هل يشترط الوضوء للاحرام

كتابة حنين شودب - تاريخ الكتابة: 30 يناير 2021 , 15:01
هل يشترط الوضوء للاحرام

هل يشترط الوضوء للاحرام ؟، هو أحد الأسئلة المهمّة عند المسلمين، ممن يريدون الحج أو العمرة لبيت الله الحرام، وفي هذا المقال سنعرف ما هو الإحرام في اللغة والاصطلاح، كما سنعرف هل تشترط الطهارة أو الوضوء للإحرام، فللإحرام شروطه ومواعده الزمانية والمكانية الخاصة ولا بدّ للمسلم أن يعرفها.

ما هو الإحرام

قبل أن نعرف الإجابة عن السؤال: هل يشترط الوضوء للاحرام، سنعرف ما هو الإحرام، والإحرام في اللغة من الفعل حَرُم، والحرام هو نقيض الحلال، فالإحرام هو مصدر الفعل، ويقال أحرم الرجل إحرامًا وذلك إذا أراد الحج أو العمرة وبدأ بأسبابهما وشروطهما من خلع المخيط من الثياب، وأن يبتعد عن ما منعه عنه الشرع في هذا الموضع كالنكاح أو الطيب أو الصيد وغير ذلك، وقد اختلف تعريف الإحرام عند أئمة المسلمين فهو كالآتي:[1]

  • عند الشافعيّة هو نية الدخول في حجّ أو عمرةٍ ، وسمي إحراماً لأنه يمنع من المحرمات.
  • عند الأحناف هو الدخول في حرمات مخصوصة بمعنى التزامها، غير أنّه لا يتحقق شرعًا إلا بالنية والذكر.
  • عند المالكية هو صفة حكميّة، توجب لموصوفها حرمة مقدمات الوطء مطلقًا، وإلقاء التفث والطيب، ولبس الرجال المخيط، والصيد بدون ضرورة لا يبطل بما تمنعه.

هل يشترط الوضوء للاحرام

في الإجابة عن السؤال هل يشترط الوضوء للاحرام فالإجابة هي لا يشترط الوضوء للإحرام، فلا يجب الغسل أو الوضوء في الإحرام، ولكن يُسنّ الغسل، ومن أراد أن يقتصر على الوضوء فحسب فقد أحسن أيضًا[2]، ولو أحرم الرجل أو المرأة على غير طهارة فذلك جائز، كأن يحرم الرجل الجنب أو المرأة الحائض او النفساء، فيصحّ لهم ذلك، ولكن لا يطوفون بالبيت الحرام حتى الطهارة والاغتسال، فالطهارة والوضوء ليسا شرطًا للإحرام.[3]

حكم الاعتسال للمُحرِم

بعد الإجابة عن السؤال هل يشترط الوضوء للاحرام، سنعرف حكم الاغتسال للمُحرم وهو من السنةّ وذلك باتفاق المذاهب الأربعة الشافعيّة والمالكيّة والحنابلة والحنفية، كما أنّه متفق فيه بإجماع العلماء وأدلّة ذلك من السنة النبويّة، ما جاء من حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنه: “أتينا ذا الحُلَيفةِ، فولَدَت أسماءُ بِنْتُ عُمَيسٍ محمَّدَ بنَ أبي بكرٍ، فأرسَلَتْ إلى رسولِ اللهِ صلَّى الله عليه وسَلَّم: كيف أصنَعُ؟ قال: اغتَسِلي، واستَثْفِري بثوبٍ، وأَحْرِمي”[4]، ووجه الدلالة هنا أنّ النفساء لا تنتفع من اغتسالها للصلاة في حال لم تطهر بعد ولكنّ النبيّ أمرها بالاغتسال رغم ذلك، فإنّ اغتسال المحرّم الطاهر هو أولى، وذلك على سبيل النسيّة وليس الوجوب، فالأصل في براءة الذمّة، والله تعالى أعلم.[5]

وهكذا نكون قد تحدثنا عن الإحرام ، وأجبنا عن السؤال هل يشترط الوضوء للاحرام، وبأنّه ليس شرطًا للإحرام، وأخيرًا ذكرنا حكم الاغتسال للمُحرم وأنّه سنّة عن رسول الله صلّى الله علية وسلّم وليس بواجب على المحرم.

المراجع

  1. ^ alukah.net , الإحرام , 29-01-2021
  2. ^ islamweb.net , مسائل في الإحرام والغسل له وركعتي الإحرام , 29-01-2021
  3. ^ binbaz.org.sa , الطهارة عند الإحرام بالحج أو العمرة , 29-01-2021
  4. ^ صحيح مسلم , جابر بن عبدالله،مسلم،1218،حديث صحيح
  5. ^ dorar.net , حُكْمُ الاغْتِسالِ للمُحْرِمِ , 29-01-2021
142 مشاهدة