الإزاحة هي الطول الكلي للمسار الذي ينتقل به الجسم أثناء الحركة

كتابة حسام - تاريخ الكتابة: 6 مارس 2021 , 14:03
الإزاحة هي الطول الكلي للمسار الذي ينتقل به الجسم أثناء الحركة

الإزاحة هي الطول الكلي للمسار الذي ينتقل به الجسم أثناء الحركة ؟، حيث إن الإزاحة أو المسافة أو الموقع هي خصائص فيزيائية تصف مسارات تحرك الأجسام وموضعها، وفي هذا المقال سنتحدث بالتفصيل عن الفرق بين الإزاحة والمسافة والموقع، كما وسنوضح إجابة هذا السؤال بالتفصيل.

ما الفرق بين الإزاحة والمسافة والموقع

يختلف كل من الإزاحة والموقع عن المسافة، في أن الإزاحة والموقع يتضمنان الإتجاه الذي يتحرك فيه الجسم بينما لا تتضمن المسافة معلومات عن إتجاه الحركة، كما وإن المسافة والإزاحة تختلف عن الموقع، في أنهما يصفان تغير موقع الجسم خلال فترة زمنية محددة، بينما الموقع بصف مكان الجسم فقط، وفي ما يلي توضيح لمعنى الإزاحة والمسافة والموقع:[1]

  • الإزاحة (بالإنجليزية: Displacement): هي عبارة عن كمية متجهة تشير إلى مدى بعد الكائن عن مكانه أو موضعه الأصلي، وهي التغيير العام للجسم في الموضع.
  • المسافة (بالإنجليزية: Distance): هي كمية قياسية تشير إلى طول المسار الذي يسلكه الجسم أثناء تحركه من نقطة إلى نقطة آخرى.
  • الموقع (بالإنجليزية: Position): هو المكان الذي يتواجد فيه الجسم في لحظة زمنية محددة، حيث يصف الموقع البعد المكاني للجسم بالنسبة للموضع الأصلي أو بالنسبة لأي نقطة مرجعية تعتبر ثابتة بالنسبة للجسم.

إذا كان المسار بين النقطة أ والنقطة ب هو مسار على شكل نصف دائرة، وتحرك جسام ما على هذه المسار من النقطة أ إلى النقطة ب بسرعة ثابتة، فإن المسافة التي قطعها الجسم هي نصف محيط الدائرة التي تمثل المسار، بينما الإزاحة تكون هي قطر الدائرة التي تمثل المسار، وذلك لأن الإزاحة هي مقدار تغير موضع الجسم بالنسبة لموضعه الأصلي بشكل مستقيم، بينما المسافة هي طول المسار الذي قطعه الجسم بالكامل، أما موقع الجسم في كلاً من النقطة أ والنقطة ب سيكون عبارة عن وصف مكاني على المسار النصف دائري في لحظة زمنية ما تكون قبل التحرك وما بعد وصل الجسم إلى النهاية.

شاهد ايضاً: المسافة الافقية التي يقطعها المقذوف

الإزاحة هي الطول الكلي للمسار الذي ينتقل به الجسم أثناء الحركة

إن عبارة الإزاحة هي الطول الكلي للمسار الذي ينتقل به الجسم أثناء الحركة هي عبارة خاطئة، وذلك إعتماداً على تعريف المسافة والإزاحة، حيث إن الجسم يمكن أن يسلك مسار متعرج على شكل عشوائي، فإن المسافة في هذه الحالة ستكون هي طول المسار الكلي الذي يسلكه الجسم من نقطة البداية إلى نقطة النهاية، ومهما كان هذا الجسم متعرج وعشوائي ستكون المسافة هي قياس لطوله، بينما الإزاحة هي مقدار المسافة المستقيمة من الموضع الأصلي وحتى الموضع النهائي، وذلك بإهمال المسار المتعرج الذي سلكه الجسم قبل الوصل إلى نقطة النهاية.

ويمكن أن يتساوي مقدار المسافة مع مقدار الإزاحة، وذلك في حالة كان المسار الذي يسلكه الجسم مستقيم تماماً، مع شرط تحرك الجسم بإتجاه واحد، وعلى سبيل المثال عند تحرك الجسم من النقطة أ إلى النقطة ب بمسار مستقيم وبإتجاه ثابت ستكون المسافة والإزاحة متساويتان، أما إذا تغير إتجاه الجسم أثناء الحركة فإن المسافة لا تساوي الإزاحة في هذه الحالة، والمقصود بتغير الإتجاه أنه إذا تحرك الجسم على المسار المستقيم ثم في مكان ما على المسار غير إتجاهه تماماً بمقدار 180 درجة.[2]

شاهد ايضاً: تسمى المسافة العمودية من محور الدوران حتى نقطة تأثير القوة ب

وفي ختام هذا المقال نكون قد عرفنا أن عبارة الإزاحة هي الطول الكلي للمسار الذي ينتقل به الجسم أثناء الحركة هي عبارة خاطئة، كما ووضحنا بالتفصيل الفرق بين الموقع والمسافة والإزاحة، وذكرنا بعض الأمثلة لشرح المفهوم الفيزيائي للإزاحة والمسافة لمسار حركة الجسم.

المراجع

  1. ^ physicsclassroom.com , Distance and Displacement , 6/3/2021
  2. ^ khanacademy.org , Distance and Displacement , 6/3/2021
968 مشاهدة