أحقق الإخلاص في طلبي للعلم، وتعلمي في المدرسة بأن

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 9 سبتمبر 2021 , 09:09
أحقق الإخلاص في طلبي للعلم، وتعلمي في المدرسة بأن

أحقق الإخلاص في طلبي للعلم، وتعلمي في المدرسة بأن حيث أن الإخلاص في طلب العلم من الضروريات التي يتحقق بها صدق النية لنيل الأجر، والثواب من الله عز وجل، بدليل ما روي عن ثوبان رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول “طوبى للمخلصين أولئك مصابيح الهدى تنجلي عنهم كل فتنةٍ ظلماء”، فالحديث الشريف يشير إلى أن المخلصين في عملهم كمصباح الهدى، الذي ينير العتمة، ويشير للمكان الصحيح.

أحقق الإخلاص في طلبي للعلم، وتعلمي في المدرسة بأن

أحقق الإخلاص في طلبي للعلم، وتعلمي في المدرسة بأن ابتغي بتعلمي وجه الله عز وجل ورفع الجهل عن نفسي لأعبد الله على بصيرة، ورد ذلك السؤال في العديد من اختبارات المرحلة الابتدائية في مادة الحديث الشريف، في مدارس المملكة العربية السعودية.

حيث أن طلب العلم يتوجب فيه الإخلاص، وصدق النية، ومن أعظم العبادات طلب العلم، والتعلم، فبالعلم ترقى الأمم وتتقدم، وتهذب النفوس البشرية، وتعلوا مكانتها، ولنيل الثواب، والأجر جزاء طلب العلم يجب الإخلاص في طلبه، لكي يتحقق صدق النية.

كيف تحقق الاخلاص في تعلمك في المدرسة

إن الإخلاص في اللغة هو إزالة الأوساخ من على الشيء لتنقيته يقال أخلصت اللبن أي تخلصت من كل الشوائب، والعوالق الموجودة به، وبينما الإخلاص في الاصطلاح الشرعي هو التحلي بالأخلاق الطيبة، الحسنة، وذلك من أجل الوصول إلى أمة مسلمة ترضي الله سبحانه وتعالى، ورسوله الكريم صلى الله عليه وسلم.

يتحقق الإخلاص في المدرسة وفي طلب العلم من خلال عدة مطالب منها:-

  • أن تكون نية الطالب الخالصة لطلب العلم.
  • أن ينوي طالب العلم أن يتعلم لكي يبعد الجهل عن نفسه وعن مجتمعه.
  • ان يكون طالب العلم سبب في تعمير الأرض، وتعمير الأرض هي الغاية الرئيسية لطلب العلم، والأسمى أيضًا، وبسببها خلقنا الله عز وجل.

شاهد أيضًا: كيف تحقق الاخلاص في تعلمك في المدرسة

فضل طلب العلم في الإسلام

طلب العلم في الإسلام من أجل العبادات التي يتوجب على كل مسلم، ومسلمة الحرص على طلبه، ولا يدل على ذلك أكثر من أن أول آية نزلت في القرآن الكريم على رسول الله صلى الله عليه وسلم هي “اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ”، ومن ضمن فضائل طلب العلم في الإسلام، ما يلي:

  • يتطلب طلب العلم عليه المعرفة والمعرفة هي أسمى ما قد يتمكن الإنسان النيل منه، فالمعرفة هي السبيل الذي من خلاله يعلوا شأن الأمة.
  • أوصانا النبي صلى الله عليه وسلم بطلب العلم في الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة، من ضمنها قوله صلى الله عليه وسلم “نضَّرَ اللَّهُ امرأً سمِعَ منَّا حديثًا فحفِظَهُ حتَّى يبلِّغَهُ غيرَهُ فرُبَّ حاملِ فقهٍ ليسَ بفَقيهٍ ورُبَّ حاملِ فقهٍ إلى من هوَ أفقَهُ منهُ”، وقال صلى الله عليه وسلم “من سلك طريقًا يلتمس فيه علمًا، سهل الله له طريقًا إلى الجنة”.
  • يكتسب الطالب عن طريق التعليم  الكثير من المهارات، والمعلومات المفيدة.

وفي النهاية نكون قد عرفنا حل سؤال أحقق الإخلاص في طلبي للعلم، وتعلمي في المدرسة بأن يبتغي الفرد بتعليمه وجه الله حيث أنه بالعلم تسمى الأمم، وترتقي الشعوب، وتهذب النفوس، وبالإخلاص في طلب العلم ينال الطالب الفضل والثواب الكبير من الله عز وجل.

12 مشاهدة