اعراض ميلان الرحم … تشخيص ميلان الرحم وعلاجه

كتابة أسماء - تاريخ الكتابة: 20 أكتوبر 2020 , 13:10 - آخر تحديث : 20 أكتوبر 2020 , 13:10
اعراض ميلان الرحم … تشخيص ميلان الرحم وعلاجه

معرفة اعراض ميلان الرحم مهمٌّة لكلّ امرأة؛ مع أنّه لا يرتبط بالقدرة على الإنجاب، كما أنّه لا يرتبط بإسقاط الحمل مبكّرًا قبل الولادة، إلّا أنّه قد يؤثّر على الخصوبة، والفقرات التّالية تشرح أكثر عن اعراض ميلان الرحم، وأسباب ميلانه، وطريقة تشخيصه، وطرق العلاج المتاحة، بالإضافة إلى التّمارين التي يمكن أن تعيده إلى وضعه من دون علاج.

اعراض ميلان الرحم

لا تظهر أيّ أعراض على بعض النّساء المصابات بميلان الرحم، وهذا يعني أنّه يمكن الإصابة به من دون إدراك ذلك، لكن عند ظهور الأعراض قد تشمل:[1]

  • ألم في المهبل أو أسفل الظّهر.
  • ألم أثناء الحيض.
  • مشكلة عند إدخال السّدادات القطنيّة.
  • تكرار التّبوّل أكثر من ذي قبل، أو الشّعور بالضّغط في المثانة.
  • التهابات المسالك البوليّة.
  • سلس البول الخفيف.
  • نتوء في أسفل البطن.

اسباب ميلان الرحم

يعني ميلان الرحم اختلاف شكل الحوض، الذي تولد به العديد من النّساء أو يكتسبنه عند النّضوج، وحوالي ربع النّساء لديهنّ ميلان في الرحم، قد تكون الوراثة هي السّبب، وقد يكون لأسباب أخرى ترتبط غالبًا بتندّب الحوض، أو الالتصاقات، مثل:[1]

  • بطانة الرحم: يمكن أن يتسبّب النّسيج النّدبيّ أو الالتصاقات في بطانة الرحم في أن يلتصق الرّحم في وضع خلفيّ.
  • الأورام اللّيفيّة: يمكن أن تسبّب الأورام اللّيفيّة الرّحميّة تشوّهًا في الرّحم أو رفعه عن مكانه الطّبيعيّ، أو بإمالته للخلف.
  • التهاب الحوض (PID): عندما تُترك أمراض الحوض دون علاج، يمكن أن يتسبّب مرض التهاب الحوض في حدوث ندبات، ويكون لها تأثير مماثل للانتباذ البطانيّ الرّحميّ.
  • تاريخ جراحة الحوض: يمكن أن تسبّب جراحة الحوض أيضًا تندّبًا.
  • الحمل السّابق: في بعض الحالات، تصبح الأربطة التي تثبِّت الرحم في مكانه مشدودة كثيرًا أثناء الحمل، وتبقى على هذا النّحو بعد الولادة، وهذا قد يسمح للرّحم بالانقلاب للخلف.

تشخيص ميلان الرحم وعلاجه

يمكن للطّبيب تشخيص ميلان الرحم أثناء فحص الحوض الرّوتينيّ، إذا ظهرت لدى السّيّدة أعراض تثير القلق، ويكون التّشخيص أوّلًا أثناء الحمل؛ لأنّه يمكن للأطّبّاء تشخيصه من خلال الموجات فوق الصّوتيّة.[1]

علاج ميلان الرحم

هناك عدد قليل من خيارات العلاج التي يمكن أن تساعد في تصحيح وضع الرحم، مثل:[2]

  • الأدوية: يمكن استخدام الأدوية إذا كانت المرأة تعاني من أعراض شديدة تتداخل مع حياتها أو قدرتها على الحمل.
  • الفرزجة: هي جهاز يوضع في المهبل؛ لتدعيم جدران المهبل، والرّحم، وهياكل الحوض الأخرى، ويمكن أن يساعد في إعادة وضع الرحم، وتعتبر الفرزجة إصلاحًا مؤقّتًا؛ إذ إنّ الرحم سيعود لوضعه الطّبيعيّ بمجرّد إزالته.
  • الجراحة: تكون الجراحة الحلّ الأمثل، بالنّسبة لبعض النّساء؛ لإعادة الرحم إلى وضعه الطّبيعيّ، وتُسمّى جراحة رفع الرحم.

تمارين ميلان الرحم

الإصابة بميلان الرحم لا تستدعي القلق، وليست خطيرة، إلّا إذا سبّبت ألمًا أثناء القيام بأيِّ عمل أو أثناء الدّورة الشّهريّة، يمكن اللّجوء للعلاجات المتاحة، أو للتّمارين الرّياضيّة، ومن التّمارين التي يوصي بها الأطبّاء لإعادة الرّحم إلى مكانه، تمرين ثني الرّكبة إلى الصّدر، ويكون عن طريق:[3]

  • الاستلقاء على الظّهر على الأرض.
  • رفع الرّكبة اليمنى لوحدها إلى الصّدر لمدّة 15 إلى 30 ثانية.
  • عمل نفص التّمرين للرّكبة اليسرى.
  • تكرار التّمرين 10 مرّات لكلّ جانب، ثلاث مرّات كلّ يوم.
  • إذا لم يكن التّمرين كافيًا لإعادة الرحم إلى وضعه الطّبيعيّ، فإنّها ستكون مفيدة لتخفيف آلام الظّهر، التي يمكن أن تعاني منها النّساء اللّواتي يعانين من ميلان الرحم الشّديد.

اعراض ميلان الرحم قد لا تظهر عند جميع النّساء المصابات، وتغيُّر وضع الرحم قد يكون لأسباب كثيرة، وجميعها لا يستدعي القلق، حتّى أنّ الكثير من النّساء لا يعرفن بالإصابة؛ لأنّها لا تؤثّر على الحمل والإنجاب إنّما قد تؤثّر على الخصوبة، وإذا ظهرت الأعراض يوجد الكثير من العلاجات المتاحة مثل الأدوية أو الجراحة أو التّمارين الرّياضيّة.

المراجع

  1. ^ healthline , What You Should Know About Retroverted Uterus , 19-10-2020
  2. ^ medicalnewstoday , Treatment , 19-10-2020
  3. ^ healthyway , Tilted Uterus: What It Is, What Causes It, And How It Affects Women , 19-10-2020
1692 مشاهدة