هل يجوز التضحية عن الميت

هل يجوز التضحية عن الميت

هل يجوز التضحية عن الميت؟ معلومٌ أنَّ الله -عزَّ وجلَّ- قد شرعَ نحرَ الأضاحي، وجعل ذلك من شعائرِ الإسلامِ الظاهرةِ، لكن هل يجوزُ للمسلمِ أن يُضحي عن أحدِ الأمواتِ لينال الأجرِ؟ وهل يصل هذا الميت أجرَ الأضحيةِ؟ وما هي أدلة أهلِ العلمِ في حكمِ الأضحيةِ عن الميتِ؟ وما هو الأفضل الأضحيةُ عن الميِّت أم عن الحيِّ؟ هذا ما سيتمُّ بيانه في هذا المقال الذي يطرحه موقع محتويات، حيث سيجد الإجابات مفصلة.

هل يجوز التضحية عن الميت

تباينت آراء أهل العلم في حكمِ الأضحيةِ عن الميتِ، على ثلاثة أقوالٍ، وفيما يأتي ذكرها:[1]

  • القول الأول: يجوزُ للمسلمِ أن يضحي عن أحدِ الأمواتِ، وإن فعل ذلك فإنَّ ثواب الأضحيةِ تصلُ الميِّتَ، وهذا مذهبُ الحنفيةِ والحنابلةِ.
  • القول الثاني: أنَّ الأضحيةَ لا تصحُّ عن الميِّت، ولا يصله أجرَ ثوابها إلَّا إذا أوصى بها قبل وفاته، وهذا مذهب فقهاء الشافعية.
  • القول الثالث: أنَّ الأضحيةَ عن الميِّت مكروهة، وهو مذهب المالكيةِ.

شاهد أيضًا: ما هو حكم المشاركة في الاضحية

أدلة من قال بجوازِ التضحية عن الميت

لقد استدلَّ من قالَ بجوازِ الأضحيةِ عنِ الميِّت ووصولِ ثوابها له بعددٍ من الأدلةِ الشرعيةِ، وفيما يأتي بيانها:[2]

الدليل الأول

ما رُوي عن السيدة عائشة -رضي الله عنها- حيث قالت: (أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ أَمَرَ بكَبْشٍ أَقْرَنَ يَطَأُ في سَوَادٍ، وَيَبْرُكُ في سَوَادٍ، وَيَنْظُرُ في سَوَادٍ، فَأُتِيَ به لِيُضَحِّيَ به، فَقالَ لَهَا: يا عَائِشَةُ، هَلُمِّي المُدْيَةَ، ثُمَّ قالَ: اشْحَذِيهَا بحَجَرٍ، فَفَعَلَتْ: ثُمَّ أَخَذَهَا، وَأَخَذَ الكَبْشَ فأضْجَعَهُ، ثُمَّ ذَبَحَهُ، ثُمَّ قالَ: باسْمِ اللهِ، اللَّهُمَّ تَقَبَّلْ مِن مُحَمَّدٍ، وَآلِ مُحَمَّدٍ، وَمِنْ أُمَّةِ مُحَمَّدٍ، ثُمَّ ضَحَّى بهِ)،[3] ووجه الدلالةِ أنَّ النبيَ جعل ثوابها لكلِّ أمته، ومعلومٌ أنَّ من أمتهِ من هو ميِّت.

شاهد أيضًا: هل يجوز للمرأة أن تذبح الأضحية

الدليل الثاني

لقد تضافرت نصوص السنة النبوية التي تدلُّ على وصول ثوابِ العملِ الصالحِ إلى الأمواتِ، مثلَ جوازِ الصيامِ والحجِّ عنه، ومعلومٌ أنَّ الصيامَ عبادة بدنيةٌ، والحجُّ عبادة مالية بدنية، فإن كانت تلك العبادتينِ يصل ثوابهما إلى الميِّت، فإنَّ وصول ثوابَ الأضحيةِ عنه يكونُ من بابٍ أولى، كما أنَّ العلماء ذهبوا إلى وصول ثوابِ الصدقاتِ عن الميِّت، ومعلومٌ أنَّ الأضحيةَ تدخل في جملةِ الصدقاتِ.

شاهد أيضًا: هل يجوز اعطاء غير المسلم من الاضحية

هل الأضحية عن الميت أفضل من الأضحية عن الحيِّ

ذهب فقهاء الحنابلة إلى أنَّ الأضحيةَ عن الميِّت أفضلُ من الأضحيةِ عن الحيِّ؛ إذ أنَّ الميِّت عاجزٌ عن الإتيانِ بها، وبذاتِ الوقتِ يكونُ هو بحاجةٍ إلى ثوابِ العملِ الصالحِ أكثرِ من الحيِّ، الذي ما زال بإمكانه الإتيانَ بالأعمالِ الصالحةِ المتنوعةِ، والله تعالى أعلى وأعلم.[4]

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي يحمل عنوان هل يجوز التضحية عن الميت، وفيهِ تمَّ بيان آراءِ الأئمةِ الأربعةِ في ذلك، كما تمَّ بيان أدلة من قالَ بجوازها عن الميِّت، وفي ختامِ هذا المقال تمَّ بيان أنَّ الأضحيةَ عن الميِّت أفضل من الأضحيةِ عن الحيِّ عند فقهاء الحنابلة.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , حكم الأضحية عن الميت وإشراكه في ثوابها , 21/05/2024
  2. ^ aliftaa.jo , حكم الأضحية عن الميت والأكل منها , 21/05/2024
  3. ^ صحيح مسلم , مسلم، عائشة أم المؤمنين، 1967، صحيح
  4. ^ aliftaa.jo , حكم الأضحية عن الميت والأكل منها , 21/05/2024

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *