اسم التفضيل من كلمة الكرم هي

كتابة نور محمد -
اسم التفضيل من كلمة الكرم هي

اسم التفضيل من كلمة الكرم هي ماذا؟ حيث يوجد في اللغة العربية الكثير من الأسماء التي تشتق من الأفعال والمصادر للدلالة على أغراض معينة مثل اسم التفضيل واسم الفاعل واسم الفعل والمفعول به والمفعول المطلق وما إلى ذلك، فكل تلك أسماء مشتقة من الأفعال والمصادر لكي تشير لمعنى معين كالمفعول به يدل على وقع عليه فعل الفعل.

اسم التفضيل من كلمة الكرم هي

اسم التفضيل من كلمة الكرم هو أكرم على وزن أفضل حيث أن اسم التفضيل هو الاسم الذي يصف شيء ما على سبيل التفضيل، وذلك الوصف مشتق من الفعل وأكثر أوزانه استعمالًا هو أفعل، وذلك على سبيل التفضيل والمقارنة بين الشخصين أو الشيئين المشتركين في نفس الصفة، ولكن زاد أحدهم علي الآخر أو تفضل عليه.

حيث الغرض من التفضيل هو المقارنة بين الشيئين في معنى واحد من المعاني، ولكن هناك زيادة في أحدهما على الآخر مثل الكرم أفضل من الحرص، حيث أن كلمة أفضل لفظ أفاد التفضيل واشترك الفضل بين كل من الكرم على الحوص، وجاء على وزن أفعل وهو أكثر الأوزان استخدامًا في اسم التفضيل.

أوزان اسم التفضيل متعددة وكثيرة مثل، أفعل، مثل: فاطمة أطول من زينب، حيث أن كل من فاطمة وزينب اشتراكا في صفة الطول ولكن فاطمة هي الأكثر طولًا من زينب، وهناك أوزان أخرى مثل فُعْلَى وأًفْعَلان وفُعْليان وأَفْعَلون وأَفاعِل وفُعْليات وفُعْل.

شاهد أيضًا: اسم المكان من الفعل الثلاثي سجد

ما هي شروط صياغة اسم التفضيل

لا يمكن صياغة اسم التفضيل من الفعل إلا بعد توافر ثمانية شروط، كالآتي:

  • أن يكون هناك بالفعل لذلك الاسم أو لتلك الصفة المشتركة بين الشيئين التي يريد الكاتب أو المتحدث التفضيل بينهما فيها، فعلى سبيل المثال كلمة لص لا يوجد منها فعل، فبالتالي لا يمكن صياغة اسم التفضيل منها.
  • أن يكون الفعل المراد صياغة اسم التفضيل منه ثلاثي مجرد
  • أن يكون ذلك الفعل متصرف وليس بجامد.
  • أن يكون معني ذلك الفعل يقبل التفاوت، فلا يمكن الصياغة من أفعال مثل غرق ومات.
  • لا يجوز أن يكون الفعل المراد صياغة اسم التفضيل منه ناقص مثل كان وأخواتها مثل صار وليس وبات وأضحي وظل وأصبح.
  • أن يكون ذلك الفعل من الأفعال المثبتة الغير منفية فلا يمكن صياغة اسم التفضيل من ما قرأ.
  • لا يجوز صياغة اسم التفضيل من الفعل الذي صفته على وزن أفعل أو فعلاء، مثل الألوان.
  • لا يجوز صياغة اسم التفضيل من الأفعال المبنية للمجهول مثل يُطلق، ويُقال.

أمثلة من القرآن الكريم للدلالة على اسم التفضيل

ورد في كتاب الله عز وجل الكثير من صيغ اسم التفضيل، كالآتي:

  • كلمة خير في قول الله عز وجل في سورة الزخرف: “ورحمة ربك خير مما يجمعون”.
  • كلمة أكثر وأعز على وزن أفعل في قول الله سبحانه وتعالى في سورة الكهف: “أنا أكثر منك مالا وأعز نفرا”.
  • كلمة أربى على وزن فعلى في قول الله عز وجل: “أَنْ تَكُونَ أُمَّةٌ هِيَ أَرْبَى مِنْ أُمَّةٍ”.
  • كلمة أحب على وزن أفعل في قول الله عز وجل: “رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ”.
  • كلمة أول على وزن أفضل في قول الله عز وجل: “لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ”.

وفي النهاية نكون قد عرفنا أن اسم التفضيل من كلمة الكرم هي أكرم على وزن أفضل حيث أن اسم التفضيل هو الاسم الذي يصف شيء ما على سبيل التفضيل، وذلك الوصف مشتق من الفعل وأكثر أوزانه استعمالًا هو أفعل، وذلك على سبيل التفضيل والمقارنة بين الشخصين.

71 مشاهدة