيعة العقبة الأولى إلى المدينة.

سبب بعثته إلى المدينة المنورة كان لكي يعلم مسلمي أهل المدينة كيفية الصلاة والوضوء والقرآن الكريم، ولكي يدعوا أهلها إلى الإسلام، لذلك يعد مصعب بن عمير رضي الله عنه هو أول من هاجر من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة.

بعد أن هاجر النبي صلى الله عليه وسلم قال صاحب بين مصعب بن عمير وبين سعد بن وقاص رضوان الله عليهم وقيل أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صاحب بينه وبين أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه كما هناك آراء تقول أن النبي صلى الله عليه وسلم آخى بينه وبين ذكوان بن عبد قيس.

شهد مصعب بن عمير رضي الله عنه مع رسول الله صلى الله عليه وسلم كل من غزوني بدر وأحد وكان هو حامل لواء المهاجرين في كلتاهما، واستشهد في غزوة أحد على يد ابن قئمة الليثي، وحينما أراد الصحابة رضوان الله عليهم تكفينه أرادوا تكفينه بما تركه من نمرة حيث أنه رضي الله عنه لم يترك سواها.

كانوا إذا غطوا رأسه بالنمرة بدت رجلاه وإذا غطوا رجلاه بدت رأسه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “غطوا رأسه، واجعلوا على رجليه من الإذخر” دفنها حينها عامر بن ربيعة وأخوه ابو الروم بن عمير وسويبط بن سعد، وحينما توفى مصعب لم يكن له سوى ابنة واحدة وهي زينب ابنة مصعب بن عمير وكان زوجها هو عبد الله بن عبد الله بن أبي أمية بن المغيرة.

شاهد أيضًا: من هو اول قتيل من الانصار في غزوة بدر

مكانة مصعب بن عمير رضي الله عنه

أثنى رسول الله صلى الله عليه وسلم على مصعب بن عمير عدة مرات في حياته وبعد ن توفى، حيث لما رآه رسول الله صلى الله عليه وسلم مقبلًا وعليه إِهاب كبش قال: “انْظُرُوا إِلَى هَذَا الرَّجُلِ الَّذِي قَدْ نَوَّرَ اللَّهُ قَلْبَهُ، لَقَدْ رَأَيْتُهُ بَيْنَ أَبَوَيْنِ يُغَذِّوَانَهُ بِأَطْيَبِ الطَّعَامِ وَالشَّرَابِ، فَدَعَاهُ حُبُّ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى مَا تَرَوْنَ”.

كما أنه بعد أن رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم مصعب بن عمير مقتول في غزوة أحد قرأ الآية الكريمة: “مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا”.

وفي النهاية نكون قد عرفنا من هو صاحب راية المسلمين في غزوة بدر وهو مصعب بن عمير بن هاشم بن عبد مناف بن عبد الدار بن قصي بن كلاب القرشي العبدري البدري ولُقب بأبو عبد الله وكُني بسفير رسول الله ولد قبل الهجرة بحوالي اثنين واربعين عام في مكة المكرمة.

56 مشاهدة