فوائد بلع الثوم على الريق للعظام

كتابة كتّاب محتويات - تاريخ الكتابة: 1 ديسمبر 2019 , 15:12 - آخر تحديث : 18 مارس 2020 , 18:03
فوائد بلع الثوم على الريق للعظام

يعد الثوم مكون رائع فهو عبارة عن نبات قلوي يحتوي على المواد المغذية التي لها العديد من الفوائد للشعر وصحة البشرة والوقاية من الأمراض كما ويفيد ويدعم صحة العظام، فهو يمتلك خواصًا مذهلة المضادة للفيروسات والمضادة للفطريات، ويعزى ذلك إلى حد كبير إلى مركب نشط بيولوجيًا يسمى الأليسين فهو مسؤول إلى حد كبير عن خصائص الثوم المضادة للالتهابات تلك، كما توجد العديد من فوائد بلع الثوم على الريق للعظام والمفاصل، سنوضحها في هذا المقال.

الأليسين يجلب العديد من فوائد بلع الثوم على الريق للعظام

  • يعمل الأليسين كآلية دفاع عندما ينمو الثوم في التربة، حيث يحمي النبات من الميكروبات الضارة مثل الطفيليات والفطريات الضارة والبكتيريا.
  • يحظر الأليسين أنواعًا معينة من الإنزيمات، والتي تساعد وتحرض الكائنات المسببة للعدوى في جهودها لغزو الخلايا.
  • يمنع الأليسين الأنزيمات التي تلعب دورًا في صنع الكولسترول. لذا يبدو أن الثوم غذاء صحي للقلب بالإضافة إلى كونه طعامًا صحيًا للعظام.

ويحتوي الثوم على العناصر الغذائية الأساسية التي تعمل بمثابة اللبنات الأساسية تجاه عظام، وهي: (الزنك، والمنغنيز، وفيتامين B6، وفيتامين سي).

فوائد بلع الثوم على الريق للعظام 

تتعدد فوائد الثوم الصحية وتأثيرها على صحة العظام والمفاصل، ومنها:

  •  مضاد للالتهابات، يمكن للخصائص المضادة للالتهابات في الثوم أن تمنع الألم والالتهابات في المفاصل المتأثرة بالتهاب المفاصل عن طريق تثبيط إنتاج السيتوكينات المسببة للالتهابات والبروستاجلاندين والانترلوكينات التي تشكل أحد الأسباب الرئيسية للالتهابات. لذا يمكن استخدامه بفعالية لعلاج التهاب المفاصل.
  • مضاد للأكسدة،يمكن للخصائص المضادة للأكسدة في الثوم أن تمنع الإجهاد التأكسدي وأكسدة الجذور الحرة في المفاصل المتأثرة بالتهاب المفاصل، ويمنع تثبيط الجذور الحرة بالثوم تلف المفاصل، كما يمنع تلف الغضروف.
  • عامل طبيعي مضاد للميكروبات، يحتوي الثوم على العديد من المركبات النشطة التي تظهر خصائص مضادة للميكروبات ضد الالتهابات البكتيرية والفطرية والفيروسية التي تسبب التهاب المفاصل المعدي. ويمكن استخدام الثوم كعامل فعال ضد الميكروبات في هذه الحالة.
  • يخفف من أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي، من الأعراض الشائعة المرتبطة بالتهاب المفاصل الروماتويدي، الألم والالتهابات والتصلب والتورم في المفاصل المصابة، وأُثبت الثوم عند تناوله في جرعة مناسبة أنه مفيد في تخفيف الأعراض المرتبطة بالتهاب المفاصل الروماتويدي.
  • يحمي من التهاب المفاصل، تحمي المكونات النشطة في الثوم العظام والغضاريف من التهاب المفاصل.
  • يفيد في حال الإصابة بالنقرس، يمكن استخدام الثوم لعلاج النقرس لأنه يحتوي على مركبات كبريتية تظهر نشاطًا فعالًا مضادًا للالتهابات. والمرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل يعانون من التهاب شديد في المفاصل بسبب تراكم بلورات اليوريت والانترلوكين في المفاصل.
5663 مشاهدة