افضل غسول للبشرة الدهنية .. أهم طرق العناية بالبشرة الدهنية

كتابة دعاء النابلسية -
افضل غسول للبشرة الدهنية .. أهم طرق العناية بالبشرة الدهنية

 تعاني فئة كبيرة من الأشخاص من البشرة الدهنية أو كما يطلق عليها علمًيا (Oily Skin)، إذ يرافق هذا النوع من الجلد العديد من الخصائص والصفات، على رأسها المسامات الواسعة، والبشرة السميكة، والإفرازات الزيتية والدهنية، وحب الشباب، ولمعان الجلد، وغيره، علمًا أنها تشيع بين فئة المراهقين والشباب بشكلٍ ملحوظ، وتنتج عن العديد من العوامل، الأمر الذي يشكل إزعاجًا لأصحاب هذا النوع من البشرة، مما يستدعي اتخاذ التدابير اللازمة للتعامل معها، وخاصة اختيار الغسول المناسب، واتباع العديد من العادات الصّحية الأخرى التي سنستعرضها بإسهاب في مقالنا هذا بعنوان افضل غسول للبشرة الدهنية [1]

افضل غسول للبشرة الدهنية

افضل غسول للبشرة الدهنية

هناك العديد من الوصفات الطبيعية المفيدة للبشرة الدهنية، والتي يمكن إعدادها منزليًا، ومنها[2]:

  • غسول الكركم مع الحليب والليمون، إذ يتكون من ملعقتين كبيرتان الحجم من الدقيق، وثلاثة ملاعق كبيرة من الحليب، وكمية مناسبة من الماء، والليمون، حيث تمزج جميع هذه المكونات مع بعضها البعض وتوضع فوق البشرة لمدة عشرين دقيقة على الأقل.
  • غسول الليمون مع الشوفان والعسل، وذلك بمزج كميات متساوية من الشوفان والعسل والليمون، وتطبيقها فوق المنطقة المطلوبة، مع تجنب منطقة العيون لتفادي تهيجها، وترك المزيج لمدة عشرة دقائق، ثم غسله جيدًا، وتجفيف الوجه بقطعة قماش نظيفة.
  • قناع الخيار مع الليمون والبيض، إذ تخلط كمية مقدارها نصف حبة خيار، مع ملعقة صغيرة الحجم من عصير الليمون الطازج، وبيضة واحدة، وملعقة صغيرة من النعناع، ويطبق المزيج فوق الوجه لمدة ربع ساعة، ثم يغسل جيدًا بالماء الفاتر.
  • غسول الموز مع العسل والليمون، وذلك بهرس الموز، ووضعه في الخلاط مع العسل، وإضافة ملعقة كبيرة الحجم من عصير الليمون، ثم تطبيق المزيج على البشرة لمدة خمسة عشرة دقيقة، وتركه حتى يجف تمامًا، وغسلها بعد مضي الوقت المحدد وتجفيفها جيدًا.
  • غسول العسل، يدخل العسل ضمن معظم أنواع  الغسول الخاص بالبشرة الدهنية، ويصنف على أنه واحدًا من أهم العلاجات الخاصة بها،  لاحتواءه على نسبة عالية من المضادات الطبيعية للبكتيريا، فضلاً عن خصائصه الترطيبية، وكذلك خصائصه المضادة لحب الشباب، وعليه يمكن تطبيقه بشكل مباشر فوق الجلد لمدة لا تزيد عن عشرة دقائق، ثم غسله جيدًا بالماء [3].
  • غسول زيت الجوجوبا، وهو علاجًا شعبيًا للبشرة الدهنية، وحب الشباب، وغير من المشاكل الجلدية الأخرى.

طرق أخرى للعناية بالبشرة الدهنية

لا يقتصر التعامل مع البشرة الدهنية على الغسول فقط، بل هناك مكونات أخرى من الطبيعة تؤدي دورًا مناسبًا في هذا الجانب، مثل هلام أو جل الألوفيرا، الشهير بخصائصه المضادة للتهيج، والمهدأ للحروق المختلفة، وغيرها من المشكلات الجلدية، وبالتالي يلعب دورًا مناسبًا في الحد من الزيوت  الدهنية، وذلك بتطبيقه موضعيًا على البشرة يوميًا في الصباح، وكذلك الطماطم، الغنية بحمض الساليسيليك، وهو عبارة عن علاج شائع لحب الشبابـ ويعين على تضييق المسام، وينصح هنا بمزج ملعقة كبيرة من لب الطماطم، مع ملعقة صغيرة الحجم من السكر، واستخدام المزيج كمقشر طبيعي، وذلك بفركه فوق البشرة بشكل دائري، لمدة خمسة دقائق.

 

نصائح عن افضل غسول للبشرة الدهنية

هناك العديد من الإرشادات السليمة التي يجب اتباعها من قبل أصحاب البشرة الدهنية، مثل:[4]

  • غسل الوجه باستمرار، باستخدام الماء الفاتر والصابون المناسب، إذ يحد ذلك من الإفرازات الزيتية والدهنية، مع ضرورة تجنب استخدام الصابون الغني بالمركبات الكيميائية والعطور، والحد من تطبيق المرطبات التي تهيج الجلد، والتي تزيد من إفرازاته الدهنية.
  • تجنب استخدام الليفة والمنشفة ذات الملمس الخشن، لأن الاحتكاك الإضافي قد يحفز الجلد على إنتاج المزيد من الزيوت.
  • هناك العديد من الأحماض التي تحد من هذه المشكلة، منها حمض الصفصاف، حمض الجليكوليك، حمض بيتا هيدروكسي، البنزويل بيروكسايد، علمًا أنه قد تكون هذه الأحماض ذات خصائص مهيجة لبعض أنواع الجلد، وعليه يجب تجربتها لمرة واحدة والتأكد من فعاليتها قبل الاستمرار.
  • استخدام مناديل خاصة لتنشيف الإفرازات الدهنية الخاصة بهذه البشرة.
  • استخدام الأقنعة التي تحتوي على المعادن والمركبات التي تحد من تهيج الجلد، وتحول دون لمعانه، مثل قناع دقيق الشوفان.

نصائح لأصحاب البشرة الدهنية

  • التخلص من العرق فورًا، وغسل الجلد جيدًا بعد أي مجهود بدني أو رياضي، إذ إنّ تراكم العرق يزيد من حدة الإفرازات الزيتية، ويزيد من نشاط ظهور الحبوب، ويسمى ذلك حب الشباب الناتج عن الاحتكاك، أو الحب الاحتكاكي(4).
  • استخدام تونر ملطف للبشرة بعد التغسيل، بشرط أنّ يكون خاليًا تماماً من المركبات العطرية(4)، ومن الأمثلة على التونر المناسب، تونر خل التفاح الطبيعيّ، وذلك نظرًا لاحتواء الخل على خصائص مضادة للبكتيريا، وكذلك على الأحماض الهامة، مثل حمض الألفا هيدروكسيد، علمًا أنه يجب تخفيف الخل بكمية مناسبة من الماء للحد من تركيزه، ثم تطبيق المزيج فوق البشرة لمدة تتراوح ما بين خمسة إلى عشرة دقائق على الأكثر، ثم غسل البشرة بالماء البارد.
  • اتباع نمط حياة صحي ومناسب، ونظام غذائي متوازن، يحتوي على العناصر المفيدة للجسم فقط، وبالتالي يجب تفادي الأطعمة التي تثير تهيج الجلد، وتزيد من حدة المشكلة، مثل: الأطعمة المقلية، الغنية بالزيوت المهدرجة، وكذلك الحلويات والسكريات، والأطعمة المصنعة والتي تحتوي على المواد الحافظة الضارة، مع ضرورة الحد من استخدام المستحضرات التجميلية ذات القوام الكثيف، والحفاظ على النظافة الشخصية.

مسببات دهنية البشرة

أبرز العوامل والمُسببات التي تقف مباشرة وراء امتلاك الأشخاص للبشرة الدهنية، ويتمثّل أبرزها في العوامل الجينية أو الوراثية، والتي يطلق عليها في الإنجليزية (Genetics)، فإذا انحدر الشخص من عائلة يمتلك أحدهم بشرة دهنية، تزيد لديه احتمالية امتلاك البشرة الدهنية، سواء كان من طرف الأم أو الأب أو كلاهما، أو حتى من طرف أحد الأجداد، كما يرتبط هذا النوع من البشرة بالعُمر الزمني للإنسان، فمن المعروف أنّ التقدم في السن يرافقه نقص في الكولاجين، وبالتالي تراجع في مرونة الجلد، مما يدفع الحاجة لإنتاج الزيوت الدهنية في مرحلة الشيخوخة.

معلومات عامة عن البشرة الدهنية

ومن الجدير بالذكر أنّ أصحاب البشرة الدهنية يتأخر لديهم ظهور علامات الشيخوخة والتقدم في السن، مثل التجاعيد والخطوط الدقيقة والرفيعة وغيرها، ويرتبط كذلك بمكان إقامة الأشخاص، فيكثر هذا النوع من البشرة لدى سُكان المناطق ذات الطبيعة الرطبة والحارة، ويمكن أنّ تنتج بشكل مفاجىء وعَرَضي لدى فئة من الأشخاص، بسبب تقلبات الوزن، أو عند استخدام أحد المنتجات التجميلية أو مساحيق العناية بالبشرة بشكل خاطىء، وبصورة لا تلائم نوع الجلد، إلى جانب المبالغة والإفراط في العناية في البشرة واتباع ذلك كروتين يومي، مما يتسبب في زيادة ترطيب الجلد، وزيادة لمعانه وزيادة إفراز الزيوت، ويمكن أنّ ينتج ذلك عن الإهمال في العناية بالبشرة، وعدم تطبيق المستحضرات الخاصة بالوقاية من أشعة الشمس الضارة وخاصة في أوقات الصيف والذروة، وغيرها العديد من الأسباب، التي ينتج عنها في نهاية المطاف بشرة دهنية زيتية بحاجة للعناية الفائقة يوميًا للتعايش معها[5].

المراجع

المراجع

3246 مشاهدة