هل حبوب منع الحمل تسمن وتزيد الوزن أم لا

كتابة ريم بركات - آخر تحديث: 9 أغسطس 2020 , 19:08
هل حبوب منع الحمل تسمن وتزيد الوزن أم لا

تتساءل العديد من السيدات اللواتي يلجأن إلى تناول حبوب منع الحمل لتنظيم النسل أو حتى التخطيط إلى الحمل بعد فترة معينة من الزواج  هل حبوب منع الحمل تسمن وتزيد الوزن أم لا وعما إذا كانت هذه الوسيلة قد تؤثر سلبا على رشاقتهن وصحتهن خصوصا أنها قد تستخدم أثناء الرضاعة، اكتشفي من خلال هذا المقال الإجابة عن كل هاته التساؤلات والعديد من النصائح التي يجب عليكي اتباعها عند استخدام هذه الحبوب.

نبذة عن حبوب منع الحمل

تعتبر حبوب منع الحمل من المركبات الدوائية التي تأخذ عن طريق الفم، وهي أكثر الوسائل شيوعا لتنظيم الأسرة التي تستخدمها النساء، وتأتي على شكل أقراص يتم تناولها يوميا في نفس الوقت.

ظهرت حبوب منع الحمل في الستينيات، وهي تنقسم في الواقع لنوعين :

  • حبوب منع الحمل المركبة: تحتوي على تركيبة تضم هرمون الاستروجين والبروجيستيرون، ويتم تناولها لمدة 21 يوما، ثم تجدد مرة ثانية بعد مرور أسبوع.
  • حبوب منع الحمل الأحادية: تحتوي على هرمون البروجيستيرون فقط، وتأخذ دون توقف، وبمجرد الانتهاء منها يتم تجديدها مباشرة.

تعمل حبوب منع الحمل وفق مبدأ بسيط، إذ تطلق كمية صغيرة من الهرمونات الأنثوية التي تمنع الإباضة، وفي هذه الحالة لن يتم إطلاق بويضة من المبيضين وبالتالي لن تجد الحيوانات المنوية التي تدخل الأنابيب بويضة لتلقيحها ويكون الإخصاب غير ممكن فلا يحدث الحمل.

اقرأ أيضًا: حبوب منع الحمل optimizette gé

 اضرار حبوب منع الحمل 

تواجه بعض السيدات بعض الأعراض الجانبية المعتدلة التي يمكن أن تعتبر من اضرار حبوب منع الحمل والتي تتمثل في:

  • الصداع.
  • آلام الثدي.
  • آلام الظهر وأسفل البطن.
  • الشعور بالاكتئاب.

يمكن أن تكون هذه الأضرار أكثر خطورة، فتزيد من فرص الإصابة بالجلطات الوريدية أو الشريانية، وكذلك خطر الإصابة بداء السكر أو تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، ولكن هل حبوب الحمل تسمن وتزيد الوزن أم لا ؟، في الواقع يعتمد ذلك على نوع هذه الحبوب وتركيبتها، وهو ما يجعل بعض النساء تفضل أنواع حبوب معينة أو حتى وسائل أخرى لمنع حدوث حمل.

هل حبوب منع الحمل تسمن 

نسمع غالبا العديد من النساء يشتكون من اكتسابهم بضع كيلو جرامات إضافية بعد بدء استخدامهن حبوب منع الحمل، ولكن هل حبوب منع الحمل تسمن فعلا ؟، في الواقع هذه المعلومة الشائعة التي تعتبرها الكثير من السيدات صحيحة لم يثبت عمليا بشكل مطلق، وإذا كانت هذه الوسيلة قد حصدت هاته السمعة فذلك يعود إلى الحبوب التي تم تسويقها في عهد مضى أي قبل أكثر من 40 عاما، حيث اعتمدت تركيبة حبوب منع الحمل حينها على جرعات عالية من هرمون الاستروجين.

تطور العلم اليوم وأصبحت هذه الوسيلة أكثر تعقيدًا في تركيبتها، حيث أصبحت تحتوي على جرعات منخفضة من الاستروجين ونسب مدروسة من  بروجيستينات الجيل الجديد وهو ما يحول دون زيادة الوزن والسمنة، حتى أن بعض الدراسات قارنت زيادة الوزن لدى نساء  اعتمدن على دواء وهمي وأخريات تناولن حبوب منع الحمل، حيث أظهرت النتائج أن الزيادة في الوزن كانت متطابقة تبعا لطريقة منع الحمل المستخدمة. وبالتالي، حبوب منع الحمل لا تسمن ولا تسبب زيادة الوزن.

اقرأ أيضًا: حبوب منع الحمل لفصيلة دم +b

ما اسم حبوب منع الحمل التي تزيد الوزن 

سبق وأشرنا أنه ليس جميع حبوب منع الحمل تسبب الزيادة في الوزن، وعلى الرغم من ذلك صرحت العديد من السيدات التي استخدمنا أنواع معينة منها بأنهن عانين من هذه المشكلة، وكان اسم حبوب منع الحمل التي تزيد الوزن موضحة فيما يلي :

  • حبوب سيرازيت لمنع الحمل.
  • حبوب اورغامتريل لمنع الحمل.
  • حبوب لوجينون لمنع الحمل.
  • حبوب ياسمين لمنع الحمل.
  • حبوب ديان 35.
  • حبوب جينيرا.

وتبقى إجابة السؤال هل حبوب الحمل تسمن سواء التي سبق ذكرها أو أخرى يعتمد بشكل كبير على طبيعة جسم كل امرأة.

هل حبوب الرضاعة تزيد الوزن 

سبق وأجبنا على التساؤل الذي يشغل العديد من السيدات ” هل حبوب منع الحمل تسمن وتزيد الوزن ام لا؟ “، ووضحنا أنها قد تسبب زيادة في الوزن عند البعض اعتمادًا على طبيعة جسم كل امرأة، وتلجأ السيدات الى استخدام حبوب منع الحمل أحادية الهرمون أثناء فترة الرضاعة فتلاحظن زيادة في الوزن، فهل حبوب الرضاعة تزيد الوزن حقا؟.

أثبتت الدراسات أن حبوب الرضاعة التي تحتوي على نسب عالية  تصل إلى 50 ملغ فما فوق من الاستروجين في القرص الواحد  تؤدي إلى احتباس السوائل في الجسم مما ينتج عنه زيادة في الوزن وسمنة، ولكن هذه السمنة لا تكون ناتجة عن زيادة نسبة الدهون في الجسم، وبمجرد التوقف عن استخدام الحبوب يبدأ الجسم في العودة إلى الوزن الطبيعي، شريطة أن يكون النظام الغذائي متوازن.

اقرأ أيضًا: معلومات عن حبوب منع الحمل gynera

نصائح عند تناول حبوب منع الحمل 

قدمنا فيما سبق مختلف الجوانب التي تجيب عن التساؤل هل حبوب الحمل تسمن ، سواء النوع المركب منها أو أحادي الهرمون وتلك التي تستخدم مع الرضاعة، وفيما يلي أهم النصائح التي يجب اتباعها عند تناول هذا النوع من الحبوب:

  • من المهم جدا استشارة الطبيب قبل أخذ أي نوع تحت أي مسمى تجاري، حيث يمكن للطبيب وحدة تحديد النوع المناسب حسب حالة كل سيدة وطبيعة جسمها.
  • تتسبب بعض الحبوب في بعض الأضرار الجانبية، ومن المهم عند ملاحظة أي منها التوقف عن استخدامها ومراجعة الطبيب.
  • الالتزام بأخذ حبوب منع الحمل في نفس الموعد يوميا، فعند أخذ الحبوب التي تحتوي على 21 قرص، التوقف لمدة سبع أيام ثم تجديد الاستخدام مع نزول الدورة الشهرية والبدء في شريط جديد حتى لو لم يتوقف نزول الحيض، أما في حالة استخدام الحبوب التي تتكون من 28 قرص، فلا يجب التوقف عنها حتى مع نزول الحيض.
  • التأكد من إجراء فحوصات الدم، وقياس الضغط وإعلام الطبيب في حال كنت مدخنة أو تعانين من بعض الأمراض مثل: داء السكري، مرض الكبد، تجلط الدم أو احتشاء أو التهاب الوريد، سرطان الثدي أو سرطان بطانة الرحم أو تكيس المبيض
  • فحص الثدي وكذا إجراء فحوصات الحوض.

تحتار العديد من السيدات عند إقبالها على أخذ حبوب منع الحمل ويرد في أذهانهن السؤال هل حبوب منع الحمل تسمن وتزيد الوزن أم لا، في الواقع يختلف ذلك وفقا لعدة معايير أهمها طبيعة جسم المرأة و الاسم التجاري للحبوب التي تتناولها إذ أن بعض الأنواع التي تكون فيها نسب هرمون الاستروجين تتعدى 50 ملغ تسبب احتباس السوائل و بالتالي السمنة، لذلك من المهم جدا استشارة الطبيب واتباع مختلف الإرشادات التي يقدمها لك في هذا الخصوص.

2070 مشاهدة