اعراض الزائده عند الاطفال وأسباب آلام البطن الأخرى  

كتابة أسماء - تاريخ الكتابة: 20 يناير 2021 , 01:01
اعراض الزائده عند الاطفال وأسباب آلام البطن الأخرى  

تكون اعراض الزائده عند الاطفال مشابهة لأعراضها عند الكبار، ومن أبرزها ألم يبدأ في البطن من المنطقة المحيطة بالسرة، ثمّ ينتشر إلى الجانب الأيمن السفلي، وقد يبدأ من الجانب السفلي للبطن وينتشر إلى باقي البطن والظهر، والفقرات الآتية تتحدث عن الأعراض بالتفصيل، وعن تعريف التهاب الزائدة الحاد، والمُسببات التي تؤدّي لالتهاب الزائدة الدودية لدى الأطفال، وأسباب آلام البطن الأخرى عند الأطفال، وكيفية تشخيصها وعلاجها.

ما هو التهاب الزائدة الحاد

التهاب الزائدة الحاد هو التهاب يصيب الزائدة الدودية، وهي جيب على شكل إصبع يخرج الجانب الأيمن السفلي من القولون، ويُسبّب ألمًا في أسفل البطن من الجهة اليمنى، وعند معظم الناس، يبدأ الألم حول السرة ثم يتحرك، ويتفاقم شيئًا فشيئًا إلى أن يصبح حادًّا جدًّا، ويمكن أن يصاب بها أي شخص، إلّا أنّ فرصة الإصابة بها تكون أكبر عند من تتراوح أعمارهم بين 10 و30 عامًا، والعلاج الوحيد هو استئصالها.[1]

اعراض الزائده عند الاطفال

تختلف اعراض الزائده بين الاطفال وفيما يأتي أشهر أعراضها:[2]

  • ألم في البطن قد يبدأ في المنطقة المحيطة بالسرة، ثمّ ينتشر إلى الجانب الأيمن السفلي من البطن، أو قد يبدأ من هنا.
  • يزداد الألم سوءًا مع مرور الوقت.
  • يزداد الألم سوءًا عندما يتحرك الطفل، أو يلمسه، أو يأخذ نفسًا عميقًا، أو يعطس أو يسعل.
  • يمكن الشعور بالألم في جميع أنحاء البطن (عندما تنفجر الزائدة الدودية).
  • اضطراب في المعدة (غثيان) وقيء.
  • فقدان الشهية.
  • حمى وقشعريرة.
  • تغيّر في السلوك.
  • انتفاخ البطن.
  • صعوبة في التبرز أو الإمساك.
  • براز رخو أو إسهال.

شاهد أيضًا: اعراض الزائدة عند النساء

أسباب التهاب الزائدة الدودية لدى الأطفال

يحدث التهاب الزائدة الدودية عندما ينسدُّ الجزء الداخلي من الزائدة الدودية بسبب شيء ما؛ ممّا يتسبب في حدوث عدوى، وقد يحدث الانسداد بسبب سائل الأنف أو الفم، ويسمى المخاط، وقد يحدث أيضًا بسبب البراز أو الطفيليات، أو يمكن أن  يكون سبب الانسداد انحناء أو الالتواء الزائدة الدودية نفسها.

بعد ذلك تصبح الزائدة الدودية مؤلمة وملتهبة أو منتفخة؛ لأنّ البكتيريا في الزائدة الدودية تتزايد بسرعة، وكلّما ازداد التورم ازداد الألم سوءًا، ثمّ  ينقطع إمداد الدم عن الزائدة الدودية، وتبدأ بالموت؛ لذا يتوجّب استئصالها فورًا.[2]

أسباب آلام البطن عند الأطفال

تختلف الأسباب المحتملة لألم البطن عند الأطفال من العادية إلى المهددة للحياة، ولحسن الحظ، عادة يتحسن ألم البطن بسرعة عند الطفل، لكنّه إذا لم يتحسّن من تلقاء نفسه يتوجّب عرضه على الطبيب؛ لأنّه قد يكون بحاجة رعاية طارئة، ومن أسباب آلام البطن الشائعة عند الأطفال ما يأتي:[3]

الالتهابات

يمكن أن تسبب الفيروسات أو البكتيريا ألمًا في البطن، عادةً بسبب إنفلونزا المعدة أو الأمعاء (التهاب الأمعاء والمعدة)، وغالبًا ما ترتبط العدوى بأعراض أخرى في الجهاز الهضمي، مثل التشنجات والغثيان والإسهال، وتميل العدوى الفيروسية إلى الشفاء بسرعة، بينما قد تحتاج الإصابة البكتيرية إلى مضاد حيوي لتحسينها.

شاهد أيضًا: القولون والمستقيم والزائدة الدودية هي اجزاء

التسمم

قد يؤدي تناول اللحوم غير المطبوخة جيدًا إلى الغثيان والإسهال والانتفاخ نتيجة التسمم الغذائي، وأعراضه مشابهة تمامًا لالتهاب المعدة والأمعاء، والحساسية الغذائية، وتناول كميات كبيرة من الطعام؛ لأنّ أيًّا منها يُسبّب انزعاجًا مؤقتًا في البطن، وقد يؤدي تناول الكثير من الأدوية أو المكملات الغذائية إلى الإصابة بالتسمم وآلام المعدة.

المشاكل الجراحية

من مشاكل ألم البطن التي تحتاج جراحة التهاب الزائدة الدودية وانسداد الأمعاء، ويمكن أن تُسبّب أشياء خارج البطن ألمًا في البطن، مثل مضاعفات مرض السكري، أو لدغات الحشرات.

كيفية تشخيص الزائده عند الأطفال

سيسأل الطبيب عن التاريخ الطبي للطفل، ويفحصه جسديًّا، ومن الفحوصات الشائعة ما يأتي:[2]

  • الموجات فوق الصوتية في البطن؛ لتصوير الأوعية الدموية والأعضاء والأنسجة، ويُستخدَم لرؤية الأعضاء الداخلية أثناء عملها.
  • اللأشعة المقطعية: باستخدام الأشعة السينية والكمبيوتر؛ لعرض صور مفصلة لأي جزء من الجسم، وهذا يشمل العظام والعضلات والدهون والأعضاء، وهو أكثر تفصيلًا من الأشعة السينية العامة.
  • تحليل الدم؛ للتّحقق من وجود عدوى والتهاب، ويمكنه معرفة ما إذا كان هناك أي مشاكل في أعضاء البطن الأخرى مثل الكبد أو البنكرياس.
  • فحص البول: يمكن أن يحدّد هذا الاختبار ما إذا كان هناك التهاب في المثانة أو الكلى، التي لها نفس أعراض التهاب الزائدة الدودية.

شاهد أيضًا: اعراض الزائدة الدودية عند الاطفال

علاج الزائدة الدودية عند الأطفال

يعتمد العلاج على أعراض الطفل وعمره وصحته العامة، والتهاب الزائدة الدودية حالة طبية خطيرة، من المحتمل أن تنفجر وتسبّب عدوى خطيرة ومميتة؛ لهذا يجب إجراء جراحة لها فورًا، أو قد يُعطى الطفل المضادات الحيوية والسوائل بالوريد قبل بدء الجراحة.

يمكن إزالة الزائده الدودية بطريقتين، هما:[2]

  • الجراحة المفتوحة أو التقليدية: عن طريق إجراء شق في الجانب السفلي الأيمن من البطن، ثمّ إزالة الزائدة، وإذا انفجرت الزائدة الدودية، يوضع أنبوب صغير أو تحويلة لتصريف القيح والسوائل الأخرى من البطن، ويُزال بعد أن يتأكد الطبيب أن العدوى اختفت.
  • جراحة المناظير: تستخدِم هذه الطريقة بضع شقوق صغيرة وكاميرا تسمى منظار البطن؛ للنظر داخل البطن، ثمّ توضع الأدوات الجراحية من خلال شق صغير أو أكثر، ويدخل المنظار من خلال شق آخر، وهذه الطريقة تُستخدَم فقط عندما تنفجر الزائدة.

في بعض الأحيان تنفجر الزائدة الدودية، وتُخرج مجموعة من السوائل المصابة أو القيح، وإذا حدثت وكان وضع الطفل مستقرًّا، فقد يوصي الطبيب بعدم إزالة الزائدة على الفور، بل علاج العدوى، واستخراج الخراج، ثمّ إزالة الزائدة.

مضاعفات الزائده عند الاطفال

يمكن أن تتحول الزائدة المتهيجة بسرعة إلى زائدة مصابة وممزقة، وقد يحدث هذا في غضون ساعات قليلة، وهي حالة طارئة قد تكون قاتلة؛ لأنّها تنشر البكتيريا داخل تجويف البطن (يسمّى التهاب الصفاق)، ويمكن أن تنتشر العدوى بسرعة كبيرة، ومن الصعب علاجها إذا تأخّر تشخيصها.[2]

اعراض الزائده عند الاطفال ألم في أسفل البطن الأيمن، يزداد سوءًا كلّما تحرّك الطفل، أو عند لمسه أو بمرور الوقت، وهي حالة طبية خطيرة تحتاج تدخلًا فوريًّا؛ لأنّها إذا انفجرت ستتسرّب البكتيريا منها وتنتشر سريعًا في تجاويف البطن، وقد تُؤدّي إلى الوفاة، واستئصالها هو العلاج القياسي عندما تلتهب، لكن إذا تسبّبت بخراج حولها، قد ينتظر الطبيب إلى أن يُشفى الخراج، ويتعافى الالتهاب، ثمّ يستأصلها.

المراجع

  1. ^ mayoclinic , Appendicitis , 19-1-2021
  2. ^ stlouischildrens , Appendicitis , 19-1-2021
  3. ^ onhealth , Abdominal Pain: Common Causes of Stomach Pain in Children , 19-1-2021
292 مشاهدة