وقت الامتناع عن قص الشعر والاظافر للمضحِّي

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 10 يوليو 2021 , 08:07 - آخر تحديث : 10 يوليو 2021 , 08:07
وقت الامتناع عن قص الشعر والاظافر للمضحِّي

وقت الامتناع عن قص الشعر والاظافر للمضحِّي حيث أن الأضحية في الإسلام الحنيف سُنة مؤكدة عن نبينا محمد ﷺ يقوم بها من لديه القدرة عليها بحيث يضحي المسلم بحيوان واحد من الماشية كل عام، في أيام عيد الأضحى الذي يتم الاحتفال به مع الانتهاء من مناسك الحج، وعدم قص الأظافر والشعر للمضحِّي من أهم شعائر الذبح، فيمتنع المسلم المضحي قبل وقت معين حدده الشرع عن قص شعره وأظافره.

وقت الامتناع عن قص الشعر والاظافر للمضحِّي

لقد أوضحت دار الإفتاء المصرية وقت الامتناع عن قص الشعر والأظافر، حيث قالت أن آخر موعد لقص الأظافر والشعر للمضحي هو بداية العشر من ذي الحجة، حيث قال الإمام النووي ومن دخلت عليه أيام العشر من ذي الحجة وأراد أن يقوم بالأُضحية من المستحب أن لا يحلق شعره أو يقلم أظفاره حتى يضحي وهذا الأمر مستحب وليس بواجب.

لِمَا رَوَتْ أُمُّ سَلَمَةَ رضي الله عنها أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه واله وسلم قال: (مَنْ كَانَ عِنْدَهُ ذِبْحٌ يُرِيدُ أَنْ يَذْبَحَهُ فَرَأَى هِلالَ ذِي الْحِجَّةِ فَلا يَمَسَّ مِنْ شَعْرِهِ وَلا مِنْ أَظْفَارِهِ حَتَّى يُضَحِّيَ) ولا يجب علينا ذلك؛ فليس بحرام علينا حلق الشعر وتقليم الأظفار، وعليه فيجوز شرعًا تقليم الأظافر أثناء أيام العشر من ذي الحجة، ولا يؤثر ذلك على الثواب أو على الذبح والأضحية.

ما حكم قص الشعر والأظافر للمضحِّي

لقد وضح الفقهاء أن الامتناع عن قص الشعر والأظافر للمضحِّي ليس بواجب، وإنما من المستحب  أن لا يقلم المضحي أظافره ولا يحلق شعره، وقال الإمام النووي بذلك حيث أفتى بأن من دخل عليه بداية العشر أيام من ذي الحجة من فيستحب له أن يمتنع عن تقليم أظافره وقص شعره، قص الشعر والأظافر للمضحِّي، ولا يترتب على القص أي تأثير على ثواب المُضحِّي.[1]

شاهد أيضًا: حكم قص الاظافر والشعر للمضحي

هل قص الشعر ينقص من ثواب الأضحية

الامتناع عن تقليم الأظافر وقص الشعر من السنة النبوية المطهرة ومستحب فعله، ولكن ليس بواجب على المسلمون ذلك، فمن امتنع عن القص والتقليم فقد فعل ما هو مستحب، ومن لم يلتزم بذلك وقام بقص شعره أو بتقليم أظافره فليس عليه شيء ولا ينقص من ثوابه شيء، وأن الثواب يكون على الأضحية لما فيها من حِكم كثيرة، كالتقرب من الله، وشكره على نعمه.

الحكمة من الإمساك عن قص الشعر والأظافر للمضحي

الحكمة من عدم تقليم الأظافر وقص الشعر للمضحي هي أنه من المكروه على من أراد الأضحية من المسلمين أن يقص شيئًا من شعر جسمه، أو يقلم أظافره، ويتم ذلك بمجرد بداية شهر ذي الحجة، وليس من المكروه استخدام العطور، ولو قصّ المضحي شعره أو قلّم أظافره فإنّ أضحيته صحيحةً تمامًا ومقبولةً، وقد أشار الكثير العلماء إلى الحكمة من هذا الأمر.[2]

هل هناك فرق في حكم عدم قص الشعر والأظافر بين الرجل والمرأة

قال العلماء أنه لا يوجد فرق بين حكم الامتناع عن قص الشعر والأظافر للمضحِّي بالنسبة للرجل والمرأة، فإذا أرادت المرأة أن تضحي، فعليها أن تمتنع عن قص شعر بدنها وتقليم أظفارها، والدليل على ذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إِذَا رَأَيْتُمْ هِلَالَ ذِي الْحِجَّةِ وَأَرَادَ أَحَدُكُمْ أَنْ يُضَحِّيَ ، فَلْيُمْسِكْ عَنْ شَعْرِهِ وَأَظْفَارِهِ) وفي رواية: ( فَلا يَمَسَّ مِنْ شَعَرِهِ وَبَشَرِهِ شَيْئًا ).

حكم قص الشعر والأظافر لمن عزم على التضحية بعد بداية ذي الحجة

ليس على من عزم على التضحية ثم قص شعره وأظافره بعد بداية ذي الحجة شيء، لأن الامتناع عن تقليم الأظافر وقص الشعر من السنة النبوية المطهرة ومستحب فعله، وتركه ليس بحرام يترتب عليه جزاء لأنه ليس بواجب، فمن امتنع عن القص والتقليم فله الأجر والثواب، ومن لم يلتزم بعدم القص فليس عليه شيء وبالتالي لا ينقص من ثوابه شيء.[3]

شاهد أيضًا: هل قص الشعر يبطل الاضحية

حكم قص أهل المضحي شعرهم وأظفارهم قبل ذبح الأضحية

من المستحب امتناع المضحي عن قص شعره أو تقليم أظافره قبل الأضحية متى بدأ شهر ذي الحجة وهذا الامتناع يستحب على المضحي فقط فعله وليس أهله، فلا يجب على أهله الامتناع عن قص الشعر أو تقليم الأظافر، فقد قال العلماء أنه من المكروه على من أراد الأضحية من المسلمين أن يقص شيئًا من شعر جسمه أو يقلم أظافره، ولكن لم يقولوا بذلك على أهله.

هل يسمى امتناع المضحي عن الأخذ من شعره وأظافره إحرامًا

لا يعرف امتناع المضحي عن قص شعره أو تقليم أظافره قبل الأضحية إحرامًا، فلا يطلق هذا اللفظ إلا على الحاج، ولكن يسمى الامتناع عن المضحي عن قص شعره أو تقليم أظافره قبل الأضحية إحرامًا عن طريق المجاز حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” مَنْ كَانَ لَهُ ذِبْحٌ يَذْبَحُهُ فَإِذَا أُهِلَّ هِلَالُ ذِي الْحِجَّةِ فَلَا يَأْخُذَنَّ مِنْ شَعْرِهِ وَلَا مِنْ أَظْفَارِهِ شَيْئًا حَتَّى يُضَحِّيَ ”

هل يمتنع من أراد التضحية ولم يستطع لعدم قدرته عن قص شعره وأظافره

لا يمتنع من أراد التضحية ولم يستطع لعدم قدرته عن قص شعره أو تقليم أظافره، لأن المنع عن القص أو تقليم الأظافر مقترن بالأُضحية، ومستحب لمن قدر عليها، ولم تتوافر هنا الأضحية، وأيضًا من كان في مقدرته أن يضحي لا يجب عليه الامتناع عن قص الشعر وتقليم الأظافر، ولكن من المستحب فعل ذلك لأنه من الأفعال التي تركها لا يؤثر أو ينقص من الثواب شيء.

حديث النهي عن أخذ الشعر والأظافر للمضحي

رَوَتْ أُمُّ سَلَمَةَ رضي الله عنها أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه واله وسلم قال: (مَنْ كَانَ عِنْدَهُ ذِبْحٌ يُرِيدُ أَنْ يَذْبَحَهُ فَرَأَى هِلالَ ذِي الْحِجَّةِ فَلا يَمَسَّ مِنْ شَعْرِهِ وَلا مِنْ أَظْفَارِهِ حَتَّى يُضَحِّيَ)، و ما رواه الصحابة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إِذَا رَأَيْتُمْ هِلَالَ ذِي الْحِجَّةِ وَأَرَادَ أَحَدُكُمْ أَنْ يُضَحِّيَ، فَلْيُمْسِكْ عَنْ شَعْرِهِ وَأَظْفَارِهِ) وفي رواية: (فَلا يَمَسَّ مِنْ شَعَرِهِ وَبَشَرِهِ شَيْئًا).[4]

وفي النهاية نكون قد عرفنا وقت الامتناع عن قص الشعر والاظافر للمضحِّين حيث أن أيام عشر ذي الحجة أيام مباركة شريفة، يتم فيها مضاعفة العمل الصالح، ويستحب الاجتهاد فيها، وزيادة أعمال الخير بشتى أنواعها، وذكر الله كثيرًا، فيستحسن للعبد الاجتهاد في مثل هذه الأيام المباركة والكثرة من العمل الصالح فيها، والاجتهاد والزيادة من أعمال الخير.

المراجع

  1. ^ binbaz.org.sa , حكم أخذ الشعر أو الأظافر لمن يريد أن يضحي , 10-7-2021
  2. ^ islamweb.net , الحكمة من منع المضحي من قص شعره وأظافره , 10-7-2021
  3. ^ islamweb.net , حكم قص الشعر وتقليم الأظافر إذا دخل العشر لمن نوى الحج ولن يضحي , 10-7-2021
  4. ^ alukah.net , حديث النهي عن الأخذ من الشعر والأظفار للمضحي , 10-7-2021
40 مشاهدة