افرازات بداية الحمل كيف شكلها ؟ وكيفية التعامل مع إفرازات الحمل

كتابة يسرى - تاريخ الكتابة: 28 يونيو 2021 , 16:06 - آخر تحديث : 28 يونيو 2021 , 16:06
افرازات بداية الحمل كيف شكلها ؟ وكيفية التعامل مع إفرازات الحمل

افرازات بداية الحمل كيف شكلها ؟، حيث خلال فترة الحمل تنزل إفرازات تدل على وجود الحمل، وهذه الإفرازات قد تكون طبيعية وقد تكون غير طبيعية وتستدعي مراجعة الطبيب، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال وسنتعرف على إفرازات الحمل الطبيعية وفرقها عن الإفرازات غير الطبيعية وكذلك الفرق بين إفرازات الحمل والدورة الشهرية، وكيفية التعامل مع هذه الإفرازات بطريقة صحيحة، والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بشئٍ من التفصيل.

ما هي إفرازات بداية الحمل

يمر جسم المرأة بالعديد من التغييرات على مدار فترة الحمل، وأحد أهم الأشياء التي قد تلاحظها السيدة الحامل هو زيادة الإفرازات التي تزداد سماكة مع تقدم الحمل، كما تلعب الهرمونات دورًا في تناسق وملمس ورائحة الإفرازات من المهبل حيث تتغير الإفرازات لعدة أسباب طوال فترة الحمل، فتختلف الإفرازات في الشكل والملمس والرائحة في بداية الحمل عن أواخر الحمل وهذه الإفرازات قد تكون طبيعية وقد تكون غير طبيعية وتستدعي مراجعة الطبيب لأنها ناتجة عن عدوى وفيما بعد سوف نتعرف على الفرق بين إفرازات الحمل الطبيعية الإفرازات الغير طبيعية.[1]

شاهد أيضًا: هل الافرازات الصفراء من علامات الحمل ؟ وما هي علامات الحمل المبكرة

افرازات بداية الحمل كيف شكلها

في المراحل المبكرة من حمل المرأة تكون إفرازات الحمل عبارة بقع خفيفة بيضاء خيطية أو إفرازات بنية اللون لبضعة أيام أو أسابيع بعد الحمل، حيث يُطلق على النزيف الخفيف أو الإفرازات البنية التي تواجهها المرأة في وقت مبكر من الحمل اسم نزيف الانغراس، وهي علامة على أن البويضة المخصبة قد التصقت بالرحم حيث ستبقى وتنمو طوال فترة الحمل، ويبدأ نزيف الانغراس عادةً في الوقت الذي قد تكون فيه الدورة الشهرية ويمكن أن يستمر لبضعة أيام أو أسابيع، وخلال الفترة المتبقية من الحمل يشار إلى الإفرازات التي يفرزها الجسم باسم إفرازات الدم البيضاء، حيث أن الإفرازات الصحية إما أن تكون شفافة أو بيضاء ورقيقة وخالية من الرائحة أو ذات رائحة خفيفة.[1]

لون إفرازات الحمل في الأسبوع الأول

خلال الأسبوع الأول من الحمل تكون إفرازات الحمل عند المرأة عبارة عن بقع بنية خفيفة وليست داكنة أو عبارة عن إفرازات بيضاء خفيفة أو خيطية، ومع تقدم الحمل تصبح الإفرازات عادةً أثقل وأكثر وضوحًا، وغالبًا ما تشبه مادة بيضاء كثيفة، حيث أن هناك العديد من العوامل التي تساهم في إنتاج هذه الإفرازات مثل التقلبات في مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون، والتغيرات في وزن الجسم، وزيادة تدفق الدم إلى المهبل.[1]

هل من الطبيعي ظهور الإفرازات في بداية الحمل

نعم هذا أمر طبيعي، حيث أثناء فترة الحمل ينتج الجسم المزيد من الإفرازات لحماية الطفل من العدوى، حيث تبين أن الإفرازات خلال فترة الحمل تشبه إلى حد كبير الدموع بالنسبة للعين أو اللعاب بالنسبة للفم، بمعنى أنها تنظف المهبل وتطرد الجراثيم والكائنات المعدية الأخرى في المهبل قبل أن تصل إلى الرحم.[1]

إفرازات الحمل الطبيعية

كما ذكرنا أن إفرازات الحمل قد تكون طبيعية أو غير طبيعية وتستدعي مراجعة الطبيب الإفرازات الطبيعية في بداية الحمل تكون عبارة بقع خفيفة بيضاء خيطية أو إفرازات بنية اللون لبضعة أيام أو أسابيع بعد الحمل، أما خلال فترة الحمل نفسها يتحول شكل الإفرازات لتصبح عبارة عن إفرازات بيضاء رقيقة عديمة الرائحة شفافة أو بيضاء لون الحليب، ومن الجدير بالذكر أن هذه الإفرازات يزداد سمكها وتصبح ثقيلة نوعًا ما في الثلث الثاني والثالث من الحمل، أما في أواخر فترة الحمل تصبح الإفرازات مخاطية سميكة أو لزجة كما يمكن أن تصبح على شكل خيوط أو تكتلات كما في بعض الأحيان تصبح على شكل هلام، وفي هذه المرحلة قد تكون الإفرازات شفافة أو بنية أو صفراء أو خضراء أو وردية أو مختلطة بالدم.[1]

شاهد أيضًا: الفرق بين افرازات الحمل والدورة

إفرازات الحمل الغير طبيعية

يمكن أن تكون الإفرازات الغير طبيعية خلال فترة الحمل من أعراض عدوى فطرية أو بكتيرية، أو مؤشر على عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي مثل الكلاميديا ومن أهم أعراض الإفرازات الغير طبيعية خلال فترة الحمل ما يلي:[1]

  • إفرازات غريبة اللون والشكل أو كريهة الرائحة.
  • إفرازات صفراء أو خضراء أو رمادية.
  • نزول سوائل مائية أو رغوية من المهبل.
  • وجود حكة أو حرقان أو تورم أو احمرار في منطقة الفرج.

ومع ذلك يمكن أن يشير الإفراز الغير طبيعي أيضًا إلى وجود مشكلة في الحمل، حيث أن هناك أنواع أخرى من الإفرازات التي يمكن أن تشير إلى مشكلة ومن أهم هذه الأنواع ما يلي:[1]

  • إفرازات كريهة الرائحة: يمكن أن تشير الإفرازات ذات الرائحة الكريهة إلى وجود عدوى في الرحم، ويمكن أن يكون هذا مصحوبًا بالحمى وألم في البطن أو ألم في الرحم وانقباضات وفي هذه الحالة يجب الذهاب إلى الطبيب.
  • إفرازات حمراء أو وردية أو بنية اللون: الإفرازات الحمراء أو البقع الحمراء هي علامة على نزيف نشط، بينما يشير اللون البني إلى دم قديم، بينما تشير الصبغات الوردية إلى نزيف طفيف، وفي حالة عدم وجود سبب يبرر وجود القليل من الدم في الإفرازات مثل نزيف الانغراس أو ممارسة الجنس فيجب زيارة الطبيب على الفور.

الفرق بين إفرازات الحمل وإفرازات الدورة الشهرية

الفرق الأساسي بين إفرازات الحمل والدورة الشهرية إن إفرازات الحمل تكون بيضاء الحمل ولها شكل كريمي وقد تكون لها لون بني خفيف وتزداد كميتها مع التقدم في الحمل، أما الإفرازات التي تسبق الدورة الشهرية فهي عادةً ما تكون لها لون أبيض سميك يشبه الجبن أو القشطة، وبعد ذلك يتحول لون هذه الإفرازات إلى اللون الوردي أو البني، ومن الجدير بالذكر أن هذه الفترة تعتبر مانعًا طبيعيًا للحمل حيث يمكن ممارسة العلاقة الحميمية في هذه الفترة دون القلق من حدوث الحمل.[1]

ما أعراض الحمل المبكرة

يوجد بعض الأعراض التي تدل على وجود حمل ويمكن ملاحظتها مبكرًا ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:[2]

  • غياب الدورة الشهرية.
  • ألم وتورم الثديين.
  • صداع الرأس.
  • الإمساك.
  • التبول أكثر من المعتاد.
  • آلام الظهر.
  • آلام المعدة.
  • الغثيان والقئ.
  • التغيرات المزاجية.
  • تغيرات في الوزن.
  • الشعور بالرغبة في تناول أطعمة معينة.
  • الشعور بالتعب والإرهاق والنعاس.
  • نزول إفرازات بيضاء خيطية أو بقع بنية خفيفة.

كيفية التعامل مع إفرازات الحمل

يوجد بعض الطرق التي يمكن بها التعامل مع إفرازات الحمل بشكل صحيح ومن أهم هذه الطرق ما يلي:[3]

  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية.
  • ارتداء الملابس الواسعة والبعد عن الملابس الضيقة.
  • تجفيف المنطقة الحساسة من الماء.
  • مسح المنطقة الحساسة من الأمام إلى الخلف وليس العكس.
  • البعد عن استخدام منتجات العناية بالمنطقة الحساسة التي تحتوي على أي روائح أو معطرات.
  • عدم تعريض المنطقة الحساسة لأي شئ يؤدي إلى التهابها.
  • شرب كمية وفيرة من الماء والسوائل.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على البكتيريا النافعة مثل منتجات الألبان.

شاهد أيضًا: نزول افرازات بنية وتأخر الدورة ونصائح للحد من الإفرازات البنية

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال افرازات بداية الحمل كيف شكلها؟، كما تعرفنا على بعض الفروق بين إفرازات الحمل الطبيعية والغير طبيعية وكذلك الفرق بين إفرازات الحمل والدورة الشهرية، وتحدثنا عن أعراض الحمل المبكرة وكذلك كيفية التعامل مع إفرازات الحمل بشئٍ من التفصيل.

المراجع

  1. ^ Insider.com , Vaginal discharge may change during pregnancy — here's what to expect and when to be concerned , 28/6/2021
  2. ^ Medicine Net.com , Early Pregnancy Signs and Symptoms: Am I Pregnant , 28/6/2021
  3. ^ Healthline.com , Vaginal Discharge During Pregnancy: What’s Normal? , 28/6/2021
64 مشاهدة