الإحسان ركن واحد هو

الإحسان ركن واحد هو

الإحسان ركن واحد هو من الأركان المهمة التي أوصانا الله تعالى بتطبيقها والمحافظة عليها، وفي مقالنا التالي سوف نتعرف على أهم ركن من أركان الإحسان، وسوف نتعرف على مراتب الدين الأخرى، وأنواعه.

الإحسان ركن واحد هو

الإحسان ركن واحد هو أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تراه فإنه يراك، ومراتب الدّين هي ثلاثة كما بين لنا الرسول صلى الله عليه وسلم ذلك:[1]

  • الإسلام: وهو المرتبة العامة، وأركان الإيمان خمسة هي: الشهادتان، إقام الصلاة، إيتاء الزكاة، صوم رمضان، حج البيت، وكل عمل مما شرعه الله تعالى داخل في معنى الإسلام.
  • الإيمان: وأركان الإيمان ستة وهي: الإيمان بالله، وملائكته،وكتبه، ورسله، واليوم الآخر، والقدر خيره وشره.
  • الإحسان: وهو ركن واحد ومعناه أن تعبد الله تعالى كأنك تراه، فإن لم تراه فإنه يراك،

وجميع الأعمال الصالحة تدخل في الإسلام والإيمان، فإذا جمع المسلم بين الأعمال الظاهرة والباطنة كلها صار مسلمًا مؤمنًا، وإذا عبد الله كأنه يراه فإن لم يكن يراه فإنه يراك صار مسلمًا مؤمنًا محسنًا.

شاهد أيضًا: لماذا الاحسان اعلى مراتب الدين

أنواع الإحسان

الإحسان هو: بذل جميع المنافع من أي نوع كان، لأي مخلوق يكون، ولكنه يتفاوت بتفاوت المحسن إليه، وحقهم ومقامهم، وبحسب الإحسان، وعظم نوعه وموقعه، وبحسب إيمان المحسن وإخلاصه والسبب الداعي لإحسانه، وعلامة تبوء العبد للإحسان هي الإستقامة والمداومة على طاعة الله تعالى في الظاهر والباطن، وفي معاملة خلقه، فنجد المُحسن يتقن عبادة الله تعالى، ويأنس بذكره، ويشكر نعمه، ونجده يكف الأذى عن غيره، يؤدي النصيحة، يترك ما لا يعنيه، فهناك نوعان من الإحسان هما:[2]

  • الإحسان الواجب: وهو الإحسان في عبادة الله تعالى، وعبادته كأنك تراه، وهو الجد في القيام بحقوق الله تعالى على وجه النصح والتكميل لها،
  • الإحسان المستحب: وهو الإحسان في حقوق الخلق، وهي أن تقوم بحقوقهم الواجبة، كالقيام ببر الوالدين، وصلة الرّحم، والإنصاف في جميع المعاملات، والإحسان إلى البهائم، فكل ما زاد على الإحسان الواجب هو إحسان مستحب، من بذل نفع بدني، أو مالي، أو علمي، أو توجيه لخير ديني، أو مصلحة دنيويّة، فكل معروف هو صدقة، وكل ما أدخل السرور على الخلق صدقة وإحسان، وكل ما أزال عنهم ما يكرهون، ودفع عنهم ما لا يرتضون فهو صدقة وإحسان.

شاهد أيضًا: متى يصل المسلم الى درجة الاحسان

في نهاية مقالنا نكون قد تعرّفنا إلى الإحسان ركن واحد هو أن تعبد الله تعالى كأنك تراه، فإن لم راه فإنه يراك، وتعرفنا إلى نوعي الإحسان، وهو الواجب والمستحب، والطريقة التي يصل بها العبد إلى مقام الإحسان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

موقع محتويات