من هو هادي عمرو

كتابة asma - تاريخ الكتابة: 15 مايو 2021 , 23:05
من هو هادي عمرو

من هو هادي عمرو وما علاقته بما يحدث الآن في دولة فلسطين المحتلة، يمكننا إعطاء هادي عمرو تعريف بسيط بناءً على ما نعرفه عنه من معلومات فهو سياسي، وخبير في العلاقات الدولية بناءً على خلفيته الدراسية في مجال العلاقات الدولية، وهو عربي، ولبناني الأصل، ذاع صيته في الآونة الأخيرة بسبب الأحداث المتعاقبة التي تحدث في الوقت الحالي في فلسطين والأقصى، لكن الذي وضع هادي عمرو في الصورة أكثر حالياً هي المهمة التي كلف بها من الإدارة الأمريكية الخاصة بالرئيس المنتخب جو بايدن، حيث أصبح الآن يحمل على عاتقه مهمة صعبة التنفيذ ألا وهي تهدئة الأوضاع، والمحاولة في نزع فتيل الحرب الذي اقترب للغاية بين الإسرائيليين والفلسطينيين، بمعنى آخر هو مكلف بوقف التصعيد في الأراضي الفلسطينية العربية.

من هو هادي عمرو

إن هادي عمرو هو مسؤول في الحكومة الأمريكية ويعمل في منصب نائب مساعد وزير الخارجية للشؤون الإسرائيلية والفلسطينية، في المكتب المختص بشؤون الشرق الأدنى وهو مكتب تابع لوزارة الخارجية الأمريكية، وعين هادي عمرو في منصبه الحالي بحلول تسلم جو بايدن فترته الرئاسية في البيت الأبيض، وكان ذلك بالتحديد في عشرين يناير عام 2021 ميلادياً، وهادئ عمرو هو عربي ولبناني الأصل حيث ولد في لبنان عام 1967 ميلادياً، لذا فهو يتمتع أكثر من غيره بمعرفة، وعلاقات وثيقة بالمنطقة العربية، ولهذا قد حصل على أشاد من عدة أشخاص منخرطين في الصراع الفلسطيني والعربي الإسرائيلي، ويمكن كذلك أن نصف هادي عمرو كونه محللاً سياسياً، وكتاباً حيث ألف عدد كبير من الكتب التي تتحدث عن العلاقات الأمريكية مع العالم الإسلامي، وكذلك موضوع الألفية الصراع العربي الإسرائيلي، ولبنان، والأردن، والتنمية الاقتصادية والاجتماعية في العالم العربي، وقبل أن يتولى منصبه الحالي شغل منصب كبير المستشارين في مكتب السياسات في وزارة الأمن الداخلي، وكذلك عين كنائب مساعد مدير شؤون الشرق الأوسط في الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، وكان كذلك نائب المبعوث الخاص للولايات المتحدة لإسرائيل- المفاوضات الفلسطينية في عام 2014-2017 ميلادياً.

شاهد أيضاً: من هو ابو عبيدة القسام

المبعوث الأمريكي بين الإسرائيليين والفلسطينيين

أعلنت السفارة الأمريكية المتواجدة في الكيان الإسرائيلي المحتل مساء يوم الجمعة الموافق الثالث عشر من مايو عام 2021 ميلادياً وصول المبعوث الخاص بالولايات المتحدة الأمريكية إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة من قبل الكيان الصهيوني، وهذا المندوب هو هادي عمرو، حيث وصل إلى تل أبيب لإجراء مباحثات مع كلا الطرفين الفلسطينيين والإسرائيليين  وذلك للوصول إلى اتفاق أو حل وسطي  يؤدي إلى تثبيت الهدوء المستدام في المنطقة، خاصة بين الإسرائيليين والفلسطينيين، كذلك ذكرت السفارة في البيان الوارد عنها أن “وصول المندوب يؤكد على الحاجة للعمل على تحقيق سلام، وهدوء مستدام بين الطرفين، لكن مع الاعتراف بحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها”، ويُمكننا التوقف لحظة عند بيان السفارة لأنه يحمل في طياتها عدة مغالطات أولها، وأهمها أن إسرائيل أبداً لم تكن في موضع دفاع عن النفس لسبب بسيط ألا وهو أنها كيان محتل لذا فهي دائماً ما تتسلح ، وتبدأ بالهجوم لأتفه الأسباب، خاصةً في الأحداث الأخيرة التي طالت تدنيس المسجد الأقصى، والتنكيل بالفلسطينيين والمسلمين العزل، وبالرغم من أن بيان السفارة أكد على أن “الإسرائيليون والفلسطينيون يستحقون حرية وأمنا وكرامة وازدهارا بدرجة متساوية”. إلا أننا نرى أن الكيان الصهيوني المحتل هو وحده من يتمتع بهذه الحقوق التي تعتبر من حقوق الإنسان الأساسية.

ومن خلال السؤال عن من هو هادي عمرو هو أحد محاولات الإدارة الأمريكية الجديد لحل مشكلة وصراع يزيد عمره عن النصف قرن، وعلى ما يبدو أنه سوف يطول أكثر، ومن الجدير بالذكر أن التحركات الأمريكية لا تبشر كثيراً بالحياد فيما يخص القضية الفلسطينية لذا دعونا لا نُعول عليها كثيراً، فالأهم من ذلك هو ألا ننسى إخواننا في فلسطين من الدعاء والمساندة حتى بأضعف الإيمان وهو الدعاء والمشاركة المعنوية.

251 مشاهدة