إذا تواجدت بمجلس تكثر فيه الغيبة، فلابد من رد الغيبة عن أخيك الغائب

إذا تواجدت بمجلس تكثر فيه الغيبة، فلابد من رد الغيبة عن أخيك الغائب

إذا تواجدت بمجلس تكثر فيه الغيبة، فلابد من رد الغيبة عن أخيك الغائب، فقد حرّم الإسلام الغيبة والنميمة، وحرّم على المسلمين الجلوس في أيّ مجالس فيها غيبة أو نميمة، لما للغيبة والنميمة آثار سلبيّة على الأفراد والمجتمعات، فهي سبب للمفاسد والفتن، وفي مقالنا الآتي في موقع محتويات سوف نتعرف على إذا تواجدت بمجلس تكثر فيه الغيبة، فلابد من ردّ الغيبة عن أخِيك الغَائب.

إذا تواجدت بمجلس تكثر فيه الغيبة، فلابد من رد الغيبة عن أخيك الغائب

العبارة صحيحة، فإذا تواجدت بمجَلس تكثر فِيه الغيبة، فلا بد من رد الغيبة عن أخيك الغائب عند القدرة على ذلك وإلا فيُترك المجلس، وقد حثّ الإسلام على ترك أي مجلس فيه ذكر لما يُغضب الله تعالى، وقد وردت الكثير من الأحاديث الشريفة عن النبي -صلى الله عليه وسلم- تحث على ذود المسلم عن أخيه المسلم، ومنها ما ورد من حديث عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (من ذبَّ عن عِرضِ أخيه ردَّ اللهُ عنه عذابَ النَّارِ يومَ القيامةِ، وتلا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: وَكَانَ حَقًّا عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ)[1].[2]

شاهد أيضًا: كيف ادافع عن الرسول .. وحكم الدفاع عن الرسول صلى الله عليه وسلم

الدفاع عن أخيك المسلم عند غيبته

من حق المسلمين على بعضهم البعض أن يدافعوا عن بعضهم في غيابهم إذا ذُكروا بما لا يُحبون، أو إذا انتقص أحد من أي مسلم غائب، فقد أمرن النبي -صلى الله عليه وسلم- المسلمين جميعهم برد غيبة المغتاب والحرص على الدفاع عنه، فإن من يفعل ذلك له الأجر الكبير والثواب العظيم عند الله تعالى، فالمسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يُهينه ولا يستغيبه.[3]

في الختام نكون قد تعرفنا على إذا تَواجدت بمجلس تَكثر فيه الغَيبة، فلا بد من رد الغَيبة عن أخيك الغائب وبيّنا الحكم الشرعي لذلك، كذلك تعرفنا على الدفاع عن أخيك المسلم عند غيبته.

المراجع

  1. ^الترغيب والترهيب ,  - ،المنذري ، الترغيب والترهيب ، 4/16، [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]
  2. ^alukah.net , جزاء مَن يَردُّ غيبةَ أخيه , 04/10/2022
  3. ^islamweb.net , من ردَّ عن عِرْض أخيه، كان له حجاباً من النار , 04/10/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *