شعر عن الرسول قصير

كتابة أيوب شامية -
شعر عن الرسول قصير

شعر عن الرسول قصير هو ما سيستعرضه هذا المقال، فلطالما تغنى المسلمون بالنبي -صلّى الله عليه وسلّم- على مر الدهور والأزمان، فهو النبيّ الذي بعث رحمةً للعالمين أجمعين، وكان مثالًا يحتذى به بجميع جوانب حياته من أعمالٍ وأقوالٍ وأخلاقٍ وأفعال، لذا يهتم موقع محتويات عبر هذا المقال بتقديم أبرز ما خطته أنامل الشعراء من الأبيات الشعرية في مدح الحبيب المصطفى صلّى الله عليه وسلّم.

الرسول صلى الله عليه وسلم

قبل الخوض في ذكر شعر عن الرسول قصير لا بدّ من ذكر نبذة عن النبيّ الكريم صلّى الله عليه وسلّم، فهو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب القرشيّ الهاشميّ، وُلِد -صلّى الله عليه وسلّم- في أطهر أنحاء الكون مكّة المكرّمة في عام الفيل، وقد عاش يتيم الأب منذ ولادته، وقد توفت والدته وهو في سنٍّ صغيرة، كفله بعد موت أمه جدّه عبد المطلب، وبعد ذلك عمّه أبو طالب، وقد عمل في شبابه برعي الأغنام والتجارة، وتزوج من السيّدة خديجة بنت خويلد -رضي الله عنها- وهو في الخامسة والعشرين من عمره، وأنجب منها جميع أولاده وبناته فيما عدا ولده إبراهيم، وفي سنّ الأربعين بلغه أمين الوحي رسالة السلام، وقد بدأ رسالته سرًّا لمدّة ثلاث سنوات، ثمّ جهر بالدعوة لمدة عشر سنوات، لاقى فيها المسلمون مع رسولهم الكريم ما لاقوه من أذى المشركين، وقد شهدت سيرته العطرة الكثير من التضحيات والعطاء في سبيل نشر رسالة الدين الإسلامي.[1]

شاهد أيضًا: اجمل ما قيل عن الرسول صلى الله عليه وسلم مؤثرة جدا

شعر عن الرسول قصير

شهد الأدب العربي ربيعاً فيما خطّته أنامل الأدباء من شعر عن الرسول قصير وطويل بكافة أنواعه وأشكاله، وقد يبحث المسلمون عن أجمل ما جاء ما كتب من الشعر عن النبي -صلّى الله عليه وسلمّ- وهو ما سيتم تقديمه فيما يأتي:

  • قصيدة وأحسن منك لم تر قطّ عيني: وهي القصيدة التي تغنّى فيها شاعر الرسول حسان بن ثابت رضي الله عنه بأخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث يقول فيها:

وَأَحسَنُ مِنكَ لَم تَرَ قَطُّ عَيني

وَأَجمَلُ مِنكَ لَم تَلِدِ النِساءُ

خُلِقتَ مُبَرَّءً مِن كُلِّ عَيبٍ

كَأَنَّكَ قَد خُلِقتَ كَما تَشاءُ

  • قصيدة كل القلوب إلى الحبيب تميل:

كلُّ القُلوبِ إلىَ الحبيبِ تَمِيْلُ

وَمعَيِ بِهذَا شَاهدٌ وَدَلِيلُ

أَمَّا الدَّلِيِلُ إذَا ذَكرتَ محمدًا

فَتَرَى دُمُوعَ العَارِفِيْنَ تسيلُ

هَذَا مَقَالِيِ فِيْكَ يَا شَرَفَ الْوَرَى

وَمَدّحِي فِيْكَ يَا رسُولَ اللهِ قَلِيْلُ

هَذَا رَسُولُ اللهِ هذا المُصْطَفَىَ

هَذَا لِرَبِ العالمينَ رَسُـولُ

إِنْ صادَفَتْنِيِ مِنْ لَدنْكَ عِنَايَةٌ

لِأَزُوُرَ طَيْبَةَ والنَّخِيلَ جَمِيْلُ

يَا سَيِّدَ الكَوْنينِ يَا عَلمَ الهُدىَ

هَذَا المُتيَمُ فيِ حِماكَ نَزِيلُ

هَذَا النبيُّ الْهَاَشِميُ مُحَمَّدٌ

هَذَا لكلِّ العالمينَ رَسُولُ

هَذَا الذِيِ رَدَّ العُـيونَ بِكَفِّهِ

لَمَّاَ بَدَتْ فَوْقَ الخُدَودِ تَسِيلُ

يَا رَبِّ إِنِّيِ قَـْد مَدَحْتُ مُحَمَّدًا

فِيِهِ ثَوَابِيِ وَلِلمَدِيِحِ جَزِيلُ

صَلَّىَ عَلَيْكَ اللهُ يَا عَلَمَ الْهُدَىَ

مَاَ لَاحَ بَدْرٌ فِيِ السَّمَاَءِ دَلِيِلُ

صَلَّىَ عَلَيْكَ اللهُ يَاَ عَلَمَ الهُدَىَ

مَاَ حَنَّ مُشتاقٌ وَسَاَرَ جَمِيْلُ

هَذَا رَسَولُ اللهِ نِبْرَاسَ الهُدَىَ

هذَا لكلِّ العالمينَ رَسُولُ

  • كذلك يقول الشاعر عبد الغني النابلسي:

صلي على طه الرسول
ربي وسلم ذو الجلال
والآل والأصحاب من
هم خير أصحاب وآل
ما راق من عبد الغني
نظم المدائح للرجال
واهتاجه الصوت الرخيم
وهاجه الصوت اللجب
وإذا سألتك حاجتي
يا سيدي لي فاستجب

  • كما قال الشاعر أبو الهدى :

كتاب جليل طاب في مدح أحمد
حبيب آله العرش سيد من بدا
فمدح الرسول المصطفى خير نعمة
بها نال أهل الحب والله مقصدا
فهاك كتاباً للتوسل جامعاً لخير
الورى من قد تسمى محمدا
توسل به أن جار دهر بفعله
تنل كل ما ترجو وتنجو من الردى
يفوق نظام الدر عقد نظامه
حبانا به الفرد الهمام أبو الهدى

أجمل شعر في حب الرسول قصير

المزيد من أجمل شعر عن الرسول قصير نذكره لكم فيما يأتي:

  • قصيدة إن الذي بعث النبي محمد للشاعر جرير بن عطية:

إِنَّ الَّذي بَعَثَ النَبِيَّ مُحَمَّدًا

جَعَلَ الخِلافَةَ في الإِمامِ العادِلِ

وَلَقَد نَفَعتَ بِما مَنَعتَ تَحَرُّجًا

مَكسَ العُشورِ عَلى جُسورِ الساحِلِ

قَد نالَ عَدلُكَ مَن أَقامَ بِأَرضِنا

فَإِلَيكَ حاجَةُ كُلِّ وَفدٍ راحِلِ

إِنّي لَآمُلُ مِنكَ خَيرًا عاجِلًا

وَالنَفسُ مولَعَةٌ بِحُبِّ العاجِلِ

وَاللَهُ أَنزَلَ في الكِتابِ فَريضَةً

لِاِبنِ السَبيلِ وَلِلفَقيرِ العائِلِ

  • قصيدة كيف ترقى رقيك الأنبياء للشاعر البوصيري:

كيف ترقَى رُقِيَّك الأَنبياءُ

يا سماءً ما طاوَلَتْها سماءُ

لَمْ يُساوُوك في عُلاكَ وَقَدْ حا

لَ سنًا مِنك دونَهم وسَناءُ

إنّما مَثَّلُوا صِفاتِك للنا

س كما مثَّلَ النجومَ الماءُ

أنتَ مِصباحُ كلِّ فضلٍ فما تَصـ

ـدُرُ إلا عن ضوئِكَ الأَضواءُ

لكَ ذاتُ العلومِ من عالِمِ الغَيـ

ـبِ ومنها لآدمَ الأَسماءُ

لم تَزَلْ في ضمائرِ الكونِ تُختَا

رُ لك الأُمهاتُ الأَباءُ

ما مضتْ فَترةٌ من الرُّسْلِ إِلّا

بَشَّرَتْ قومَها بِكَ الأَنبياءُ

تتباهَى بِكَ العصورُ وَتَسْمو

بِكَ علْياءٌ بعدَها علياءُ

وَبَدا للوُجُودِ منك كريمٌ

من كريمٍ آبَاؤُه كُرماءُ

نَسَبٌ تَحسِبُ العُلا بِحُلاهُ

قَلَّدَتْهَا نجومهَا الْجَوزاءُ

حبذا عِقْدُ سُؤْدُدٍ وَفَخَارٍ

أنتَ فيه اليتيمةُ العصماءُ

وُمُحَيّاً كالشَّمس منكَ مُضِيءٌ

أسْفَرَت عنه ليلةٌ غَرّاءُ

ليلةُ المولدِ الذي كَان للدِّيـ

نِ سرورٌ بيومِهِ وازْدِهاءُ

وتوالَتْ بُشْرَى الهواتفِ أن

قدْ وُلِدَ المصطفى وحُقّ الهَناءُ

وتَدَاعَى إيوانُ كِسْرَى ولَوْلا

آيةٌ مِنكَ ما تَدَاعَى البناءُ

وغَدَا كلُّ بيتِ نارٍ وفيهِ

كُرْبَةٌ مِنْ خُمودِها وَبلاءُ

شاهد أيضًا:  من هو شاعر الرسول حسان بن ثابت

شعر عن الرسول قصير للاطفال

كثرت القصائد التي كتبت في مدح الرسول عليه الصلاة والسلام، وإن من أشهر القصائد القصيدة المحمدية التي قالها البوصيري وقصيدة ولد الهدى، إذ إنّ هاتين القصيدتين تعدّان  من القصائد التي يسهل على الأطفال قراءتها وحفظها، ويسهل على الوالدين تلقينها لأبنائهم بما فيها من ألفاظٍ جليلةٍ ومعانٍ حسنة، وهو ما سيتمّ تقديمه فيما يأتي:

  • يقول الشاعر البوصيري:

مُحَمَّدٌ أَشْرَفُ الأعْرَابِ والعَجَمِ.

مُحَمَّدٌ خَيْرٌ مَنْ يَمْشِي عَلَى قَدَمِ.

مُحَمَّدٌ باسِطُ المَعْرُوفِ جَامِعَة.

مُحَمَّدٌ صاحِبُ الإِحْسانِ والكَرَمِ.

مُحَمَّدٌ تاجُ رُسْلٍ اللهِ قاطِبَة.

مُحَمَّدٌ صادِقُ الأٌقْوَالِ والكَلِمِ.

مُحَمَّدٌ ثابِتُ المِيثاقِ حافِظُهُ.

مُحَمَّدٌ طيِّبُ الأخْلاقِ والشِّيَمِ.

مُحَمَّدٌ خُبِيَتْ بالنُّورِ طِينَتُهُ.

مُحَمَّدٌ لَمْ يَزَلْ نُوراً مِنَ القِدَمِ.

مُحَمَّدٌ حاكِمٌ بالعَدْلِ ذُو شَرَف.

مُحَمَّدٌ مَعْدِنُ الإنْعامِ وَالحِكَمِ.

مُحَمَّدٌ ذِكْرُهُ رُوحٌ لأَنْفُسِنَا.

مُحَمَّدٌ شُكْرُهُ فَرْضٌ عَلَى الأُمَمِ.

  • قصيدة ولد الهدى:

وُلِدَ الهُدى فَالكائِناتُ ضياءُ وَفَمُ الزَمانِ تَبَسُّمٌ وَثَـناءُ
الروحُ وَالملأُ المَلائِكُ حَولَهُ لِلدينِ وَالدُنيا بِهِ بُشَراءُ
وَالعَرشُ يَزهو وَالحَظيرَةُ تَزدَهي وَالمُنتَهى وَالسِدرَةُ العَصماءُ
وَحَديقَةُ الفُرقانِ ضاحِكَةُ الرُبا بِالتُرجُمانِ شَذِيَّةٌ غَنّاءُ
وَالوَحيُ يَقطُرُ سَلسَلاً مِن سَلسَلٍ وَاللَوحُ وَالقَلَمُ البَديعُ رُواءُ
نُظِمَت أَسامي الرُسلِ فَهيَ صَحيفَةٌ في اللَوحِ وَاسمُ مُحَمَّدٍ طُغَراءُ
اسمُ الجَلالَةِ في بَديعِ حُروفِهِ أَلِفٌ هُنالِكَ وَاسمُ طَهَ الباءُ
يا خَيرَ مَن جاءَ الوُجودَ تَحِيَّةً مِن مُرسَلينَ إِلى الهُدى بِكَ جاؤوا
بَيتُ النَبِـيّـينَ الَّذي لا يَلتَقي إِلّا الحَنائِـفُ فيــهِ وَالحُنَفاءُ
خَيرُ الأُبُوَّةِ حازَهُمْ لَكَ آدَمٌ دونَ الأَنامِ وَأَحرَزَت حوّاءُ
هُم أَدرَكوا عِزَّ النُبُوَّةِ وَانتَهَت فيها إِلَيــكَ العِزَّةُ القَعساءُ
خُلِقَت لِبَيتِكَ وَهوَ مَخلوقٌ لَها إِنَّ العَظائِمَ كُفـــؤُها العُظَماءُ
بِكَ بَشَّرَ اللَهُ السَماءَ فَزُيِّنَت وَتَضَوَّعَت مِسكاً بِكَ الغَبراءُ
وَبَدا مُحَيّاكَ الَّذي قَسَماتُهُ حَــقٌّ وَغُرَّتُهُ هُدىً وَحَياءُ
وَعَلَيهِ مِـن نورِ النُبُوَّةِ رَونَقٌ وَمِنَ الخَليلِ وَهَديِهِ سيماءُ
أَثنى المَسيحُ عَلَيهِ خَلفَ سَمائِهِ وَتَهَلَّلـَت وَاهتزَّتِ العَذراءُ
يَومٌ يَتيهُ عَلى الزَمانِ صَباحُهُ وَمَساؤُهُ بِمُحَمَّـدٍ وَضّاءُ
الحَقُّ عالي الرُكنِ فيهِ مُظَفَّرٌ فــي المُلكِ لا يَعلو عَلَيهِ لِواءُ

شاهد أيضًا: اجمل ما قيل عن الرسول صلى الله عليه وسلم مؤثرة جدا

أجمل ما قيل عن الرسول من الشعر

لعلّ أجمل ما قيل من الشعر ما جاء على لسان شاعر الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- حسان بن ثابت -رضي الله عنه- والتي مدح فيها النبي عليه الصلام والسلام، وهي قصيدة بطيبة رسمٌ للرسول ومعهدُ وهي:

بَطَيبَةَ رَسمٌ لِلرَسولِ وَمَعهَدُ

مُنيرٌ وَقَد تَعفو الرُسومُ وَتَهمَدُ

وَلا تَمتَحي الآياتُ مِن دارِ حُرمَةٍ

بِها مِنبَرُ الهادي الَذي كانَ يَصعَدُ

وَواضِحُ آثارٍ وَباقي مَعالِمٍ

وَرَبعٌ لَهُ فيهِ مُصَلّى وَمَسجِدُ

بِها حُجُراتٌ كانَ يَنزِلُ وَسطَها

مِنَ اللَهِ نورٌ يُستَضاءُ وَيوقَدُ

مَعارِفُ لَم تُطمَس عَلى العَهدِ

آيُها أَتاها البِلى فَالآيُ مِنها تُجَدَّدُ

عَرِفتُ بِها رَسمَ الرَسولِ وَعَهدَهُ

وَقَبرًا بِها واراهُ في التُربِ مُلحِدُ

ظَلَلتُ بِها أَبكي الرَسولِ فَأَسعَدَت

عُيونٌ وَمِثلاها مِنَ الجِنِّ تُسعَدُ

يُذَكِّرنَ آلاءَ الرَسولِ وَما أَرى لَها

مُحصِيًا نَفسي فَنَفسي تَبَلَّدُ

مُفَجَّعَةً قَد شَفَّها فَقدُ أَحمَدٍ

فَظَلَّت لِآلاءِ الرَسولِ تُعَدِّدُ

وَما بَلَغَت مِن كُلِّ أَمرٍ عَشيرَهُ

وَلَكِن لِنَفسي بَعدُ ما قَد تَوَجَّدُ

أَطالَت وُقوفًا تَذرِفُ العَينُ جُهدَها

عَلى طَلَلِ القَبرِ الَذي فيهِ أَحمَدُ

فَبورِكتَ يا قَبرَ الرَسولِ وَبورِكَت

بِلادٌ ثَوى فيها الرَشيدُ المُسَدَّدُ

وَبورِكَ لَحدٌ مِنكَ ضُمِّنَ طَيِّبًا

عَلَيهِ بِناءٌ مِن صَفيحٍ مُنَضَّدُ

تَهيلُ عَلَيهِ التُربَ أَيدٍ وَأَعيُنٌ

عَلَيهِ وَقَد غارَت بِذَلِكَ أَسعُدُ

لَقَد غَيَّبوا حِلمًا وَعِلمًا وَرَحمَةً

عَشِيَّةَ عَلَّوهُ الثَرى لا يُوَسَّدُ

وَراحوا بِحُزنٍ لَيسَ فيهِم نَبيُّهُم

وَقَد وَهَنَت مِنهُم ظُهورٌ وَأَعضُدُ

يُبَكّونَ مَن تَبكي السَمَواتُ يَومَهُ

وَمَن قَد بَكَتهُ الأَرضُ فَالناسُ أَكمَدُ

وَهَل عَدَلَت يَومًا رَزِيَّةُ هالِكٍ

رَزِيَّةَ يَومٍ ماتَ فيهِ مُحَمَّدُ

تَقَطَّعَ فيهِ مُنزَلُ الوَحيِ عَنهُمُ

وَقَد كانَ ذا نورٍ يَغورُ وَيُنجِدُ

يَدُلُّ عَلى الرَحمَنِ مَن يَقتَدي بِهِ

وَيُنقِذُ مِن هَولِ الخَزايا وَيُرشِدُ

إِمامٌ لَهُم يَهديهِمُ الحَقَّ جاهِدًا

مُعَلِّمُ صِدقٍ إِن يُطيعوهُ يَسعَدوا

عَفُوٌّ عَنِ الزَلّاتِ يَقبَلُ عُذرَهُم

وَإِن يُحسِنوا فَاللهُ بِالخَيرِ أَجوَدُ

وَإِن نابَ أَمرٌ لَم يَقوموا بِحَملِهِ

فَمِن عِندِهِ تَيسيرُ ما يَتَشَدَّدُ

فَبينا هُمُ في نِعمَةِ اللَهِ وَسطَهُم

دَليلٌ بِهِ نَهجُ الطَريقَةِ يُقصَدُ

عَزيزٌ عَلَيهِ أَن يَجوروا عَنِ الهُدى

حَريصٌ عَلى أَن يَستَقيموا وَيَهتَدوا

عَطوفٌ عَلَيهِم لا يُثَنّي جَناحَهُ

إِلى كَنَفٍ يَحنو عَلَيهِم وَيَمهَدُ

فَبَينا هُمُ في ذَلِكَ النورِ إِذ غَدا

إِلى نورِهِم سَهمٌ مِنَ المَوتِ مُقصَدُ

فَأَصبَحَ مَحمودًا إِلى اللَهِ راجِعًا

يُبكيهِ حَقُّ المُرسِلاتِ وَيُحمَدُ

وَأَمسَت بِلادُ الحُرمَ وَحشًا بِقاعُها

لِغَيبَةِ ما كانَت مِنَ الوَحيِ تَعهَدُ

قِفارًا سِوى مَعمورَةِ اللَحدِ ضافَها

فَقيدٌ تُبَكّيهِ بَلاطٌ وَغَرقَدُ

وَمَسجِدُهُ فَالموحِشاتُ لِفَقدِهِ

خَلاءٌ لَهُ فيهِ مَقامٌ وَمَقعَدُ

وَبِالجَمرَةِ الكُبرى لَهُ ثَمَّ أَوحَشَت

دِيارٌ وَعَرصاتٌ وَرَبعٌ وَمَولِدُ

فَبَكّي رَسولَ اللَهِ يا عَينُ عَبرَةً

وَلا أَعرِفَنكِ الدَهرَ دَمعَكِ يَجمَدُ

وَما لَكِ لا تَبكينَ ذا النِعمَةِ الَّتي

عَلى الناسِ مِنها سابِغٌ يَتَغَمَّدُ

فَجودي عَلَيهِ بِالدُموعِ وَأَعوِلي

وَعودًا غَذاهُ المُزنُ فَالعودُ أَغيَدُ

رَباهُ وَليدًا فَاِستَتَمَّ تَمامُهُ عَلى

أَكرَمِ الخَيراتِ رَبٌّ مُمَجَّدُ

تَناهَت وَصاةُ المُسلِمينَ بِكَفِّهِ

فَلا العِلمِ مَحبوسٌ وَلا الرَأيُ يُفنَدُ

أَقولُ وَلا يُلفى لِما قُلتُ عائِبٌ

مِنَ الناسِ إِلّا عازِبُ العَقلِ مُبعَدُ

وَلَيسَ هَوايَ نازِعًا عَن ثَنائِهِ

لَعَلّي بِهِ في جَنَّةِ الخُلدِ أَخلَدُ

مَعَ المُصطَفى أَرجو بِذاكَ جِوارَهُ

وَفي نَيلِ ذاكَ اليَومِ أَسعى وَأَجهَدُ

شاهد أيضًا: الصحابة رضي الله عنهم لهم فضائل كثيرة ومن الأحاديث التي تدل على ذلك

شعر في مدح الرسول للشافعي

كذلك الخوض في ذكر شعر عن الرسول قصير يدفع إلى تقديم شعر في مدح الرسول -صلى الله عليه وسلم- للإمام الشافعي رحمه الله فيما يأتي:

من مثلكم لرسول الله ينتسب

ليت الملوك لها من جدكم نسب

ما للسلاطين أحساب بجانبكم

هذا هو الشرف المعروف والحسب

أصلٌ هو الجوهر المكنون ما لعبت

به الأكفّ ولا حاقت به الريب

خير النبيين لم يُذكر على شفةٍ

إلا وصلّت عليه العجم والعرب

خير النبيين لم تُحصر فضائله

مهما تصدت لها الأسفار والكتب

خير النبيين لم يُقرَن به أحدٌ

وهكذا الشمس لم تُقرَن بها الشهب

واهتزت الأرض إجلالاً لمولده

شبيهةً بعروس هزها الطرب

الماء فاض زلالًا من أصابعه

أروى الجيوش وجوف الجيش يلتهب

والظبي أقبل بالشكوى يخاطبه

والصخر قد صار منه الماء ينسكب

شاهد أيضًا: من اقوال الامام الشافعي .. حكم وشعر ومقولات للامام الشافعي

شعر عن الرسول قصير مقالٌ فيه تم تقديم نبذة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قبل أن يذكر المقال جملة من أبرز القصائد وأجملها فيما ذكر من مديح للرسول الكريم عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم.

المراجع

  1. ^ islamstory.com , الرسول صلى الله عليه وسلم , 12/11/2021
63 مشاهدة