الاستئذان لدخول المسجد النبوي

كتابة نور محمد -
الاستئذان لدخول المسجد النبوي

الاستئذان لدخول المسجد النبوي من الأمور المشروعة عند زيارة المسجد النبوي الشريف، وهو أحد آداب الزيارة التي يجب أن يتحلى بها الزائر، فما المقصود بالاستئذان عند دخول مسجد النبي عليه الصلاة والسلام، وما هي كيفية ذلك، وما هي الأدعية المستحبة عند زيارة المسجد لنبوي الشريف، والآداب الأخرى التي يجب الالتزام بها لمن يزوره عليه أفضل الصلاة والسلام، هذا ما سنوضحه في هذه السطور.

الاستئذان لدخول المسجد النبوي

زيارة المسجد النبوي الشريف من الأعمال التي لها فضل كبير على الزائر، ويجب عليه الاستئذان قبل دخول المسجد عن طريق الوقوف أولاً على باب المسجد بخشوع ثم قول دعاء الاستئذان وهو:

(اللَّـهُمَّ إِنِّي وَقَفْتُ عَلى بابٍ مِنْ أَبْوابِ بُيُوتِ نَبِيِّكَ صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَآلِهِ ، وَقَدْ مَنَعْتَ النَّاسَ أَنْ يَدْخُلُوا إِلا بِإِذْنِهِ ، فَقُلْتَ يَا أَيُّها الَّذِينَ آمَنُوا لا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبيِّ إلا أنْ يُؤْذَنَ لَكُمْ . اللَّـهُمَّ إِنِّي أَعْتَقِدُ حُرْمَةَ صاحِبِ هَذَا المَشْهَدِ الشَّرِيفِ في غَيْبَتِهِ ، كَمَا أَعْتَقِدُها في حَضْرَتِهِ ، وَأعْلَمُ أنَّ رَسُولَكَ وَخُلَفَاءَكَ عَلَيْهِمُ السَّلامُ أَحْياءٌ عِنْدَكَ يُرْزَقُونَ ، يَرَوْنَ مَقَامِي ، وَيَسْمَعُوَنَ كَلامِي ، وَيَرُدُّونَ سَلامِي ، وَأَنَّكَ حَجَبْتَ عَنْ سَمْعِي كَلامَهُمْ ، وَفَتَحْتَ بَابَ فَهْمِي بِلَذِيذِ مُنَاجَاتِهِمْ ، وَإِنِّي أَسْتَأذِنُكَ يا رَبِّ أوَّلاً ، وَأَسْتَأذِنُ رَسُولَكَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ ثانِياً ، وَالمَلائِكَةَ المُوَكَّلينَ بِهذِهِ البُقْعَةِ المُبارَكَةِ ثالِثاً ، أَأَدْخُلُ يا رَسُولَ اللهِ ، أَأَدْخُلُ يا حُجَّةَ اللهِ أَأَدْخُلُ يا مَلائِكَةَ اللهِ المُقَرَّبِينَ المُقِيمِينَ في هذَا المَشْهَدِ ، فَأْذَنْ لي يَا مَوْلايَ في الدُّخُولِ أَفْضَلَ ما أَذِنْتَ لأَحَدٍ مِنْ أَوْلِيائِكَ ، فَإِنْ لَمْ أَكُنْ أَهْلاً لِذلِكَ فَأَنْتَ أَهْلٌ لِذلِكَ).

شاهد أيضًا: شروط دخول المسجد النبوي

كيفية الاستئذان لدخول المسجد

من يرغب في دخول المسجد عليه طلب الاستئذان للدخول بالشكل الذي ذكرناه ثم الدخول من باب جبريل عليه السلام مع تقديم القدم اليمنى خلال الدخول إلى المسجد مع قول الله أكبر 100 مرة، والصلاة ركعتين لتحية المسجد، ثم الذهاب للحجرة النبوية الشريفة وعند الوصول إليها يتم لمسها باليد وقول:

(السَّلامُ عَلَيْكَ يا رَسُولَ اللهِ، السَّلامُ عَلَيْكَ يا نَبِيَّ اللهِ، السَّلامُ عَلَيْكَ يا مُحَمَّدَ بْنَ عَبْدِ اللهِ، السَّلامُ عَلَيْكَ يا خاتَمَ النَّبِيّينَ، اَشْهَدُ اَنَّكَ قَدْ بَلَّغْتَ الرِّسالَةَ، وَاَقَمْتَ الصَّلاةَ، وَآتَيْتَ الزَّكاةَ، وَاَمَرْتَ بِالْمَعْرُوفِ، وَنَهَيْتَ عَنِ الْمُنَكَرِ، وَعَبَدْتَ اللهَ مُخْلِصاً حَتّى اَتاكَ الْيَقينُ، فَصَلَواتُ اللهِ عَلَيْكَ وَرَحْمَتُهُ وَعَلى اَهْلِ بَيْتِكَ الطّاهِرينَ).

ومن ثم يتم الوقوف عند الجانب الأيمن من قبر النبي في استقبال القبلة على أن يكون المنكب الأيسر باتجاه القبر والمنكب الأيمن باتجاه المنبر فهذا موضع رأس الرسول صلى الله عليه وسلم مع قول ما تيسر من الدعاء الخاص بزيارة النبي عليه الصلاة والسلام، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم أن ( من أتى مكة حاجاً ولم يزرني الى المدينة جفوته يوم القيامة ، ومن أتاني زائراً وجبت له شفاعتي ، ومن وجبت له شفاعتي وجبت له الجنة)، وهذا دليل على الفضل الكبير لزيارة المسجد النبوي الشريف.

آداب زيارة المسجد النبوي

حدد الفقهاء مجموعة من الآداب التي يجب أن يحرص عليها الزائر للمسجد النبوي المطهر إضافة إلى الاستئذان ومنها ما يلي:

  • طهارة الملابس والبدن خلال الزيارة.
  • عدم تناول بعض الأطعمة التي تسبب روائح كريهة عند الزيارة ومنها البصل والثوم.
  • السير بخشوع وعدم مزاحمة الزائرين.
  • عدم رفع الصوت في المسجد النبوي الشريف.
  • قول المستحب من الدعاء الخاص بزيارة المسجد النبوي المطهر ومن أفضل الأدعية في ذلك ما يلي:
  • (أَعوذُ باللهِ العَظيـم وَبِوَجْهِـهِ الكَرِيـم وَسُلْطـانِه القَديـم مِنَ الشّيْـطانِ الرَّجـيم، بِسْمِ اللَّهِ، وَالصَّلاةُ وَالسَّلامُ عَلَى رَسُولِ الله، اللّهُـمَّ افْتَـحْ لي أَبْوابَ رَحْمَتـِك).

  • (بِسْمِ اللَّهِ، وَالصَّلاةُ وَالسَّلامُ عَلَى رَسُولِ الله، اللّهُـمَّ افْتَـحْ لي أَبْوابَ رَحْمَتـِك).

  • عند الخروج يقول،( اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ).

شاهد أيضًا: هل الصلاة في المسجد النبوي تحتاج تصريح

دعاء الروضة

ويُقصد به الدعاء عند الوصول إلى القبر والمنبر، ومن المستحب الإكثار من الأدعية في حضرة الرسول الكريم وعند زيارة منزله ومنبره، فقد جاء عن أبو هريرة قوله عن الرسول الكريم أن ما بين بيته ومنبره روضة من رياض الجنة، لذلك يُستحب للزائر الصلاة بهذه الروضة المطهرة، وقد اجتهد بعض العلماء لتوضيح المنزلة الكبيرة للصلاة في الروضة الشريفة، وجاءت أقوالهم على النحو التالي:

  • القول الأول: أن الروضة هي صورة حقيقية من الجنة وستكون بيوم القيامة بنفس المكان بالجنة.
  • القول الثاني: أن من يعبد الله تعالى ويصلي بالروضة الشريفة يحجز مكانه في الجنة.
  • والقول الثالث: إن العبادة بالروضة الشريفة ما هي إلا انعكاس للسعادة الذي يشعر بها المسلم كما يشعر بها عند عبادته لله تعالى في الجنة.

وفي النهاية نكون قد عرفنا دعاء الاستئذان لدخول المسجد النبوي وكيفية الاستعداد لدخوله كما تعرفنا أيضًا على دعاء الروضة وكذلك الآداب التي يجب اتباعها عند دخول المسجد.

127 مشاهدة