أعراض سرطان المثانة عند النساء وأهم الطرق للوقاية من الإصابة به

أعراض سرطان المثانة عند النساء وأهم الطرق للوقاية من الإصابة به

على الرغم من كثرة انتشار سرطان المثانة عند الرجال بعد العقد الخامس، إلا أنه لا يمكننا إنكار تواجد ذلك المرض عند النساء على السواء؛ حيث أشارت بعض الإحصائيات في الولايات المتحدة الأمريكية أن حوالي 20000 سيدةٍ يعانون من أعراض سرطان المثانة عند النساء.[1]

الجدير بالذكر أن الأورام السرطانية في المثانة عند النساء غالبًا ما تتعقد بمرور الوقت عند تشخيصها في وقت متأخر، بالإضافة إلى أن معدلات الشفاء منها أقل من معدلات الشفاء عند الرجال خصوصًا في المراحل المتأخرة.

أعراض سرطان المثانة عند النساء

ما يزيد الأمر خطورة عند السيدات هو أنه قد تأتي أعراض سرطان المثانة عند النساء دون الإحساس بها؛ حيث يعتقدون أنها من بين أعراض الدورة الشهرية، أو حتى تغيرات فسيولوجية تحدث بعد سن اليأس، الأمر الذي يؤدي إلى تشخيص سرطان المثانة عند السيدات في وقت متأخر.

فغالبًا ما تظن النساء أن نزول الدم قد يكون أمرًا طبيعيًا عندهم، لذلك لا يلجأون في أغلب الأحوال إلى الطبيب المعالج، بل قد يتم تشخيصه بأنه عدوى في الجهاز البولي، في بعض الأحيان تستطيع النساء رؤية الدم عند التبول بالعين المجردة، وبأحيان أخرى قد يتم اكتشافه فقط ميكروسكوبيًا خاصةً في المراحل الأولى لأعراض سرطان المثانة عند النساء.

ولعل من أهم أعراض سرطان المثانة التي يعاني منها النساء ما يلي:

  • الإحساس بحرقان شديد أثناء التبول.
  • الشعور الخاطئ بالتبول على الرغم من عدم امتلاء المثانة.
  • الشعور بالرغبة في التبول لمرات عديدة خلال اليوم.
  • الإرهاق الشديد.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن غير المبرَّر في فترة صغيرة.
  • آلام مستمرة في أسفل الظهر.[2]

حقائق هامة عن سرطان المثانة عند النساء

  • قد تُصاب السيدات بأعراض سرطان المثانة عند النساء في أي مرحلة عمرية إلا أنه يكثر بعد سن اليأس(وهو ما بعد 45 أو 50 عامًا).
  • سرطان المثانة عند النساء قد يتم الشفاء منه نهائيًا خاصة إذا تم اكتشافه في المراحل الأولى قبل انتشاره في الجسم.
  • لابد من الإنتباه جيدًا عند امتزاج البول بالدم وسرعة استشارة الطبيب المعالج فورًا؛ لأنه قد يكون من بين أعراض سرطان المثانة عن النساء.
  • يساعد التدخين بدرجة كبيرة في خطورة إصابة النساء بالسرطانات بصفة عامة.
  • غالبًا ما يتم إهمال المرض في المراحل الأولى؛ لذلك لابد وأن يتيقن النساء بأن سرطان المثانة قد يكون في مراحل متأخرة عند التشخيص؛ لذلك كان لابد من الإهتمام بالأعراض السابقة عند الإصابة بها.
  • غالبًا ما تتكرر عدوى الجهاز البولي عند السيدات، كما تتشابه أعراضها مع أعراض سرطان المثانة؛ لذلك لابد من استشارة الطبيب عند عدم اختفاء تلك الأعراض بعد تناول المضادات الحيوية.[3]

نصائح للوقاية ضد أعراض سرطان المثانة عند النساء

  • الابتعاد قدر الإمكان عن التدخين؛ حيث يتم تجميع المواد الكيميائية الضارة للتدخين في المثانة، ومن ثم حدوث سرطان المثانة عن السيدات.
  • تناول الخضراوات والفواكه التي تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تساعد في الوقاية ضد الإصابة بالسرطان بوجهٍ عام.
  • الابتعاد قدر المستطاع عن المواد الكيميائية الضارة، واتباع كافة تعليمات السلامة لتجنب تلك المواد.[4]
2608 مشاهدة