هل يجوز صبغ الشعر في عشر ذي الحجة

كتابة ريم بركات - تاريخ الكتابة: 23 يوليو 2020 , 08:07 - آخر تحديث : 3 يوليو 2021 , 11:07
هل يجوز صبغ الشعر في عشر ذي الحجة

هل يجوز صبغ الشعر في عشر ذي الحجة وما هي أهم الأحكام والقواعد التي يتوجب على المسلم الالتزام بها في تلك الأيام المباركات من شهر ذي الحجة؟، يعد هذا التساؤل من بين أكثر الأسئلة التي تدور في أذهان المسلمين حول العالم بالتزامن مع دخول الأيام العشر الأوائل من شهر ذي الحجة حيث يرغب الكثيرون في استغلال تلك الأيام في الأعمال الصالحة لما فيها من فضل عظيم أخبرنا به الرسول صلى الله عليه وسلم.

هل يجوز صبغ الشعر في عشر ذي الحجة

هناك العديد من الأقاويل حول نقطة صبغة الشغر بالنسبة للمضحي في شهر ذي الحجة، حيث ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم حديث شريف يقول فيه المصطفى صلى الله عليه وسلم: «إذا دَخَلَت العشْرُ وأرادَ أحَدُكُمْ أنْ يُضَحِّي، فلا يَمَسّ مِنْ شَعْره وبشَرِه شَيْئًا».

ولذا فإن جمهور العلماء قد ذهب إلى إن قص الشعر مكروه خلال تلك الأيام وذلك بالنسبة للشخص الذي نوى أن يضحي أو بالنسبة للمحرم ويقوم بأداء فريضة الحج، ولكن على الأغلب فإن صبغة الشعر ليس من بين تلك الأمور، لذا يذهب العلماء إلى كونها غير محرمة في تلك الأيام ولكن يجب أن يبتعد الشخص عن صبغة شعره باللون الأسود لإنه منهي عنه.

شاهد أيضًا: اذكار عشر ذي الحجة وفضلها

حكم صبغ الشعر في غير الصيام

أتفق جموع العلماء على إن صبغ الشعر أثناء الصيام لا يعد من المفطرات حيث إنه ليس من الأكل ولا من الشرب الذي يفطر الصائم ولا يدخل في تلك البنود على الإطلاق، ومن هنا أصبح لا مانع أن يقوم الرجل أو المرأة بصبغ الشعر في أي وقت خلال فترة الصيام، وبالحديث عن حكم صبغ الشعر في غير أيام الصيام، فهناك بعض القواعد التي تنظم هذا الأمر في الدين الإسلامي وقد جاءت على هذا النحو:

  • الصبغ بغير السواد: فقد ذهب جمهور العلماء إلى استحباب صبغ الشعر والشيب وتغير لونه بالحناء.
  • الصبغ بالسواد: فقد اختلفت أراء العلماء، حيث قال البعض من المالكية والحنابلة والحنفية بأن صبغ الشعر مكروه في حالة غير الحرب، وفي حالة الحرب يجوز، في حين رأى الشافعية حرمة صبغ الشعر بالسواد بالنسبة لغير المجاهد، في حين ذهب أبي يوسف وهو من أئمة الحنفية إلى جوز صبغ الشعر بالسواد في حالة غير الحرب.

هل يجوز قص الشعر في ذي الحجة لغير الحاج

يجوز قص الشعر في ذي الحجة لغير الحاج في حال عدم قيامه بالأضحية، أمَّا إذا أراد أن يقوم بالتضحية فقد اختلف أهل العلم في حكم قص الشعر والأظافر، وانقسموا إلى ثلاثة أقوال وهي:

  • أنَّ الامتناع عن قص الشعر أو تقليم الأظافر  للمُضحي واجب، ولا يجوز له قص شيء من شعر جسمه إيضًا في حال الضرورة، وذلك بحسب قول الإمام أحمد بن حنبل.
  •  أنَّ الامتناع عن قص الشعر و تقليم الأظافر هو أمر مُستحب وليس واجب على المُضحي، وهو قول الإمام الشافعي.
  •  أنَّه ليس من السنَّة أن يمتنع المرء عن قص الشعر، وليس في ذلك كراهة أيضًا، وأشاروا إلى أنَّ ذلك مخصوص للمُحرم وليس للمُحل، كما أشاروا إلى عدم تحريم اللباس الجديد على المُضحي وكذلك الطيب، وإنَّ قص الشعر أو تقليم الأظافر كذلك هو أمر غير ُحرَّم.

شاهد أيضًا: دعاء دخول العشر من ذي الحجة

بهذا نصل إلى نهاية هذا المقال والذي تحدثنا فيه عن إجابة تساؤل هل يجوز صبغ الشعر في عشر ذي الحجة وكذلك تطرقنا للحديث عن أراء الأئمة والعلماء من الأمة الإسلامية حول حكم صبغ الشعر سواء في أيام الصيام أو في أيام الحرب والسلم بحسب ما ورد في النصوص الدينية.

1332 مشاهدة