ابرز المظاهر التي احبها في العيد

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 13 سبتمبر 2021 , 19:09
ابرز المظاهر التي احبها في العيد

ابرز المظاهر التي احبها في العيد حيث أن العيد من أعظم شعائر الله، ولقد أمرنا الله عز وجل بالابتهاج فيه، وتعظيمه حيث أنه من يعظم شعائر الله فقد امتثل لأوامره وتجنب نواهيه، والأعياد في الشريعة الإسلامية هما عيدين، عيد الفطر وعيد الأضحى، فالإحتفال بالعيد من تعظيم شعائره، فالله أمرنا بالتهنئة وإدخال السرور على قلب كل مسلم ومسلمة

ابرز المظاهر التي احبها في العيد

من أبرز المظاهر التي أحبها في العيد ما يلي:

  • إخراج زكاة الفطر.
  • ذبح الأضحية.
  • زيارة الأصدقاء والأقارب وإدخال السرور والفرح والبهجة في قلوبهم.
  • والأهم الخروج إلي صلاة العيد في المساجد والساحات العامة المخصصة لصلاة العيد.

شاهد أيضًا: هل يجوز الاحتفال في عيد الحب

مظاهر العيد في الشريعة الإسلامية

من مظاهر ومعاني العيد في الشريعة الإسلامية ما يأتي:

  • الاغتسال قبل صلاة العيد، والأكل بعد صلاة العيد الأضحى، وفي عيد الفطر يكون الأكل قبل الخروج، فهو مستحب على المسلم أن يأكل أضحيته.
  • التكبير أيام العيد، فالتكبير سُنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويبدأ التكبير في عيد الفطر من ليلة العيد إلى بدء الإمام في صلاة العيد، أما في عيد الأضحى فيبدأ التكبير من أول أيام شهر ذي الحجة إلى غروب شمس أخر أيام التشريق.
  • الذهاب إلى صلاة العيد، ويكون الذهاب إلى صلاة العيد من طريق، والرجوع من طريق آخر، حتى يقابل المسلمين بعضهم.
  • يعد العيد مظهر من مظاهر الوقار والسكينة، وفيه يشكر المسلمين الله عز وجل على نعمه الكثيرة ويعظمون الله الواحد القهار.
  • يظهر بين المؤمنين في الأعياد العدالة ومعاني الرحمة، فيتذكر الأغنياء الفقراء فيعطوهم من سعة مالهم، وبالتالي ينسي الفقراء متاعب كثيرة ويذوب الكره والحقد والضغينة على الأغنياء.
  • التجمل للعيدين والتهنئة بين المسلمين بعضهم البعض، وإدخال السرور والفرح والبهجة في قلوبهم وخاصة الأطفال.

الحكمة من العيد في الإسلام

كان أول عيد فطر يحتفل به المسلمون في الإسلام في العام الثاني للهجرة وذلك بعد صيام أول رمضان أيضًا في تلك السنة، والحكمة من الأعياد في الإسلام هي أنها ايام سرور وفرح على المسلمين، فهي أفراحهم في دنياهم وأخراهم فقال الله تعالي(قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ).

وفي النهاية نكون قد عرفنا ابرز المظاهر التي احبها في العيد فالأعياد الدينية في الشريعة الإسلامية من أعظم وأكثر الأيام فرح وبهجة وسرور على المسلمين جميعًا، وذلك لأن الله جعلها أيام عظيمة في قلوب المسلمين وحثهم الإسلام على الفرح والسرور والبهجة في أيام العيد، وذلك لعظيم شأنها ولأنها تدخل بالبركة على بلاد المسلمين وديارهم، ولا يوجد أعياد أخرى للمسلمين غير عيد الفطر وعيد الأضحى المباركين.

10 مشاهدة