يهدف كاتب القصة إلى

كتابة نور محمد -
يهدف كاتب القصة إلى

يهدف كاتب القصة إلى عدة اشياء حيث أن القصص والرواية تُكتب من أجل تعليم القارئ عدة أخلاق وآداب وحِكم معينة تسمى بالدروس المستفادة، ولقد برع الكُتاب العرب في كتابة القصص والروايات، حيث أن من ضمن هؤلاء الأدباء شديدِ البلاغةِ والفصاحة الأديب المصري نجيب محفوظ الحائز على جائزة نوبل في الأدب.

يهدف كاتب القصة إلى

إن كاتب القصة يهدف إلى ضرورة الحفاظ على البيئة بشكل جيد، مع الحفاظ عليها من الملوثات والنفايات، وعدم الإضرار بها او بالموارد الطبيعية، والإكثار من الزرع حيث روي عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال صلي الله عليه وسلم: “إذا قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فليغرسها”، حيث أن هناك أساليب متعددة ومتنوعة للحفاظ على البيئة، من ضمن تلك الأساليب، ما يلي:

  • إعادة التدوير للمخلفات بالأخص البلاستيكيات والورق.
  • إعادة استخدام الأشياء بدلًا من إلقائها في القمامة، مما بدوره يقلل من كمية القمامة.
  • السعي في تقليل استخدام كل من الورق والبلاستيك، لما لهما أضرار كبيرة بالأخص المخلوقات البحريةَ
  • المحافظة على المياه وعدم إهدارها، وعدم إلقاء المخلفات في الأنهار.
  • اللجوء للمصابيح الموفرة للطاقة، والترشيد في استهلاك الكهرباء.
  • تسميد الأرض والزرع بالسماد الطبيعي، والبُعد عن الكيماويات.
  • وضع قوانين منظمة لعملية الصيد، حتى لا يتم التعدي على الحيوانات، بالأخص الحيوانات نادرة الوجود.

شاهد أيضًا: طلب العلم بشيء لم يكن معلومًا من قبل بأداة خاصة، هذا هو أسلوب

المحافظة على البيئة في الإسلام

لقد حثنا الله تعالى على الحفاظ على البيئة في العديد من الآيات القرآنية، كما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان من أكثر الناس حفاظ على البيئة، وحثنا على ذلك، فيما يلي:

  • قال الله سبحانه وتعالى في سورة البقرة: “كُلُوا وَاشْرَبُوا مِن رِّزْقِ اللَّهِ وَلاَ تَعْثَوْا فِي الأَرْضِ مُفْسِدِين”.
  • قال الله تعالى في سورة النمل: “وَتَرَى الجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ”.
  • ما روي عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه- أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال: “لا ضرر ولا ضرار “
  • ما روي أيضًا عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن الرسول صلي الله عليه وسلم قال: “إياكم والجلوس في الطرقات قالوا: يا رسول الله ما لنا بد من مجالسنا نتحدث فيها قال صلي الله عليه وسلم :إذا أبيتم إلا المجلس فأعطوا الطريق حقه، قالوا: وما حقه، قال: ” غض البصر وكف الأذى ورد السلام والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر”.
  • وما روي عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال: ” إن الله جميل يحب الجمال “
  • ما روي الإمام البخاري في صحيحه عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: “ما من مسلم يغرس غرسا أو يزرع زرعا فيأكل منه طير أو إنسان أو بهيمة إلا كان له به صدقة “.
  • ما روي عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال صلي الله عليه وسلم: “إذا قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فليغرسها”.
  • وما روي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: “قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : ” الإيمان بضع وستون شعبة أعلاها لا إله إلا الله وأدناها إماطة الأذى عن الطريق”.

وفي النهاية نكون قد عرفنا يهدف كاتب القصة إلى ضرورة الحفاظ على البيئة بشكل جيد، مع الحفاظ عليها من الملوثات والنفايات، وعدم الإضرار بها أو بالموارد الطبيعية، حيث أن هناك أساليب متعددة ومتنوعة للحفاظ على البيئة.

90 مشاهدة