يوم اللغة العربية 1443 وأجمل فعاليات وأفكار لليوم العالمي للغة العربية

يوم اللغة العربية 1443 وأجمل فعاليات وأفكار لليوم العالمي للغة العربية

يوم اللغة العربية أو اليوم العالمي للغة العربية هو أحد الأيام الرسمية التي يتم الاحتفال بها باللغة العربية، وبذل الجهود، وإقامة الفعاليات المختلفة من أجل التعريف بها وبأهميتها العالمية بالنسبة للغات العالم، وأهميتها بشكل خاص بالنسبة للمتحدثين بها على شكل خاص، وهم العرب، الذين تأخذ اللغـة العـربية أهمية خاصة بالنسبة لهم لأنها اللغة التي نزل بها القرآن على النبي صلى الله عليه وسلم.

اليوم العالمي للغة العربية

يعد اليوم العالمي للغة العربية واحدًا من الأيام التي يتم الاحتفال فيها باللغة العربية وأهميتها، ويرجع سبب الاحتفال بهذا اليوم إلى اعتماد الأمم المتحدة للغة العربية كواحدة من اللغات الرسمية المعتمدة بناء على قرار الجمعية العامة الصادر في الثامن عشر من ديسمبر/كانون الأول لعام 1973 م بناء على الاقتراح الذي تقدمت به كل من المملكتين المغربية والسعودية لمنظمة اليونيسكو في الدورة المائة وتسعين للمجلس التنفيذي لليونيسكو. وكان اعتماد اللغة العربية كواحدة من اللغات الرسمية في الأمم المتحدة نتاج جهود كبيرة ومضنية من أجل الوصول إلى هذا القرار، حيث كانت الترجمة التحريرية إلى اللغة العربية في الخمسينيات من القرن الماضي تتم على نفقة الدولة طالبة الترجمة، وبشرط أن تكون الترجمة للوثائق التي تغلب عليها الطابع السياسي أو القانوني، والمتعلق بالمنطقة العربية فحسب، وبحد أقصى عدد 4000 صفحة في السنة لا يتم ترجمة أكثر منها.

وفي عام 1960 أصدرت منظمة اليونيسكو قرارًا يقضي بإمكانية استخدام اللغة العربية في المؤتمرات الإقليمية التي يتم تنظيمها في البلدان التي تتخذ من اللغة العربية لغة رسمية لها، وأن يتم ترجمة الوثائق والمنشورات الموجودة في تلك المؤتمرات إلى اللغة العربية. وفي عام 1966 تم إدخال الترجمة الفورية من وإلى العربية في الجلسات العامة للمنظمة. وفي عام 1968 تم البدء في ترجمة وثائق العمل، وتوفير الخدمات الخاصة بالترجمة الفورية إلى اللغة العربية. وفي عام 1973 تم اعتمادها كواحدة من اللغات التي يمكن استخدامها بشكل شفهي في الجلسات العامة للأمم المتحدة. [1]

يوم اللغة العربية 1443

تم الاحتفال باليوم العالمي للـغة العـربية لأول مرة في عام 2012 بعدما انعقدت الدورة ال190 للمجلس التنفيذي لليونيسكو، وفي عام 2013 قررت الهيئة الاستشارية  للخطة الدولية لتنمية الثقافة العربية التابعة لليونيسكو “أرابياتا” أن تعتمد اللغة العربية كواحدة من العناصر الأساسية لبرنامج العمل السنوي الخاص بها. ومنذ ذلك الحين يتم الاحتفال بهذا اليوم في الثامن عشر من ديسمبر لكل عام.. ويأتي الاحتفال بهذا اليوم في عام 1443 هجري الموافق لعام 2021 الميلادي في يوم الثامن عشر من ديسمبر/ كانون الثاني الموافق ليوم الرابع من جمادى الأولى لعام 1443 هجري.

الهدف من تفعيل يوم اللغة العربية

يأتي الاحتفال السنوي بيوم اللغـة الـعربية من أجل زيادة الوعي المجتمعي العربي والعالمي باللغـة العـربية وأهميتها، وتاريخها، وتطورها عبر العصور المختلفة، ومن أهم الأهداف التي يتم الاحتفال بهذا اليوم من أجلها:

  • إبراز أهمية المحافظة على اللغة العربية الفصحى، وضرورة تطويرها لتتواكب مع المتغيرات الحالية التي تشهدها الساحة العالمية.
  • أهمية الدراسات الأكاديمية، والمعاهد اللغوية التي تهتم بدارسات اللغة العربية وقواعدها، وأهميتها، ودورها في حماية اللغة العربية.
  • العمل على إبراز أهم المشكلات التي تعاني منها اللغة العربية، وتشكل صعوبات سواء للناطقين بها أو لغير الناطقين بها، والخطوات والتوصيات التي يلزم اتخاذها من أجل إعادة إحياء اللغة العربية الفصحى وتعزيز استخدامها.
  • الاحتفاء باللغة العربية، والتعريف بأهميتها، ودورها الفعال في إثراء العلوم المختلفة على مر العصور.

افكار عن يوم اللغة العربية 1443

أصبح الاحتفال باليوم العالمي للغـة العربيـة من الاحتفالات التي تتم على المستويات الرسمية والشعبية للدول، حيث تقام المؤتمرات، والاحتفالات الخاصة بهذا اليوم، سواء في المدارس أو الجامعات، والجهات التعليمية من أجل تعريف الشباب بأهمية اللغة العربية الفصحى، وفيما يلي العديد من الأفكار للاحتفال بهذا اليوم:

  • تعريف الطلاب في المدارس والجامعات بتاريخ اللغة العربية.
  • توزيع الأوراق التي تحوي كلمات غير مستخدمة بشكل كبير في اللغة العربية وإجراء النقاشات حولها.
  • إقامة المسابقات حول القواعد اللغوية، ومعاني الكلمات المختلفة.
  • تنظيم إذاعة مدرسية للحديث عن اللغة العربية.
  • تعريف الطلاب في بدايات الحصص الدراسية باللغة العربية وأهميتها.
  • إقامة المسابقات العشوائية للمارة في الشوارع، وسؤالهم أسئلة تخص اليوم العالمي.
  • إقامة الورش الخاصة بالخط العربي للكبار والأطفال من خلال المراكز الثقافية.

فعاليات اليوم العالمي للغة العربية 2021

يأتي الاحتفال بيوم اللغة العربية في عام 2020 تحت شعار “ضرورة أم ترف”، ويناقش هذا اليوم التأثير الذي أدت إليه التغيرات التكنولوجية على استخدام اللغة العربية، حيث أدت التطورات التكنولوجية التي يتسم بها العصر الحالي إلى الاستخدام المفرط للغتين الفرنسية والإنجليزية، وانحسار استخدام اللغة العربية بشكل كبير، مما أدى إلى التأثير بشكل سلبي على لغة التواصل بين الأفراد واستخدام اللغات الأجنبية محلها، ولا يأتي التهديد من تزايد استخدام اللغات الأجنبية فحسب، بل إلى التزايد المستمر لاستخدام اللهجات العامية المحلية، مما يثير النقاش حول الحاجة إلى وضع الحلول لتلك المشكلات. ودشنت منظمة الأمم المتحدة وسمين عالميين هما: #اليوم_العالمي_للغة_العربية و #ArabicLanguageDay .  وبالإضافة إلى الاحتفال الخاص بالأمم المتحدة، تأتي الاحتفالات الرسمية والشعبية للدول المختلفة في يوم اللغة العربية من خلال إقامة الفعاليات الترفيهية والتثقيفية التي تهدف إلى الترفيه والتثقيف حول اللغة العربية، وكذلك الاحتفالات الشعبية للأفراد على منصات التواصل الاجتماعي، وإقامة الفعاليات الثقافية المختلفة.

عبارات عن اليوم العالمي للغة العربية

سندرج فيما يأتي أجمل العبارات التي نصف فيها جمال اللغة العربية:

  • تُعدُّ اللغة العربية مستودعًا شعوريًا هائلًا، يحمل خصائص الأمة وتصوراتها وعقيدتها وتاريخها، ويبقى تعلم اللغات الأخرى حاسة إضافية ضرورية للمسلم المعاصر، مع الحذر أن تلغي حواسه الأصلية أو تكون بديلاً عنها.
  • اللغة العربية هي أوسع لغات الأرض وأشمالها وأكثرها قدرة على التعبير، إنَّها لا تضيق بالتكرار، بخلاف لغات أخرى يتحول فيها التكرار، بتلقائية محتومة إلى نقص وركاكة وضعف.
  • اللغة العربية فرع من اللغات السامية، إنَّها أسمى اللغات وأجملها من بين كلِّ لغات الأرض.
  • نحتفل باليوم العالمي للغة العربية لأنَّها لغة رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، وهي لغة القرآن الكريم، ولغة الأهل الجنة، واللغة الأجمل من بين لغات العالم.
  • الناطقون بالضاد أفصح الناس في هذا العالم، ليس في العالم كلِّه لغة أفصح وأقدر على التعبير من اللغة العربية العظيمة.

وإلى هنا، نكون قد انتهينا من التعرف على يوم اللغـة العربيـة 1443 وبعض الأفكار والفعاليات الخاصة بالاحتفال باليـوم العالمي للـغة العربيـة.

المراجع

  1. ^un.org , اليوم العالمي للغة العربية17 , 17/12/2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *