أنواع التوابع في اللغة العربية

أنواع التوابع في اللغة العربية

أنواع التوابع في اللغة العربية، فإن اللغة العربية تحتوي على العديد من العلوم، ومنها علم النحو الذي يحتوي بدوره على الكثير من الأبحاث والأبواب والفقرات العلمية، وهناك الكثير من طلبة العلم ممن يهتمون بمعرفة كل علوم العربية، ولا يحبون ترك أي منها دون المرور عليه من خلال دراساتهم، وفي هذا المقال سنعرف أنواع التوابع في اللغة العربية.

أنواع التوابع في اللغة العربية

إن أنواع التوابع في اللغة العربية هي النعت البدل والتوكيد والعطف، والتوابع في علم النحو تحديدًا وفي اللغة العربية، هي أسماء تتبع ما قبلها في الإعراب؛ فهي تتبع الكلمة التي تسبقها رفعًا ونصبًا وجرًا ولذلك سميت توابع بتغير إعراب ما تتبعه. ويُسمى ما تتبعه بالمتبوع، وكل نوع من هذه الأنواع له أحكامه وشروطه، وأقسامه وإعرابه، وهي أبحاث مهمة في الأدب العربي عمومًا وفي علم النحو خصوصًا، فلا يكتمل العلم إلا بوجود التوابع، لأنها بمثابة السلسلة المتواصلة، فكل بحث يتمم الآخر، لذلك لا يمكن إغفال أي منها. [1]

شاهد أيضًا: ما هو التركيب النعتي

النعت من التوابع في اللغة العربية

النعت اسم تابع يُذكَر لبيان صفة من صفات الاسم الذي قبله، ويتبع النعت منعوته في رفعه، ونصبه، وجره، وإفراده، وتثنيته، وجمعه، وتذكيره، وتأنيثه، وتعريفه، وتنكيره، ومن خصائص النعت أن المنعوت في حالة شبه الجملة والجملة يكون نكرة دائمًا، ويمكن للنعت أن يتعدد، مثل: الكتاب المفيد الجذاب له قراء كثيرون، ويقسم النعت إلى قسمين هما: [2]

  • النعت الحقيقي: ويكون مفردًا، نحو قوله تعالى:”وإن تؤمنوا وتتقوا فلكم أجر عظيم”، وجملة: إما اسمية، نحو: قرأتُ كتابًا أسلوبه سهل، أو فعلية نحو قوله تعالى: “ربنا إنا سمعنا مناديًا ينادي للإيمان”، وشبه جملة: إما جار ومجرور، نحو قوله عز وجل:”يريد الله ألا يجعل لهم حظا في الآخرة”، أو ظرف، نحو: “استمعت إلى خطيب فوق المنبر”
  • النعت السببي: هو تابع يذكر لبيان صفة في شيء متعلق بالموصوف، ويتبع النعت السببي منعوته في أمرين: إما الإعراب، فهو يتبعه في الرفع والنصب والجر، أو التعيين، فهو يتبعه في التعريف والتنكير. نحو “يحب الناس رجلا صادقه عهوده”، ويتبع النعت السببي الاسم الوارد بعده مباشرة في أمر واحد وهو النوع، فهو يتبعه في التذكير والتأنيث، نحو: يحب الناس رجلاً صادقًا كلامه.

البدل

هو اسم تابع يمكن حذف متبوعه وجعله بدلاً منه، نخو: زارنا الصديق كريم، فنستطيع أن نقول: زارنا كريم، والبدل عند الصرفيين حرف جُعل مكان آخر، ويكون البدل مرفوعًا أو منصوبًا أو مجرورًا بحسب متبوعه، وللبدل عدة أنواع، وهي فيما ياتي: [3]

  • بدل الكل من الكل: وهو المُبدَل منه نفسه، نحو : ذهب يوسف خالك.
  • بدل جزء من الكل: وهو جزء من المبدل منه، نحو: اخضرَّ الشجر ورقه.
  • بدل الاشتمال: وهو شيء مما يَشتمِل عليه المتبوع لا جزء منه، نحو: أعجبني الكتاب عنوانه.
  • بدل من اسم الإشارة: وهو الاسم الذي يقع بعد اسم الإشارة ويكون مقترنًا بـ (أل) يُعرب بدلاً من اسم الإشارة، نحو: هذا الطبيب ماهر.

شاهد أيضًا: الاساليب النحوية وأنواعها وخريطة مفاهيم الاساليب النحوية

التوكيد من التوابع في اللغة العربية

التوكيد في اصطلاح أهل العربية يطلق على معنيين: أحدهما التقرير؛ أي جعل الشيء مقررًا ثابتًا في ذهن المخاطب، والآخر اللفظ الدال على التقرير؛ أي اللفظ الموكد الذي يقرر به، والتوكيد هو لفظ يفيد تقوية ما يفيده لفظ آخر، ويقسم التوكيد إلى قسمين هما: [4]

  • توكيد لفظي: يكون بتكرير لفظ المؤكد، وإعادته مرة، فأكثر بعينه، وبنفسه، أو بمرادفه: أي: موافقه في المعنى، سواء أكان هذا اللفظ المعاد:
    اسمًا مفردًا، نحو قوله تعالى: “وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ”.
    أو اسمًا مركبًا تركيبًا إضافيا، نحو: جاء عبد الله عبد الله.
    أو اسمًا ظاهرًا معربًا، نحو قول الله تعالى: “وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ”.
    أو اسمًا مبنيًا، نحو قوله تعالى: “هَيْهَاتَ هَيْهَاتَ لِمَا تُوعَدُونَ”.
    أو ضميرًا، ويشمل جميع الضمائر، مثل: ضمير مستتر، يؤكد بضمير رفع منفصل؛ نحو قوله تعالى: “يَا آَدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ”
    أو إذا كان فعلًا، نحو قوله تعالى: “فَمَهِّلِ الْكَافِرِينَ أَمْهِلْهُمْ رُوَيْدًا”.
  • توكيد معنوي: التوكيد المعنوي له ألفاظ مخصوصة معلومة عن طريق التتبع والاستقراء لكلام العرب، وأجمع اللغويون عليها، وهذه الألفاظ هي: النفس، والعين، وهما بمعنى الذات، ويجب أن يضاف كل واحد من هذين إلى ضمير عائد على المؤكد، مطابق له في الإفراد والتثنية والجمع، والتذكير والتأنيث؛ ليحصل الربط بين المؤكد والمؤكد.

العطف من التوابع في اللغة العربية

هو واحد من أنواع التوابع في اللغة العربية، فهو تابع يتوسَّط بينه وبين متبوعه أحد حروف العطف، وحروف العطف هي: الواو، الفاء، ثم، حتى، أو، أم، بل، لا، لكن. ويتبع المعطوف المعطوف عليه في الإعراب فقط، نحو: رأيت خالدًا وسعيدًا. وإذا عطف على الضمير المتَّصِل وجَب تأكيده بالضمير المنفصلة، نحو: نجحت أنا ورفيقي. كما يجب إعادة حروف الجر مع المجرور، نحو: سلَّمت عليه وعلى أخيه. وإذا عطف على الفعل، فالأفضل أن يتَّحِد زمان المعطوف والمعطوف عليه، نحو: سافر محمد ثم رجع. [5]

شاهد أيضًا: صعوبة النحو بين الوهم والحقيقة

وفي نهاية هذا المقال نكون قد بيّنا لكم ما هي أنواع التوابع في اللغة العربية، وهي: النعت، والبديل، والتوكيد، والعطف، والتابع هي أسماء تتبع ما قبلها في الإعراب رفعًا ونصبًا وجرًا؛ ولذلك سُميت بالتوابع.

المراجع

  1. ^m.marefa.org , تابع (عربية) , 30-08-2021
  2. ^m.marefa.org , نعت , 30-08-2021
  3. ^alukah.net , من التوابع: البدل , 30-08-2021
  4. ^alukah.net , من التوابع: التوكيد , 30-08-2021
  5. ^alukah.net , من التوابع: العطف , 30-08-2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *