هل البشرة الدهنية أفضل أم الجافة

كتابة كتّاب محتويات - آخر تحديث: 9 ديسمبر 2019 , 20:12
هل البشرة الدهنية أفضل أم الجافة

لطالما اهتمت المرأة ببشرتها منذ القدم واستخدمت لها أفضل المسُتحضرات للمحافظة على نضارتها وجمالها، ومع ما نمتلكه اليوم من معرفة حول أنواع البشرة، بات من السهل التعامل مع كل نوع وفقاً للطرق المُناسبة، والإجابة عن هل البشرة الدهنية أفضل أم الجافة ؟ لم يعد صعبًا خاصةً إذّا ما تعرفت على مميزات وعيوب كل نوع منهُما.

في رأيك.. هل البشرة الدهنية أفضل أم الجافة ؟

لعل هذا أحد أكثر الأسئلة التي تراود الفتيات عامةً لما قد تتوقف عليه نضارة البشرة فيما بعد، فبشكل عام نجد أن التعريف العلمي للبشرة ما هي إِلا تزاحُم ما بين الخلايا التي تستقر في نهايتها على غشاء قاعدي، وهو ذاك المتكون من طبقات عدّة فوق بعضها، والتي تُكون البروًتينات المعقدة التي تُسمّى بالكيراتين(بالإنجليزية: Keratin)، علمًا بخلوّ البشرة من الأوعية الدموية أو الأعصاب.

وتشكلت في النهاية لتكون أنواعاً مختلفة منها البشرة (الدهنية، الجافة، المُركبة “المختلطة”)، لكلٍ منها المميزات والعيوب بما يجعل الإجابة عن السؤال هل البشرة الدهنية أفضل أم الجافة ؟ متحددة وفقاً لمميزات بشرتك وطريقة المحافظة عليها أو الاعتناء بها، خاصّةً وأن كلا النوعين للجافة والدهنية على النقيض تمامًا من بعضهما.

خصائص ومميزات البشرة الدهنية

قد تتسبب البشرة الدهنية في الكثير من المشاكل للفتيات منذ عمر الـ12 عامًا، إذ أنه بسبب النشاط المفُرط في إفرازات الغدد الدهنية تُظهرها بشكل لامع وسميك، بالتالي تلتقط البكتيريا، وتظهر بها الالتهابات بشكل سريع عن غيرها، لذا تحتاج إلى عناية مستمرة ومنتظمة.

ولكن على غير المتوقّع، فهنالك الكثير من المميزات الذي يتمتع بها هذا النوع من البشرة، منها:

  • أكثر أنواع البشرة ترطيبًا، بسبب إفرازها الطبيعي للدهون التي عملت على ترطيب البشرة دوريًا.
  • مقَاومة للشيخوخة المُبكرة، إذ أنه بفضل دهون البشرة التي تملأ أي خطوط رفيعة بالبشرة مع ترطيبها وزيادة ليونتها لتظهر في النهاية بصورة أقل سنًا.
  • أكثر الأنواع نضارة بفضل اللمعة الجذابة الطبيعية التي تتصف بها، فحتّى إن زادت تلك اللمعة، يُمكن السيطرة على هذا بفضل أنواع المستحضرات الطبية الماصّة للزيوت الزائدة.
  • مرنة ورطبة لأكثر درجة ممكنة، بما يُقلل من الحكة وتشققات البشرة دائمة الظُهور خلال الشّتاء.

أما عن طريقة التعامل معها فلابد من الاعتماد على بعض المنتجات الخاصة، ويُنصح باختيار تلك التي يتواجد بها أي من العناصر التالية (الزنك، النحاس، الكبريت)، حيث يمتاز كل عنصر بخواصّه التي تعُالج مشاكل البشرة، كالتخلص من الزيوت الزائدة والتقليل من اللمعان.

خصائص ومميزات البشرة الجافة

بشكل ما قد يكون السبب في جفاف البشرة إما مرضيًا أو بسبب سوء الاهتمام أو العناية بها. هذا ما يجعلها عُرضة لكثير من المشاكل، كبهتان البشرة مع سرعة في إظهار معالم العُمر الناتج عن التجاعيد.

كما وأنها في الشتاء، كثيرًا ما تُصبح خشنة نسبةً للتقلبات ما بين الحرارة والبرودة التي تجعل من البشرة أقل نضارة.

أما عن مميزاتها، فستجدينها الأقل عُرضةً لظهور الحبوب وكذلك البقع السوداء على النقيض من البشرة الدهنية، كما وإذا ما تم الاعتناء بها جيدًا ومُنحت الترطيب الروتيني، يُمكن أن تُصبح الأفضل، لما تمتاز به في كونها تُصبح مشدودة للغاية.

وللعناية بالبشرة الجافة يتطلب الأمر المواظبة على استعمال كريمات الترطيب مع الحرص على اختيار الأنواع الخالية من العطور.

كما وأنه من المهم اتباع نظام تغذية متوازن مع الإكثار من تناول المكسرات أو حبوب القمح التي تُزيد من إفراز دهون البشرة.

لذا بالنهاية سواء كانت بشرتكِ جافة أم دهنية، فهنالك طرق عدة لجعلها الأفضل، إذا ما تم الحرص على الابتعاد عن المحظورات مع العناية اليومية بها.

200 مشاهدة