هل الليمون يرفع الضغط .. تأثير الليمون على أدوية الضغط

كتابة ياسمين - تاريخ الكتابة: 1 أكتوبر 2020 , 09:10 - آخر تحديث : 1 أكتوبر 2020 , 09:10
هل الليمون يرفع الضغط .. تأثير الليمون على أدوية الضغط

هل الليمون يرفع الضغط ؟ هذا السؤال يُعد من أهم الأسئلة التي تشغل تفكير عدد كبير من الأشخاص المُصابين باضطراب مستوى ضغط الدم الذين يصل عددهم إلى ملايين المرضى على مستوى العالم، حيث أنه نظرًا إلى أن الليمون يمتلك طعم مالح وحامض نوعًا ما؛ فقد يظن البعض أنه يُمكن أن يؤدي إلى تصاعد مستوى الضغط، ولكن ما هي حقيقة هذا الأمر وهل يُمكن أن يحدث اضطراب في الدم بسبب تناول هذه الفاكهة الحمضية بالفعل أم لا؟ هذا ما سوف يتم التطرق إليه بالتفصيل من خلال هذه المقالة عبر السطور والفقرات التالية.

هل الليمون يرفع الضغط

يُعد الليمون واحدًا من النباتات والثمار الحامضية الذي يحتوي على قدر من الأملاح والفيتامينات وهذا ما جعل البعض يظن أنه يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم؛ في حين أن الأبحاث والدراسات الحديثة قد أشارت إلى أن وجود نسبة من فيتامين ج في الليمون الذي يُعتبر بدوره أحد أقوى مضادات الأكشدة الطبيعية التي تعمل على طرد الجذور الحرة من الجسم، فضلًا عن دور الليمون في حدوث استرخاء ومرونة في الأوعية الدموية ودوره أيضًا في خفض نسبة الدهون الثلاثية في الدم؛ مما يُعني أنه يُساعد على خفض ضغط الدم المرتفع وليس العكس كما هو شائع بين مرضى ارتفاع ضغط الدم[1].

تأثير الليمون على أدوية ضغط الدم

من أجل الوقوف على حقيقة دور الليمون في التأثير على مستوى ضغط الدم في الجسم؛ أشارت إحدى الدراسات الحديثة التي أُجريت ونشرت في شهر مارس من عام 2012م إلى أنه قد تم تجربة تناول الليمون بعض مرضى الضغط الدموي المرتفع مع عدم إعطائهم أي أدوية خلال هذه الفترة التي بلغت أسبوعين؛ ولم يطرأ أي تغيير على مستوى ضغط الدم لديهم، في حين أن هناك أدلة على أنه هناك بعض التداخلات التي قد تحدث بين تناول الليمون وبين أدوية علاج ضغط الدم المرتفع مثل أدوية حاصرات مستقبلات الكالسيوم، وما زال هذا الأمر يحتاج إلى المزيد من الأبحاث والدراسات للتأكد من مدى تأثير الليمون وتداخله مع أدوية الضغط المرتفع[2].

الليمون والضغط المنخفض

في سياق مختلف تمامًا؛ هناك بعض مرضى انخفاض ضغط الدم المزمن الذين يظنون أن الإكثار من تناول الليمون ربما يُساعدهم على رفع مستوى ضغط الدم؛ في حين أنه في ضوء الدلائل السابقة والدراسات والأبحاث؛ فإنه من المحتمل أن يكون الليمون عامل مُساعد وأحد أسباب الضغط المنخفض وخصوصًا بسبب قدرته على زيادة درجة مرونة وليونة الأوعية الدموية، ولذلك يجب الحذر والتثبت أولًا من تأثر الإكثار من أي مادة غذائية على الجسم وعلى الصحة قبل الإسراف في تناولها.

اضرار الليمون

باعتباره فاكهة طبيعية حمضية؛ فهو يمد الجسم بقدر جيد من بعض المركبات والعناصر الغذائية وأهمها  فيتامين C المعروف بدوره في الحفاظ على صحة الجسم بوجه عام من خلال إخراج السموم الضارة و الشقائق الحرة من الجسم، فضلًا عن دوره في إخفاء التجاعيد وزيادة درجة نضارة البشرة عبر تحفيز إنتاج مادة الكولاجين في طبقات الجلد والبشرة، والعديد من الفوائد الأخرى مثل الحفاظ على الوزن والحماية من الإصابة بالسمنة، ولكن من جهة أخرى؛ فإن التجارب والأبحاث الإكلينيكية قد أثبتت أن الإكثار من تناول الليمون بإسراف شديد قد يؤدي إلى تراكم الأملاح في الجسم وخصوصًا أملاح أوكسالات الكالسيوم التي ربما تؤدي إلى تكوين الحصوات في الجهاز البولي.

وفي ختام مقالنا الهام اليوم الذي قد تناول توضيح ما ذكرته الأبحاث والدراسات الحديثة حول هل الليمون يرفع الضغط وكذلك تأثير الليمون على بعض أدوية علاج الضغط المرتفع؛ تُجدر الإشارة إلى أن الاعتدال في تناول الليمون أو أي غذاء آخر سوف يُساعد أي شخص على جني فوائده وتجنب أضراره بوجه عام.

المراجع

  1. ^ food.ndtv.com , Control High Blood Pressure With These 5 Everyday Foods , 1-10-2020
  2. ^ researchgate.net , Effect of lemon juice on blood pressure , 1-10-2020
3478 مشاهدة