موضوع عن الاخلاق الحسنة واهميتها

كتابة دانا تيسير - تاريخ الكتابة: 13 ديسمبر 2020 , 22:12 - آخر تحديث : 13 ديسمبر 2020 , 20:12
موضوع عن الاخلاق الحسنة واهميتها

موضوع عن الاخلاق الحسنة من المواضيع المهمة التي يطلب من الطلاب الكتابة عنها في المدرسة خلال مراحلهم المختلفة، حيث ترد مثل هذه المواضيع بكثرة في مقررات بشكل عام، وفي مقررات اللغة العربية واللغة الانجليزية ومقرر الثقافة الاسلامية؛ لحرصها الكبير على والشديد على تربية الطلاب تربية صالحة واعية على فضائل الأخلاق ومحاسن القيم، التي تنهض بهم وتجعل منهم بناة صالحين للمجتمعات العربية الاسلامية.

مقدمة موضوع عن الاخلاق الحسنة

لا شك في أن الحديث عن مكارم الاخلاق حديث جلل، تتوق الأقلام لكتابة أعذب الكلمات والمعاني ذات الفائدة فيه، لما لها من دور بارز وأهمية كبيرة في حياة الانسان المسلم فهي جزء لا يمكنه أن يتجزأ عن شخصية المسلم الحقّ، فالقيم الفاضلة سجية الأنبياء والرسل، كما أنها صفة للمؤمنين المتقين، فالأخلاق لا تزيد الشريف إلا شرفاً ورفعةً، فالإنسان لا يمكنه الإرتقاء إلى هذه المراتب العالية إلا من خلال اتباع النهج الصحيح والسير على الصراط القويم والتواضع.

موضوع عن الاخلاق واهميتها

مقدمة الموضوع: حث ديننا الإسلامي الحنيف على اتباع أحسن الخلق، والسير على نهج الأنبياء والصالحين من السيرة العطرة والقيم العالية والأخلاق الرفيعة، فهي التي ترفع الإنسان درجات بحسنها وكمال صورتها أو تنزله منزلة وذكرًا وضيعين إن ساءت وكانت مخالفة لما أمرنا الشرع باتباعه.

صلب الموضوع: يعرف الأخلاق في اللغة على أنه السجية والطبع، وهي الجوهر الداخلي للانسان، وهو الصوره الباطنية التي تمثل القيم التي يتبناها، وهذه بدورها تنعكس على الهيئة الخارجية للإنسان فإما أنه يتخلق بالحسن من القيم أو بالسيء منها فتصبح صفة ملازمة له. أما إصطلاحا فتعرف بأنها هيئة ومنهج في النفس ينتج عنها أفعال الإنسان وأقواله على السليقة من دون تفكير فيما فعله أو قاله، فإن نتج عنها أفعال حسنة تكون طباع الإنسان حسنة، أما إذا نتج عنها أفعال سيئة تكون طباع الإنسان سيئة.

وتكمن أهميتها في بناء المجتمعات وتماسكها على الحق والصواب والآداب العامة والأخلاق الحسنة، حيث أن الأمة عندما ضيعت أخلاق الاسلام التي جاء بها نبينا وحبيبنا محمد -صلى الله عليه وسلم- ضعفت وابتعدت عن سبيل الإسلام، فالأخلاق هي معيار فلاح الشعوب ونجاحهم، فسلامة المجتمع وقوته وسمو مكانه وعزتته لا تكون إلا في تمسكه بمكارم القيم والعادات، وقد جاء الدين الاسلامي يأمرنا بالمحافظة على أحسن القيم في كل الأحوال أفرادًا وجماعات، ويكفي أن نبينا -صلى الله عليه وسلم قال: “إنَّما بُعثتُ لأتمِّمَ مكارمَ الأخلاقِ”، كما بشر صلى الله عليه وسلم صاحب الخلق الحسن بالأجر العظيم من الله تعالى يوم القيامة.

خاتمة الموضوع: وأخيرًا لا بد لنا من أن ندرك أن الأخلاق الحسنة هي السبيل الأساسي لبقاء الأمم، أما السيئة منها، فإنها سبب في زوال الأمم والحضارات. كما أن حسن الطبع من أسباب المودّة والرحمة بين البشر، وهي سبب لإنهاء العداوة والأحقاد بين بعضهم البعض.

تعبير عن الاخلاق قصير

المقدمة: أبدأ موضوعي وقلمي ينساب بخفة على سطور هذه الورقة البيضاء وكله أمل أن يفي هذا الموضوع الجلل حقه، لما له من أهمية عظيمة في وأثر بالغ في تقدم المجتمعات والحضارات عبر التاريخ؛ ألا وهو مكارم الأخلاق وحسن القيم، وقد نبغ الشعراء واتقدت قرائحهم وتفتحت وهم ينظمون أبدع الكلمات في أبيات شعر بديعة، فقد قال الشاعر:

صلاح أمرك للأخلاق مرجعه *** فقوم النفس بالأخلاق تستقم

العرض: فالمسلم لا يصل إلى المنازل العالية والدرجات الرفيعة إلا من خلال التواضع والتخلق بأحسن الأخلاق وأفضلها؛ فليس هناك من هو أقرب إلى قلوب الناس وأطيب إليهم من صاحب الطباع الفاضلة، ولا هناك أوحش ولا أقسى إلى قلوبهم من صاحب الطباع السيئة. وقدر ضرب لنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم أعظم الأمثال وأنبلها في الأخلاق النبوية الشريفة قبل البعثة وبعدها.

حتى أن النبي عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم أخبر أن الغاية من بعثته تكمن في الدعوة إلى حسن الأخلاق وتتميمها فقد قال حبيبنا المصطفي عليه الصلاة والسلام: “إنَّما بُعثتُ لأتمِّمَ مكارمَ الأخلاقِ”، وقد عظم الرسالة الإسلامية بشكل عام طيب القيم والمنهج القويم الحسن. فالأخلاق الفاضلة هي الأساس لبقاء ذكر الأمم والحضارات عبر التاريخ، ويلزم من ذلك أن الأخلاق السيئة لها أثر معاكس، كما أن الأخلاق الحسنة تنشر الرحمة بين بني الإسلام، وتنهي العداوة بينهم.

الخاتمة: وأخيرًا أؤكد على أنه لا بد للمسلمين في كافة أرجاء الأرض أن يلتزموا بالصفات الحميدة، متبعين بذلك هدي الرسول الكريم، وحتى يكون المسلم بين الناس إسلامًا يمشي على الأرض بحسن طباعه وقيمه واستقامة أمره.

موضوع عن الأخلاق بالانجليزي

Ethics can be defined as established standards of right and wrong that prescribe what people should do, usually in terms of human rights, responsibilities, advantages to social order, honesty, or specific core values.
Ethical also can include those which enjoin the values of authenticity, justice, and integrity, Also it involves the demands for personal freedom, liberty, and the right to free will and privacy. All these principles are acceptable ethical guidelines as a clear and well-founded reason backs them.
It is worth mentioning that ethics requires a constant attempt to research our spiritual values and moral behavior and to try to guarantee that we, and the organizations we help form, perform up to expectations that are fair and .ethical
Morals are the cause of affection and compassion among people, as societies are based on good morals, and it is one of the basic characteristics that must be present in every Muslim who follows the guidance of the Prophet Muhammad, may God bless him and grant him peace.

بحث عن الاخلاق مختصر

مقدمة البحث: يعرف بعض الباحثين الأخلاق بأنها مجموعة من المبادئ والقواعد التي تنظم السلوك الإنساني، وهي المسؤولة عن تحديد علاقته بغيره بطريقة تحقق الغاية من وجوده في العالم على أكمل صورة. وفي هذا البحث سوف نقوم ببيان مفهوم الأخلاق الحميدة، وما هي أعظم الأسباب المؤدية إليها.

مفهوم الاخلاق الحميدة

الأخلاق هي جمع كلمة خلق، وهو بالمعنى اللغوي يعرف بأنه الطبع والسجية والمروءة، وحقيقته تكمن في أن الصورة الباطنية للإنسان الباطنة والتي هي نفسه ومعانيها المختصة فيها وتكون بمنزلة الخَلْق لصورته الظاهرة. وقال الرَّاغب: (والخُلْقُ في الأصل واحد، لكن خصه بالهيئات والأشكال والصور المدركة بالبصر، وخصه أيضًا بالقوى والسجايا المدركة بالبصيرة”. أما اصطلاحًا فيعرف بأنه هيئة للنفس تصدر عنها الأفعال بسلاسة من دون حاجة إلى التفكير والرويَّة، فإن كان ما يصدر عنها من الأفعال الحسنة كانت هذه الهيئة عبارة عن خلق حسن، وإن كان ما يصدر منها من الأفعال القبيحة سميت الهيئة خلقًا سيئًا. [1]

الاخلاق الحميدة في الاسلام

لقد جاء الإسلام ليؤكد على مكارم الأخلاق ويوضح أهمية تحلي الفرد بها، وهناك عدد من الأسباب التي تساعد المسلم على التحلي بالخلق الحسن القويم، وفيما يأتي نذكرها لكم:[2]

  • الدعاء والتضرع إلى الله سبحانه وتعالى أن يوفقه لها، كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم: ”  واهدني لأحسنِ الأخلاقِ لا يهدي لأحسنها إلا أنتَ واصرفْ عني سيئَها لا يصرفُ عني سيئها إلا أنتَ”، فهو -صلى الله عليه وسلم- يسأل ربه تعالى إعانته على مكارم الأخلاق وحسن العمل، وهذا هو أول الأسباب وأعظمها.
  • طلب العلم والتبصر من الله سبحانه وتعالى، وذلك بأن معرفة الأخلاق الكريمة والذميمة تساعد المسلم على أن يعتاد على الصفات الكريمة ويبتعد عن السيئة منها.
  • الحفاظ على الأخيار وصحبتهم والبعد عن صحبة الأشرار، وهذا يعد من أعظم أسباب التحلي بالصفات الكريمة، والابتعاد عن الذميمة منها.
  • جهاد النفس والحرص على الصبر، فلا بد أن يجاهد المسلم نفسه على الخلق الكريم، وأن يحذر بكل ما أعطاه الله إياه من قوة الطبع السيء، وهكذا هو المؤمن، وهذا السبب يحتاج صبرًا ومصابرةً، فترك كل ما ساء من الصفات ليس بالشيء السهل ولا بد معه من الصبر، وجهاد النفس كي تعتاد النفس على الطباع الكريمة وحتى تستقيم على أمرها، وتبتعد عن العادة السيئة.

خاتمة البحث: وأخيرًا لا بد من الإشارة إلى وجوب كون المسلم تابع بأخلاقه إلى الرسول صلى الله عليه وسلم، مع وجوب الاهتداء بهديه وسنته وأخلاقه الكريمة، فهذا هو منهج الإسلام العظيم الذي ارتضاه الله تعالى لنا منهجًا شاملًا ومتكاملًا ودينًا قويمًا مستقيمًا، وهذا منهج السلف ممن فهموا الإسلام وطبقوه في واقعهم بالقول والعمل.

خاتمة عن الاخلاق الحميدة

لكل بداية بهاية، وأنا هنا أكون وقد وصلت إلى ختام موضوعي، متمنيًا أن أكون قد أجدت الحديث عن هذا الموضوع المهم، وأحسنت القول فيه بناءً على ما قرأت وتعلمت من أهل العلم والبصيرة، وذلك نظرًا لأهمية هذا الموضوع في حياة الشعوب وبقاء الحضارات، فقد شدد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على أهمية بناء المجتمع الإسلامي على الاخلاق الفاضلة والقيم الإسلامية، وكان خير قدوة لنا في ذلك، وإني آمل أن نسير كلنا على هذا النهج القويم لنكون قدوة لمن بعدنا من الأجيال.

إلى هنا أكون قد وصلت إلى ختام هذا المقال، وقد كبت فيه موضوع عن الاخلاق الحسنة واهميتها في قيام الحضارات وانتشار المحبة والرحمة بين الأفراد، فضلًا عن إدراج بحث عن حسن الطباع مع مقدمة وخاتمة، وتعبير باللغتين العربية والإنجليزية يمكن للطالب أن يستعين به في دروسه.

المراجع

  1. ^ dorar.net , معنى الأخلاق لغة واصطلاحًا , 13/12/2020
  2. ^ binbaz.org.sa , الوسائل المعينة على اكتساب الأخلاق الحميدة , 13/12/2020
975 مشاهدة