هل دعاء قيام الليل يغير القدر

كتابة حنين شودب -
هل دعاء قيام الليل يغير القدر

هل دعاء قيام الليل يغير القدر؟ هو أحد الأسئلة أتى يهتمّ المسلمون لإجابتها، فقيام الليل هو عادة أهل الصلاة والدأب والعمل، وهي من العبادات التي لها أجر وثواب عظيمين، فهي من العبادات التي تشقّ على النفس، فالليل محل النوم والراحة، وترك الراحة فيه لقيام الليل هو مجاهدة كبيرة للنفس، وفي هذا المقال سيجيب موقع محتويات على سؤال هل دعاء قيام الليل يغير القدر.

هل دعاء قيام الليل يغير القدر

الدعاء يغيّر القدر، وليس ذلك إلّا لعبادة الدعاء، وذلك كما ورد في قول النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- حيث قال: “لا يَرُدُّ القدرَ إلَّا الدُّعاءُ”[1]، وكلّ ذلك علّمه عند الله وحده، ولكنّ الصلة بين الالدعاء والقضاء والقدر أنّهما يتنازعان في السماء، وذلك عندما يكون القدر في طريقه للنفاذ والنزول، فيقابله الدعاء ويتناعان، ويسبق في علم الله تعالى أنّ الدعاء المستجاب سيكون سببًا في تغيّر القدر، أو أنّ الدعاء سيخفف ويقلل من تأثير القضاء والقدر على الإنسان، أو يسبق في علم الله تعالى أنّ الدعاء سيبقى على تنازع مع القدر حتّى يوم القيامة، وذلك ليس لأحد أن يعلمه إلّا الله تعالى، والله تعالى أعلم.[2]

شاهد أيضًا: فضل قيام الليل من الكتاب والسنة

فضل قيام الليل في استجابة الدعاء

إنّ قيام الليل من أفضل العبادات وأجلّها، ففيه يتمثّل إخلاص العبد وخسيته، كما لا يتمثّلان في غيره من العبادات الأخرى، لذلك فإنّ كلّ عبد محبّ لربّه يسعى لرضاه أن يداوم على قيام الليل، في الوقت الذي يكون فيه الناس كلّه نوّم، فإنّ في ساعات الليل أثمن الساعات وأنفسها عند الله تعالى، وذلك كما ورد في حديث الصحابيّ الجليل جابر بن عبد الله -رضي الله عنه- حيث قال: “سَمِعْتُ النبيَّ -صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ- يقولُ: إنَّ في اللَّيْلِ لَسَاعَةً لا يُوَافِقُهَا رَجُلٌ مُسْلِمٌ، يَسْأَلُ اللَّهَ خَيْرًا مِن أَمْرِ الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ، إلَّا أَعْطَاهُ إيَّاهُ، وَذلكَ كُلَّ لَيْلَةٍ”[3]، فإنّ قيام المسلم في الليل ولا سيما في الثلث الأخير منّه أدعى لأن يستاب دعاؤه، كما ورد ذلك في حديث لرسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- يقول فيه: “أقرَبُ ما يَكونُ الرَّبُّ منَ العبدِ في جوفِ اللَّيلِ الآخرِ ، فإن استَطعتَ أن تَكونَ مِمَّن يذكرُ اللَّهَ في تلكَ السَّاعةِ فَكُن”[4]، حيث يدعو العبد ربّه في جوف الليل بما تتمناه نفسه، من أمور الدنيا والآخرة.[5]

شاهد أيضًا: كيف تصلي قيام الليل بالتفصيل في رمضان

دعاء قيام الليل

سنذكر فيما يأتي بعض الأدعية المخصوصة لقيام الليل كما وردت عن النبيّ صلّى الله عليه وسلّم:[6]

  • دعاء الاستفتاح: كان الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- عندما يقوم للصلاة في الليل يقول: “اللهم لك الحمدُ، أنت ربُّ السماواتِ والأرضِ، لك الحمدُ، أنت قَيِّمُ السماواتِ والأرضِ ومن فيهن، لك الحمدُ، أنت نورُ السماواتِ والأرضِ، قولُك الحقُّ، ووعدُك الحقُّ، ولقاؤك حقٌّ، والجنةُ حقٌّ، والنارُ حقٌّ، والساعةُ حقٌّ، اللهم لك أسلمتُ، وبك آمنتُ، وعليك توكلتُ، وإليك أنبتُ، وبك خاصمتُ، وإليك حاكمتُ، فاغفِرْ لي ما قدَّمتُ وما أخَّرتُ، وأسررتُ وأعلنتُ، أنت إلهي، لا إلهَ لي غيرُك”.
  • دعاء السجود: كان الرسول -عليه الصلاة والسلام- يدعو في سجوده فيقول: “اللهمَّ إني أعوذُ برضاك من سخطِك، وبمعافاتِك من عقوبتِك، وأعوذُ بك منك لا أُحصي ثناءً عليك أنت كما أثنيتَ على نفسِك”.
  • دعاء القُنوت في صلاة الوتر: كان النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- يقول في ركعة الوتر من الليل: “اللهمَّ عافِنِي فيمن عافيتَ، وتوَلَّنِي فيمنْ تَوَلَّيْتَ، واهدِني فيمن هديْتَ، وباركْ لي فيما أعطَيْتَ وقني شرَّ ما قضيْتَ إِنَّكَ تَقْضِي ولَا يُقْضَى عليكَ، وإِنَّهُ لا يَذِلُّ مَنْ وَّاليْتَ تباركْتَ ربَّنا وتعالَيْت”.

وبهذا نكون قد أجبنا على السؤال هل دعاء قيام الليل يغير القدر، كما تعرفنا على الصلة الوثيقة بين صلاة القيام في الليل وبين استجابة الدعاء، وأخيرًا أدرجنا بعض الأدعية المخصوصة التي كان يدعو بها النبيّ الكريم -صلّى الله عليه وسلّم- في صلاة القيام.

المراجع

  1. ^ الترغيب والترهيب , ثوبان مولى رسول الله -صلى الله عليه وسلم-،الألباني،1638، حسن.
  2. ^ islamweb.net , القدر.. والدعاء، وهل يمكن تغير القدر , 20/04/2022
  3. ^ صحيح مسلم , جابر بن عبد الله،مسلم،757، صحيح.
  4. ^ صحيح الترمذي , عمرو بن عبسة،الألباني،3579، صحيح.
  5. ^ islamweb.net , القيام في الثلث الأخير من الليل أقرب إلى استجابة الدعاء , 20/04/2022
  6. ^ islamway.net , صفة قيام الليل وبعض أحكامه , 20/04/2022
89 مشاهدة