نصائح بعد تنظيف الاسنان من الجير

كتابة لبنى الزق - تاريخ الكتابة: 19 ديسمبر 2020 , 15:12
نصائح بعد تنظيف الاسنان من الجير

كيف يمكن إزالة الجير العالق بين الأسنان ؟ وما هي أبرز نصائح بعد تنظيف الاسنان من الجير ؟ هذا ما يحاول الكثيرون البحث عن إجاباتٍ علميّةٍ ودقيقةٍ له، ووفقًا لذلك جاءت الفقرات الآتية لتشرح وتوضّح مفهوم الجير، وطريقة تكوّنه، وأهم الأمور التي يجب مراعاتها لمنع تكوّنه، وكيف يمكن إزالته وتنظيفه وأهم النصائح بعد تنظيف الأسنان من الجير وذلك؛ بهدف تفادي الأضرار الصحيّة النّاتجة عن تجمعه في الفم وحول الأسنان.

الجير

تتلخّص طريقة تكوّن الجير بتفوّق البكتيريا في قدرتها على البقاء في الفم وبين الأسنان، بحيث تختلط مع البروتينات، ومنتجات وبقايا الأطعمة المتناولة، لتشكّل طبقة لزجة تلتصق وتغلف الأسنان، وتتجمّع بالقرب من اللثّة لتشكل طبقة صلبة ما تعرف بالجير، والتي بدورها تلحق الضرر بالمينا، وتضعف قوّة الأسنان، وتؤدّي إلى تسوسها وتلفها.[1]

طرق إزالة الجير

قبل التعرف على أهم النصائح بعد تنظيف الأسنان من الجير، لا بدّ من الإشارة إلى وجود بعض الطرق التي تسهم في إزالة الجير؛ وذلك إمّا عن طريق زيارة طبيب الأسنان لإزالته بطريقة احترافيّة وسريعة أو عن طريق اتَباع بعض الطرق المنزليّة البسيطة التي تقلل من تراكم الجير في الفم وتسهم في إزالتة، كما وتساعد هذه الطرق على التخلّص من رائحة الفم الكريهة وحماية الأسنان من التسوس ومن بعض الاضطرابات والأمراض المرتبطة بتكون الجير في الفم، ومن أبرزها:[2]

تنظيف الأسنان بالمعجون والمطهر

تكمن هذه الطريقة بالمحافظة على التّنظيف الدّائم للأسنان، وبما لا يقل عن مرتين يوميًّا، وباستخدام معجون أسنانٍ يحتوي على الفلورايد، وذلك وفقًا لما أوصت به جمعية طب الأسنان الأمريكيّة والمعروفة بِـ: American Dental Association، كما وتوصي باستخدام الخيط مرّةً واحدةً يوميًّا، وشطف الأسنان بعد التّنظيف باستخدام غسولٍ أو مطهرٍ طبيٍّ.[2]

تنظيف الأسنان بزيت جوز الهند

يعد جوز الهند مثاليًا للتخلّص من البلاك والجير، وذلك اعتمادًا على قدرته في إزالة البكتيريا من الفم، وتحسين صحّة الأسنان، بسبب خصائصه المضادة للالتهابات، واحتوائه على مضادات الأكسدة، وبعض الأحماض الدهنيّة كحمض اللوريك المضاد للميكروبات والجراثيم، وتكمن طريقة استخدامه بالمضمضة بملعقة واحدة منه لمدّة تتراوح من 5 إلى 10 دقائق، ثم تنظيف الأسنان والفم منه وتجفيفهم.[2]

استخدام صودا الخبز

تعد هذه من أكثر الطرق فعاليّة وأمانًا؛ فهي تسهم في إزالة الجير دون إلحاق الضرر بالمينا، كما وتقلّل من إزالة المعادن وفقدانها، مما يساعد على معادلة الرقم الهيدروجيني في الفم وبالتّالي؛ الحفاظ على صحّة المينا والأسنان، كما وأشارت الدّراسات إلى أنّ معجون الأسنان الذي يحتوي على صودا الخبز أكثر فعاليّة من غيره على تقليل تراكم البلاك والجير في الفم، بالإضافة إلى دورها في منع تسوس الأسنان نظرًا لاحتوائها على خصائصٍ مضادةٍ للميكروبات.[2]

نصائح بعد تنظيف الاسنان من الجير

للتغلّب على تكوّن الجير لا بدّ من السيطرة على البلاك ومنع تكوّنه وذلك لأنّ العامل الرئيس في تكوّن الجير وتصلَبه هو تجمع البلاك في الفم وبين الأسنان، وحول اللثّة والذي يتحوّل في غضون ساعاتٍ قليلةٍ إلى الجير الصلب، فما يحتاجه الشخص بعد القيام بعمليّة إزالة الجير من الفم؛ هو الحفاظ على منع تكون البلاك بصورةٍ رئيسةٍ،[3] ولمعرفة كيفيَة القيام بذلك يجدر التّنويه لأبرز النصائح بعد تنظيف الأسنان من الجير والتي تتلخّص بالنقاط الآتية:

شرب الشاي الأخضر

وجدت دراسة تم إجراؤها عام 2016، أن شرب الشّاي الأخضر يسهم في تقليل كميّة البكتيريا الموجودة في الفم، وبالتَالي؛ تقليل البلاك، كما ويمكن الاستعاضة عن شرب الشّاي الأخضر باستخدام مطهرات الفم التي تحتوي على الشّاي.[3]

تناول الخضروات والفواكه الطازجة

تساعد الفواكة والخضروات الطازجة على التخلّص من بعض أنواع البكتيريا الموجودة في الفم التي تعمل على إنتاج البلاك وذلك عن طريق دورها في تعزيز المضغ القوي وبالتَالي؛ زيادة إنتاج اللعاب، وهذا ما ينطبق أيضًا على مضغ العلكة الخالية من السَكر.[3]

الحرص على تنظيف الأسنان بانتظام

من الضّروري الحرص على استخدام الفرشاة والمعجون يوميًا؛ وذلك لدورهم في منع تراكم البلاك، باللإضافة إلى إمكانيّة استخدام الخيط، كما ويمكن الاستعانة بمطهرات الفم والغسول الطبي، وذلك للحفاظ على سلامة الأسنان بعد القيام بعمليّة تنظيف الأسنان من الجير.[3]

اختيار فرشاة أسنان مناسبة

من المهم اختيار فرشاة أسنان مناسبة، ومن أفضل الخيارات الموصى بها هي اختيار فرشاة مستديرة، متوسطة الحجم، وذات رأسٍ صغيرٍ، للتّمكن من الوصول إلى جميع أجزاء الفم، كما وتمتلك شعيرات نايلون ناعمة إلى متوسطة، ومن ناحية أخرى لا بدّ من الحرص على تبديل الفرشاة بشكلٍ دوريٍ كل شهرين إلى ثلاثة أشهرٍ أو قبل ذلك في حال تناثر شعيراتها.[4]

عمل فحوصات دورية للأسنان

لا يغني التّنظيف المنتظم للأسنان عن إجراء فحوصاتٍ دوريّةٍ للتأكّد من صحّة وسلامة الأسنان، والاستعانة بالخبراء والمختصين لإزالة أي تركمٍ على الأسنان غير مرئيٍ، أو حتى تقديم بعض النّصائح التي من شأنها الحفاظ على صحة اللثّة، والأسنان ووقايتهما من التعرّض للإصابة بالأمراض أو المشكلات.[4]

الإقلاع عن التدخين

أشارت العديد من الدّراسات إلى أنّ الأشخاص المدخنين أو الذين يستخدمون منتجات التّبع بمختلف أشكالها هم الأكثر عرضة لتراكم الجير في الفم.[1]

أضرار تراكم الجير

بعد تقديم مجموعة من النصائح بعد تنظيف الأسنان من الجير، تجب الإشارة إلى أضرار تراكمه، ولماذا يجب الحرص على الاعتناء بالأسنان وحمايتها منه، فمن أبرز هذه الأسباب هو إعاقته لعمليّة تنظيف الأسنان البسيطة، التي تكمن باستخدام الفرشاة والمعجون أو حتى الخيط، وهذا ما يؤدّي بصورة رئيسةٍ إلى تسوُّس الأسنان وتلفها، ومن ناحية أخرى يسبب تراكمه فوق اللثّة مباشرة الضرر لها وذلك لأن البكتيريا الموجودة تعمل على تهيج اللثّة وإضعافها ومع مرور الوقت من المحتمل أن تؤدّي إلى حدوث أمراضٍ ومشكلاتٍ صحيّةٍ،[1] كالمعروفة بأمراض اللثة أو التهاب اللثّة ومن أعراضها:[3]

  • احمرار اللثّة.
  • انتفاخ اللثّة.
  • نزف اللثَة عند استخدام الفرشاة أو الخيط.

ومن الممكن أن يتطور الالتهاب ليصل إلى دواعم الأسنان، بالإضافة إلى تورَم اللثَة أو نزف اللثّة، وقد يصاحبه ظهور بعض العلامات كصعوبة المضغ أو الشعور بالألم أثناء المضغ، ومن العلامات الأخرى؛ انفصال اللثّة عن الأسنان، وتجمّع القيح بين الأسنان، كما من المحتمل دخول البكتيريا المسببة للالتهاب إلى دواعم الأسنان، ومنها إلى مجرى الدّم، مما يزيد من خطر التعرّض للإصابة بأمراض الرّئة وأمراض القلب.[3]

هكذا نصل إلى نهاية هذا المقال الذي تحدَّثنا فيه عن تعريف الجير ثمَّ تحدَّثنا عن طرق إزالة الجير ثمَّ نصائح بعد تنظيف الأسنان من الجير وسلَّطنا الضوء على أضرار تراكم الجير.

المراجع

  1. ^ webmd.com , What is Tartar? 6 Tips to Control Buildup , 15-12-2020
  2. ^ medicalnewstoday.com , Removing plaque and tartar from teeth , 15-12-2020
  3. ^ healthline.com , How to Remove Plaque and Tartar , 15-12-2020
  4. ^ dentalhealth.org , Caring for my teeth and gums , 15-12-2020
860 مشاهدة