هل العسل يضر الحامل والجنين فترة الحمل

كتابة ربا عبدالله - تاريخ الكتابة: 31 ديسمبر 2020 , 12:12
هل العسل يضر الحامل والجنين فترة الحمل

هل العسل يضر الحامل ؟ حيث أن المرأة الحامل تتساءل عما إذا كان بإمكانها تناول العسل أم لا ؟ وذلك خوفًا من أضراره عليها، أو خوفًا من وصول أضراره إلى الجنين، فإذن ما هي الحقيقة حول هل العسل يضر الحامل ؟ هذا ما سنناقشه في هذه المقالة وبالتفصيل.

العسل 

العسل هو بديل رائع للسكر المكرر ومذاقه لذيذ، وهو مصدر جيد لمضادات الأكسدة والأحماض الأمينية، ويستخدم للأغراض الطبية أيضًا، ويحتوي العسل على كميات ضئيلة من الخميرة والشمع وحبوب اللقاح، ويحتوي على حوالي 70 إلى 80٪؜ من السكر، كما ويحتوي العسل على مستويات عالية من السكريات الأحادية والفركتوز والجلوكوز ، مما يوفر حلاوته، ويحتوي العسل أيضًا على خصائص مطهرة ومضادة للبكتيريا،[1]

ولكنه يحتوي على نوع معين من البكتيريا التي قد تؤدي إلى التسمم الغذائي عند الرضع، وبما أن الجهاز الهضمي للطفل غير متطور بما يكفي للتعامل مع البكتيريا الموجودة في العسل الخام، فإن الأم الحامل تبقى متخوفة من تناوله، وهذا أيضًا ما سنعرضه لاحقًا، وكيف من الممكن أن لا تصل هذه البكتيريا للجنين. [3]

القيمة الغذائية للعسل

تحتوي الفيتامينات والمعادن الموجودة في العسل على فيتامينات ب، والكالسيوم، والنحاس، والحديد، والزنك، وغيرها الكثير من الفيتامينات والمعادن، والتي تُشتق أساسًا من التربة والنباتات المنتجة للرحيق؛ كما وتوفر وزارة الزراعة الأمريكية المعلومات الآتية لملعقة واحدة تعادل 21 غرامًا من عسل نحل نقي : [2]

  • السعرات الحرارية: 64 سعرة حرارية.
  • الدهون: 0  غرام.
  • الصوديوم: 0 مليغرام.
  • الكربوهيدرات: 17 غرام.
  • الألياف الغذائية : 0 غرام.
  • السكريات: 17 غرام.
  • البروتين: 0 غرام.

هل العسل يضر الحامل

العسل آمن للاستخدام أثناء الحمل، ويمكن إضافته في النظام الغذائي أثناء الحمل ما لم يقترح الطبيب غير ذلك، ويعد العسل آمن للحامل لأن أمعاءها يمكنها التعامل مع البكتيريا الموجودة في العسل، والقلق الأكبر فيما يتعلق باستهلاك العسل أثناء الحمل هو “التسمم الغذائي” وهو مرض نادر ولكنه خطير وذلك بسبب احتواء العسل الملوث أو المغشوش على جراثيم كلوستريديوم وهي بكتيريا ضارة.

ولكن فرص الإصابة بها أقل لأن جهاز المرأة الحامل المناعي الطبيعي يمكنه محاربة العدوى، وأثناء الحمل لا يوجد خطر من أن تؤثر هذه الجراثيم أو سمومها على الجنين حيث يتم إيقاف البكتيريا بواسطة المشيمة، حيث أن المشيمة لا تسمح لهذه الأجسام الضارة بالمرور والوصول إلى الجنين، وبالتالي تحميه من أي عدوى محتملة.[3]

فوائد العسل للحامل

وبعد التعرف على إجابة هل العسل يضر الحامل ؟ من المهم التعرف على فوائد العسل للحامل، حيث يوصى عمومًا بتناول العسل، إذ أن العسل يعد بديل صحي وممتاز للسكر، ولا داعي للقلق بشأن تأثيره على صحة المرء عند تناوله بحكمة، وفيما يأتي بعض من فوائد تناول العسل للحامل:[3]

يقوي جهاز المناعة

أثناء الحمل يجب أن يكون لدى الحامل جهاز مناعة قوي لدرء أي عوامل مسببة للأمراض خلال هذه المرحلة الحساسة، لأن أي مضاعفات كبيرة قد يكون لها تأثير سلبي على الجنين، وتساعد مضادات الأكسدة وخصائص العسل المضادة للبكتيريا على تعزيز جهاز المناعة ومكافحة الالتهابات، لذلك يمكن اضافة العسل إلى النظام الغذائي للحفاظ على عمل الجهاز المناعي بشكل فعال.

يساعد في تخفيف التهاب الحلق والسعال

 العسل إذا تم تناوله مع الليمون، له تأثير مهدئ على الحلق بسبب خصائصه المضادة للالتهابات، ومن المعروف أن هذا يوفر الراحة من السعال ويساعد الشخص على التعافي من التهاب الحلق.

يساعد في محاربة البرد

تساعد الخصائص المضادة للفيروسات وخصائص تقوية المناعة في العسل على توفير الراحة من البرد والإنفلونزا بسرعة، ويمكن للمرأة الحامل أن تستهلك العسل بأشكال مختلفة لضمان عدم إصابتها بالأنفلونزا.

يساعد في علاج القرحة

الاستهلاك المنتظم للعسل يمكن أن يشفي قرحة المعدة لدى مرضى التهاب المعدة بمعدل أسرع، وهو فعال بشكل خاص ضد قرحة الاثني عشر، ويمكن أن تكون القرحة خطيرة للغاية لأنها تؤثر على بطانة المعدة التي تقع بالقرب من الرحم حيث يوجد الجنين، لذلك يجب تناول العسل بعد استشارة الطبيب.

يحمي من الأرق

يعد تناول العسل من أبسط الطرق وأكثرها أمانًا لتحسين نوعية النوم، ومن المعروف أن العسل عند تناوله مع الحليب قبل النوم مباشرة له خصائص لتخفف من التوتر، وعدم وجود توتر وإجهاد يعني نومًا أفضل، لذلك إذا كانت الحامل تعاني من صعوبة في النوم أثناء الحمل، فيمكنها تناول الحليب الدافئ مع العسل قبل الذهاب إلى الفراش.

يساعد في منع الحساسية

من المعروف أن وجود حبوب اللقاح في بعض أصناف العسل المحلية يحسن مقاومة الحساسية الموسمية بمرور الوقت، ويساعد تناول العسل بانتظام الجسم على بناء أجسام مضادة للفيروسات التي يمكن أن تصيب الحامل؛ ومع ذلك إذا كانت الحامل تعاني من حساسية من حبوب اللقاح، يجب استشارة الطبيب قبل تناول العسل.

يعزز صحة فروة الرأس

نظرًا لخصائصه المضادة للبكتيريا والفطريات، فإن التطبيق الموضعي للعسل يساعد في علاج الجروح والقروح وحالات فروة الرأس، حيث من الممكن عند إضافة العسل المخفف بالماء الدافئ على فروة الرأس أن يخفف من قشرة الرأس وحكة فروة الرأس.

كمية العسل التي يحب أن تستهلكها الحامل

كما هو الحال مع أي طعام، فإن الاعتدال هو المفتاح، وإذا أرادت المرأة الحامل تناول العسل بطريقة آمنة  أثناء الحمل، فيجب  أن تحسب عدد الملاعق من العسل التي يتم  تناولها يوميًا، حيث تكفي ثلاث إلى خمس ملاعق كبيرة في اليوم، وذلك حتى تبقى عدد السعرات الحرارية حوالي 180 إلى 200 سعرة حرارية، وذلك نظرًا لأن العسل يحتوي على نسبة عالية من السكريات مثل الفركتوز والجلوكوز والمالتوز.

فإن ملعقة واحدة فقط منه تحتوي على ما يقرب من 60 سعرًا حراريًا، ويجب ألا يتجاوز تناول السعرات الحرارية من السكريات البسيطة أثناء الحمل 10٪؜ من إجمالي السعرات الحرارية المطلوبة يوميًا، والتي ستكون حوالي 1800 إلى 2400 سعرة حرارية، لذلك أربع ملاعق كبيرة تكون كافية لاستهلاك الحامل من العسل في اليوم الواحد. [3]

أضرار تناول العسل أثناء الحمل

على الرغم من أن العسل آمن في الغالب للاستهلاك أثناء الحمل، إلا أن هناك حالات استثنائية يمكن أن يكون للعسل فيها آثار جانبية، حيث أولئك الذين لديهم مخاوف بشأن تناول العسل أثناء الحمل يجب أن يخضعوا لفحص سكري الحمل، حيث تصاب بعض النساء بسكري الحمل أثناء الحمل وعليهن مراقبة مستويات السكر في الدم باستمرار.

وبما أن العسل يحتوي على الجلوكوز، فإنه يندرج ضمن قائمة الكربوهيدرات والسكريات التي يجب تجنبها في مثل هذه الحالات، وتنطبق نفس القاعدة على النساء المصابات بداء السكري من النوع الثاني أو مقاومة الأنسولين؛ وعلى الرغم من ندرة فرص الإصابة بالحساسية بسبب تناول العسل.

إلا أن الاستهلاك المفرط يمكن أن يؤدي إلى تقلصات في المعدة وتهيج في الجهاز الهضمي والإسهال وانتفاخ ومشاكل في المعدة لدى بعض النساء، لذلك يجب التأكد من أن العسل الذي تستخدمه نقي وغير مغشوش، أي من مصادر طبيعية. [3]

كيفية اختيار العسل الأصلي أو النقي

قد تواجه المرأة الحامل معضلة أثناء الاختيار بين العسل المعالج والعسل الخام، وتتسأل العديد من النساء عما إذا كان بإمكانهم تناول العسل الخام، نظرًا لأن العسل الخام غير مبستر، فإنه يحتفظ بجميع الإنزيمات الأساسية ومضادات الأكسدة والمعادن والمركبات المفيدة التي ترتبط بها جودة العسل.

ومع ذلك فإنه يحمل أيضًا بعض المخاطر نظرًا لوجود حبوب اللقاح والشوائب والميكروبات التي يحتمل أن تكون ضارة، لذلك يجب الحصول عليها من مصدر جيد،  وأفضل طريقة للحصول على عسل نقي هو شرائه مباشرة من مزرعة النحل، إذا أمكن ذلك ومثال على العسل النقي والذيذ عسل المانوكا؛ ومن ناحية أخرى من الممكن أن يحتوي العسل المغشوش على إضافات مثل شراب الذرة والنشا والدقيق وشراب السكر ومواد أخرى تجعله يبدو مطابقًا للعسل النقي ولكن يمكن تمييزه بالاختبارات المتعددة.[3]

وفي الختام نلخص إلى أنه تم التعرف على إجابة سؤال هل العسل يضر الحامل  ؟ بالإضافة إلى بعض فوائده، وبعض أضراره إذا تم تناوله بكميات كبيرة، حيث تم عرض الكمية المناسبة لتناول العسل بالنسبة للمرأة الحامل أيضًا، كما وتم عرض مضار تناول العسل المغشوش غير الطبيعي للحامل.

المراجع

  1. ^ medicalnewstoday.com , Everything you need to know about honey , 30/12/2020
  2. ^ verywellfit.com , Honey Nutrition Facts and Health Benefits , 30/12/2020
  3. ^ parenting.firstcry.com , Honey During Pregnancy – Benefits and Side Effects , 30/12/2020
327 مشاهدة