هبوط السكر والضغط

كتابة كتّاب محتويات - آخر تحديث: 24 ديسمبر 2019 , 17:12
هبوط السكر والضغط

من أكثر الأمراض الشائعة في العصر الحالي هبوط السكر والضغط في الجسم، وهناك العديد من الأسباب العضوية والنفسية والتي تؤثر بشكل مباشر على مستوى ضغط الدم والسكر في الدم، فما هي أسباب الهبوط المباشر للسكر والضغط؟ وكيف يمكن التعامل مع المصاب خلال الأزمة، هذا ما نتعرف عليه في السطور التالية.

الفرق بين هبوط السكر والضغط

قد تتشابه أعراض هبوط السكر والضغط ليصعب التفرقة بينهما، ويبقى الحل الأمثل في هذه الحالة هو اللجوء لأجهزة قياس الضغط والسكر؛ لمعرفة معدل إنخفاض كلاً منهما، بينما يمكنكم التعرف على أعراض هبوط السكر والضغط وأسباب الإصابة بكلاً منهما فيما يلي:

هبوط السكر
هبوط السكر

أعراض هبوط السكر

إن المعدل الطبيعي لمستوى السكر في الدم هو 100 مغم/ديسيليتر أو أقل، بينما يصاب الشخص بهبوط السكر في حالة وصول مستوى السكر في الدم لـ 45 مجم/ديسيليتر أو أقل، وفي هذه الحالة يشعر المصاب بالأعراض التالية:

  • زيادة عدد ضربات القلب.
  • الشعور بالقلق الشديد والتوتر وإضطرابات الأعصاب.
  • شحوب لون البشرة.
  • إفراط الجسم في إفراز العرق.
  • الشعور بالصداع وفقدان التركيز تمامًا.
  • صعوبة الرؤية وصعوبة الإنتباه.
  • الإصابة بالرعشة بجميع أطراف الجسم.
  • الشعور بالوهن والضعف، ومن ثم الإعياء.
  • الإصابة بالتشنجات؛ نتيجة نقص معدل الجلوكوز بالمخ، ويؤدي للوفاة إذا لم يتم الإهتمام بالمصاب فورًا.

أسباب هبوط السكر في الدم

  • أسباب عضوية موروثة منذ الولادة، والتي تنتج عن خلال في إفراز الإنزيمات بالجسم مما ينتج عنها هبوط السكر.
  • تناول المصاب لأدوية خفض مستوى السكر في الدم بصورة مبالغ فيها.
  • الإصابة بأحد أمراض الكبد والكلى، مما يتسبب بخلل في معدل السكر في الدم وهبوطه.
  • تناول الكحوليات.
  • تناول الأطعمة الملوثة أو الإصابة بتلوث في الدم.
  • الإصابة بسرطان البنكرياس.

طريقة رفع معدل السكر في الدم

  • تناول أحد المشروبات الحلوة، أو تناول حبة أو حبتين من السكر.
  • استخدام حقن الجلوكاجون.
  • استخدام المحاليل الوريدية لزيادة معدل السكر في الدم.
هبوط السكر والضغط
هبوط السكر والضغط

أعراض هبوط الضغط

تبدأ أعراض هبوط الضغط في الظهور إذا قل معدل الضغط عن 60/90، وهي كالتالي:

  • الشعور بالتعب والإرهاق والضعف العام.
  • الشعور ببرودة الجسم وفرط التعرق.
  • الإعياء والغثيان وفقدان الوعي.
  • شحوب واصفرار لون البشرة.
  • الإصابة بالدوران والدوخة.
  • الإصابة بضيق التنفس، نتيجة نقص الأكسجين في الدم والجسم بشكل عام.
  • شعور المصاب بالعطش الشديد.

أسباب هبوط الضغط المفاجئ

  • أمراض فقر الدم وإصابة الشخص بالضعف العام.
  • إذا كان المصاب مريض بداء السكري، يكون إحتمال إصابته بهبوط الضغط أكثر نسبيًا.
  • النزيف الحاد، فيتسبب ذلك في هبوط ضغط الدم نتيجة فقدان الدم.
  • المرأة الحامل تصاب في بعض الأحيان بهبوط ضغط الدم، وذلك لحاجة جسمها وحاجة الجنين للمزيد من السوائل والغذاء، وحاجتها للسكريات والأطعمة الحلوة الصحية من الفواكه والخضراوات.
  • الإسهال الشديد، والذي ينتج عنه رفع حرارة الجسم، فيفقد الجسم السوائل، مما يشعر المصاب بهبوط الضغط، وفي هذه الحالة يكون تناول السوائل من الماء والعصائر والمشروبات العشبية هو الحل الأمثل لتعويض النقص في الجسم.
  • الإصابة بأحد أمراض القلب والشرايين، والتي تعوق ضخ الدم لجميع أجزاء الجسم.
  • الغثيان والقيء والفرط في التعرق.

علاج هبوط الضغط

  • تناول السوائل والمتمثلة في العصائر الطبيعية؛ لتعويض النقص في الأملاح والمعادن، وإمداد الجسم بما يحتاجه من عناصر كالفيتامينات المختلفة.
  • إستخدام المحاليل الملحية الموصى بها من الطبيب؛ لتعويض فقدان الجسم للسوائل والأملاح.
  • الإستلقاء على سطح متساوي، ورفع القدمين للأعلى؛ حتى يتسنى للدم الوصول للمخ، فتقل أعراض هبوط ضغط الدم.

340 مشاهدة
error: المحتوى محمي!!