هل الغازات من علامات الحمل ؟ وأهم أعراض الحمل المبكرة

كتابة يسرى - تاريخ الكتابة: 6 يوليو 2021 , 18:07 - آخر تحديث : 6 يوليو 2021 , 18:07
هل الغازات من علامات الحمل ؟ وأهم أعراض الحمل المبكرة

هل الغازات من علامات الحمل؟، حيث تعاني العديد من النساء من مجموعة من الأعراض المختلفة قبل اكتشاف وجود الحمل، وكثيرًا ما تختلط أعراض الحمل مع بعض أعراض الأمراض الأخرى، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال وسنعرف ما إذا كانت غازات البطن من علامات الحمل وكيفية التعامل معها، كما سنتعرف على علامات الحمل المبكرة، وكذلك الحالات الأخرى التي يمكن أن تحدث فيها غازات البطن والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بشئٍ من التفصيل.

فترة الحمل

فترة الحمل هي تلك الفترة منذ تخصيب البويضة وإنغراسها في بطانة الرحم حتى الولادة، وهي الفترة التي يبقى فيها الجنين في بطن الأم، وتكون هذه الفترة في الغالب تسعة أشهر، وتعتبر فترة الحمل من أهم الفترات في حياة المرأة حيث تمر فيها المرأة بالعديد من المشاعر المختلفة مثل فرحتها بأنها ستصبح أم وكذلك الخوف على جنينها، لذلك ترغب السيدات بتأكيد خبر الحمل منذ اليوم الأول، ويمكن معرفة وجود الحمل من خلال بعض الأعراض التي سوف نتعرف عليها فيما بعد، كما يمكن التأكد من الحمل عن طريق إجراء اختبارات الحمل مثل اختبار الحمل بالدم الذي يتم في معامل التحاليل، وكذلك الكشف عن الحمل عن طريق تحليل البول وهو الفحص الذي يمكن إجراؤه في المنزل بسهولة.[1]

شاهد أيضًا: افرازات بداية الحمل كيف شكلها ؟ وكيفية التعامل مع إفرازات الحمل

هل الغازات من علامات الحمل

نعم الغازات من علامات الحمل، ويرجع حدوث ذلك إلى التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم المرأة خلال فترة الحمل مما يؤدي إلى حدوث الغازات وانتفاخات البطن، وكثير من السيدات تعاني من الغازات وانتفاخ البطن في الأيام والأسابيع الأولى من الحمل ويمكن أن تستمر هذه الأعراض خلال الثلث الأول من الحمل حيث تترافق هذه الأعراض أيضًا مع الإمساك والغثيان والقئ والأعراض المرتبطة بالجهاز الهضمي.[1]

علامات الحمل المبكرة

يوجد بعض الأعراض والعلامات التي يمكن ملاحظتها وتدل على وجود الحمل في وقت مبكر ومن أهم هذه العلامات ما يلي:[1]

  • غياب الدورة الشهرية: غالبًا ما تكون الدورة الشهرية المتأخرة عند المرأة هي أول علامة تدل على أن المرأة قد تكون حاملاً، ولكن لابد من الانتظار لمدة أسبوع أو عشرة أيام على تأخر الدورة الشهرية عند المرأة قبل عمل اختبار الحمل للحصول على نتيجة دقيقة.
  • الغثيان والقئ: الغثيان شائع جدًا في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل وقد يكون مصحوبًا بالقيء وقد لا يكون مصحوبًا به، ويُعرف غثيان الحمل باسم غثيان الصباح على الرغم من أنه يمكن الشعور به في وقت لاحق من اليوم أيضًا، ويعتقد بعض الناس أن التغيرات الهرمونية هي سبب حدوث الغثيان والقئ خلال فترة الحمل.
  • ألم وتورم الثديين: حيث تشعر معظم النساء الحوامل بوجود ألم ووخز وتورم في منطقة الثديين كما يمكن أن يكون هناك اسمرار حول حلمة الثدي، ويعتقد الناس أن هذا يحدث نتيجة التغيرات الهرمونية أيضًا.
  • نزيف خفيف مع الإفرازات المهبلية: يُعرف هذا باسم نزيف الانغراس ويحدث بعد أن تلتصق البويضة الملقحة بجدار الرحم، يمكن الخلط بين نزيف الانغراس وبين فترة الحيض ولكنهما مختلفان تمامًا.
  • التقلبات المزاجية: وقد يرجع ذلك أيضًا إلى التغيرات الهرمونية التي تحدث خلال فترة الحمل والتي تؤدي إلى التغيرات في الحالة النفسية.

أعراض أخرى تدل على وجود الحمل

هناك بعض الأعراض الأخرى التي تدل على وجود الحمل ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:[1]

  • صداع الرأس.
  • حساسية تجاه الروائح.
  • الرغبة في تناول بعض الأطعمة وكره البعض الآخر.
  • كثرة التبول أكثر من المعتاد.
  • الإمساك.
  • تقلصات البطن والغازات.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • الخمول والنعاس.
  • تقلصات الساق.
  • آلام الظهر.
  • آلام البطن.
  • زيادة الوزن.
  • تغيرات الشهية.
  • الحموضة.
  • عسر الهضم.
  • طعم معدني في الفم.

شاهد أيضًا: اعراض الحمل قبل الدورة بعشرة ايام وطرق اختبار الحمل المنزلي

أسباب كثرة غازات البطن الأخرى غير الحمل

هناك بعض الحالات التي يمكن أن تحدث فيها غازات البطن غير الحمل ومن أهم هذه الحالات ما يلي:[2]

  • الأكل بسرعة.
  • الاكل بكميات كبيرة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون.
  • التدخين.
  • أمراض القولون.
  • عسر الهضم.
  • الحساسية تجاه نوع معين من الأطعمة.
  • الإمساك.
  • زيادة الوزن.
  • التوتر والضغط النفسي.
  • تناول بعض الأدوية.
  • وجود مشاكل في البنكرياس.

كيف يمكن التمييز بين الغازات العادية وبين غازات الحمل

إن أفضل طريقة للتمييز بين الغازات الطبيعية التي تحدث بشكل طبيعي والغازات التي تحدث بسبب الحمل هو إجراء اختبار الحمل سواء اختبار الحمل بالبول أو اختبار الحمل بالدم، ولكن لابد من الانتظار وقت كافي من غياب الدورة الشهرية عند المرأة للقيام باختبار الحمل حتى نتجنب الحصول على نتائج غير صحيحة، ويعتبر أفضل وقت لإجراء اختبارات الحمل هو بعد أسبوع أو عشرة أيام على تأخر الدورة الشهرية عند المرأة.

اختبارات الحمل

تعتبر اختبارات الحمل من أفضل وأدق الطرق التي يمكن استخدامها للتأكد من وجود الحمل، ويوجد نوعان من اختبارات الحمل هما الأكثر شيوعًا وهما اختبار الحمل المنزلي الذي يفحص البول، وكذلك اختبار الحمل بالدم والذي يتم في معامل التحاليل، ويعمل الاختباران عن طريق الكشف عن هرمون الحمل في البول أو الدم وهو الهرمون الذي يتم إطلاقه عند انغراس البويضة في الرحم، وتبلغ دقة اختبارات الحمل ما يصل إلى 99% تقريبًا، لكن هناك بعض الحالات التي يمكن أن تعطي فيها اختبارات الحمل نتائج غير صحيحة، لذلك من الأفضل الانتظار وقت كافي من غياب الدورة الشهرية عند المرأة للقيام باختبار الحمل حتى نتجنب الحصول على نتائج غير صحيحة، ويعتبر أفضل وقت لإجراء اختبارات الحمل هو بعد أسبوع أو عشرة أيام على تأخر الدورة الشهرية عند المرأة.[3]

متى عليك استشارة الطبيب

يوجد بعض الحالات التي يجب فيها استشارة الطبيب عند الشعور بوجود غازات وانتفاخ ومن أهم هذه الحالات ما يلي:[2]

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • آلام البطن التي تستمر لفترة طويلة.
  • وجود دم في البراز.
  • الإسهال.
  • حرقة المعدة.
  • القئ المستمر.
  • فقدان الوزن الغير مبرر.

نصائح تساعد في التخلص من انتفاخ البطن في بداية شهور الحمل

يوجد بعض النصائح التي يجب اتباعها للتخلص من الغازات وانتفاخات البطن التي تعاني منها المرأة خلال فترة الحمل ومن أهم هذه النصائح ما يلي:[2]

  • تناول الطعام ببطء والحرص على مضغ الطعام جيدًا.
  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون.
  • شرب كمية وفيرة من الماء والسوائل.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف الغذائية المفيدة مثل الفواكه والخضروات.
  • عدم تناول الطعام بكميات كبيرة وتقسيم الوجبات على مدار اليوم.
  • تجنب تناول المشروبات الغازية والوجبات السريعة.
  • الإقلاع عن التدخين والامتناع عن شرب الكحول.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تسبب الغازات والانتفاخات مثل البقوليات.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تسبب حساسية إذا كان الشخص لديه حساسية تجاه أي نوع من الأطعمة.
  • تناول الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك فهي تحسن من صحة الجهاز الهضمي وتقلل من الانتفاخات والغازات.

شاهد أيضًا: هل يحدث حمل قبل الدورة بيوم ونصائح لزيادة فرص الحمل

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال هل الغازات من علامات الحمل؟، كما تعرفنا على بعض علامات الحمل المبكرة وكذلك الحالات التي يجب فيها زيارة الطبيب وكذلك بعض النصائح الهامة التي يجب اتباعها للتخلص من غازات البطن في بداية شهور الحمل.

المراجع

  1. ^ Birthrightsanjose.com , Am I Pregnant? 12 Pregnancy Signs and Symptoms to Look For , 6/7/2021
  2. ^ Healthline.com , What’s Causing My Abdominal Bloating, and How Do I Treat It? , 6/7/2021
  3. ^ WebMD.com , Pregnancy Tests , 6/7/2021
39 مشاهدة