الاهتمامات في السيرة الذاتية .. طريقة كتابة الاهتمامات والهوايات في السيرة الذاتية

الاهتمامات في السيرة الذاتية .. طريقة كتابة الاهتمامات والهوايات في السيرة الذاتية

الاهتمامات في السيرة الذاتية تُعد من الأجزاء التي تتطرق بقدر ما إلى شخصية صاحب ملف السي في، وخصوصًا أن المعلومات الخاصة بالمؤهلات الدراسية والخبرات العملية تعطي فكرة عن الجانب المهني في حياة الفرد فقط؛ ولكنها لا تعكس طبيعة شخصيته بالشكل المطلوب، في حين أن كل من الاهتمامات وكذلك الهوايات في السيرة الذاتية؛ يُمكنها أن تقوم بهذا الدور على الوجه المطلوب، ولكن؛ لا بُدَّ من اتِّباع الطريقة الصحيحة عند كتابة هذا الجزء في الـ CV وفقًا لما سيتم ذكره عبر الأسطر التالية.

الاهتمامات في السيرة الذاتية

الاهتمامات والهوايات الخاصة في نموذج السيرة الذاتية تتطلب قدرًا من الذكاء والتركيز عند كتابتها؛ حيث أنه ليس من الجيد أن تقوم بذكر اهتمامات مخفيفة أو سادية وعلى سبيل المثال هواية جمع الدُمى أو ما شابه؛ لأنها سوف تعكس أن صاحب طلب التوظيف ليس شخصًا سويًا وربما يتم استبعاده فورًا.

ومن جهة أخرى؛ ليس من الذكاء أيضًا أن يتم وضع اهتمامات تقليدية وعادية متوفرة لدى الجميع لا تُعطي صاحبها أي قدر من التميز من بين المتقدمين؛ فما الفائدة من توضيح وَلَعِك بمشاهدة المباريات أو ولعك بمتابعة العروض التلفازية؛ لأن ذلك لن يكون محل تمييز لدى مسؤول التوظيف.

بينما التطرق إلى هوايات واهتمامات هي بالفعل غير تقليدية وأكثر تميزًا سوف تكون معيار مفاضلة بينك وبين المتقدمين مِمَّن يمتلكون نفس القدر من خبرات الدراسة والعمل، ومن الأمثلة على ذلك؛ إذا أشار صاحب الـ CV إلى أن من هواياته تدريب فريق كرة الطائرة بالنادي على سبيل المثال؛ سوف تُعطي انطباع عن قدرته على التخطيط والقيادة، كما أن إضافة هواية ممارسة لعبة حل البازل مثلًا؛ سوف تُعطي انطباع عن قدرته على حل المكشلات، وهكذا.

طريقة كتابة الاهتمامات والهوايات في السيرة الذاتية

هناك طريقة صحيحة يجب الاعتماد عليها عند تقديم نموذج سيرة ذاتية احترافي يتضمن كافة المعلومات والبيانات واجبة الذكر، ومن ضمنها الاهتمامات والهوايات التي يُمكن كتابتها على النحو التالي:

  • ترتيب كتابة الاهتمامات في السيرة الذاتية يأتي بعد الانتهاء من كتابة جزء المهارات.
  • يتم كتابة الاهتمامات بترتيب تسلسلي بداية من أكثر تلك الاهتمامات إتقانًا.
  • يجب كتابة نسبة تقديرية لمستوى إتقان والاهتمام بكل هواية.
  • في حالة إتمام إنجاز خاص بأي هواية يتم التطرق إلى ذلك بشكل مختصر، مثل حصاد بطولة في أحد الألعاب الرياضية، والوصول إلى مستوى مُتقدم في عدد الكتب التي قد تمت قراءتها في مجال ما وهكذا.
  • كتابة المهارات التي تجذب انتباه مسؤولي التوظيف وتعطيه انطباعًا عن انفراد وتميز صاحب الـ CV.
  • الابتعاد عن تدوين الهوايات التقليدية التي يتقنها الجميع، وتجنب الاهتمامات الغريبة غير المُرحب بها في بيئة العمل.

الاهتمامات التي توضع في السيرة الذاتية

عند الرَّغبة في اتباع طريقه السيرة الذاتية الصحيحة؛ يتحير الكثير من الأشخاص عند كتابة جزء الاهتمامات الهوايات في ملف الـ CV خاصته عن أفضل الهوايات التي يُمكن تدوينها، وهنا يجب التركيز على أفضل هذه الاهتمامات التي دائما ما تلفت نظر أرباب العمل بشرط أن تكون بالفعل من اهتمامات صاحب السي في وليس مجرد حبر على ورق، ومن أهم الاهتمامات التي قد نصح بها خبراء التوظيف، ما يلي[1]:

هواية الكتابة والتدوين

لا شك أن التواصل الكتابي الفعال يُعد من أهم المهارات التي تحتاج إليها مؤسسات العمل في الكثير من الأحيان، وبالتالي؛ فإن إضافة هواية التدوين الكتابي سواء بشكل متنوع او في مجال مُحدد أو التمتع بكتابة ونشر الأبحاث والأوراق العلمية؛ سوف يعكس بطبيعة الحال توفر مهارة التواصل الكتابي المتميز دى صاحب السي في.

هواية التدوين الصوتي

يُعتبر التدوين الصوتي (البودكاست) من أهم الهوايات التي تنقل لصاحب العمل فكرة عن أن صاحب ملف السي في قادر على التواصل في أي وقت مع العملاء وبناء جبهة من الثقة فيما بينهم وبين مؤسسة العمل فضًا عن أنها وسيلة هامة من أجل تعزيز المهارات التنظيمية التي يهتم بها كل أرباب العمل.

هواية التصوير

إن هواية التصوير لا تعكس مجرد قدرة الموظف على التقاط الصور المميزة؛ ولكنها تنم عن أنه يتمتع بتطوير المهارات الخاصة بإبراز المفاهيم الهامة عبر التركيز على مناظر مُحددة داخل الصور، غير أنها تعطي انطباع عن قدرته على التعاون مع الآخرين.

هواية ممارسة اليوجا

ربما يظن البعض أن ممارسة اليوجا هي أحد أنواع الألعاب الرياضية فحسب؛ ولكنها في حقيقة الأمر تدريب عميق جدًا على التأمل والتدبر والتفكير وإحداث التوازن بين العقل والروح وتُساعد أيضًا على الهدوء النفسي والاسترخاء؛ والتطرق إلى هواية ممارسة اليوجا في السي في؛ سوف يعكس مدى الأريحية والهدوء الذي يعمل به هذا الموظف مما يجعل احتمال تركه للعمل منخفضًا، وهي ميزة يبحث عنها أرباب العمل من أجل تحقيق الاستقرار الوظيفي بين صفوف العمل بالمؤسسة.

هواية القراءة

الاهتمام بالقراءة وخصوصًا إذا كانت في مجال لا يتقنه الكثيرون وخصوصًا أيضًا إذا كانت في مجال من شأنه أن يُساعد على اكتساب المهارات والتنمية البشرية الذاتية؛ يكون محل تقدير لدى مسؤول التوظيف بشكل كبير، وعلى سبيل المثال؛ إذا كان الموظف مواظبًا على قراءة الأدب الروسي أو الفرنسي أو العربي أو القراءة في كتب التنمية البشرية أو غيرهم ومولعًا به؛ فإن ذلك يُعطيه درجة كبيرة من التفرد وعمق الإدراك.

هواية الصيد

الصب على الضغوطات في بيئة العمل والتعامل بها بصدر رحب وقدر جيد من الصبر هو مفتاح النجاح لأي موظف وصفة يبحث عنها بالطبع أرباب العمل؛ وكما هو معروف أن الصيد من أهم الأنشطة التي تُعلم الصبر بشكل كبير جدًأ، ومن ثَم؛ فإن توضيح الاهتمام بهذه الهواية في ملف السي في سوف يُعطي انطباع لدى مسؤول التوظيف عن تحلى هذا الموظف المحتمل بصفة الصبر.

هواية ألعاب الذكاء

الرغبة الدائمة في ممارسة ألعاب الذكاء سواء الألعاب العادية او الإلكترونية؛ إنما هو دليل على مدى الذكاء الفكري المنطقية التي يتميز بها هذا الفرد؛ حيث إن إتقان ألعاب الطاولة والشطرنج و المتاهات والألغاز والبازل؛ هي دليل أكيد على التمتع بنسبة جيدة من الذكاء في التفكير وفي طرح الآراء والإبداع في العمل.

قيادة الفرق الرياضية

ممارسة الألعاب الرياضية من الهوايات الهامة بالطبع في ملف السي في؛ أما قيادة وتدريب الفريق في أي لعبة رياضية؛ فهي تجمع بين فوائد ممارسة الرياضة وبين القدرة على وضع الخطة وتنفيذها وقيادة الفريق في نفس الوقت، ولذلك؛ تُعد تلك الهواية من أكثر الهوايات التي تجذب انتباه أي مسؤول توظيف.

نصائح عند كتابة السيرة الذاتية

هناك مجموعة من الأساسيات التي يجب الاهتمام بها كامل الاهتمام عند البدء في اتباع طريقة عمل سيرة ذاتية احترافية، ومن أهم النصائح التي يجب الاهتمام بها والتي قد أرشد إليها الخبراء عند إعداد السي في، ما يلي[2]:

  • قراءة إعلان التوظيف جيدًا؛ من أجل الوقوف على أهم المهارات والاهتمامات التي تبحث عنها المؤسسة محل الوظيفة.
  • الإطلاع على نماذج قوالب سيرة ذاتية احترافية من أجل معرفة الطريقة التسلسلية الصحيحة للمعلومات، لكي تكون سيرة ذاتية بسيطة وسهلة القراءة، مختصرة، ومُعبرة.
  • استخدام خط واضح سهل القراءة مثل Times New Roman أو خط Arial، على أن يكون حجم الخط بين 10 إلى 12 على أن يكون حجم العنوان أكبر قليلًا.
  • الحرص على تضمين المعلومات الأكثر صلة بالوظيفة، وكتابة المعلومات الأهم أولًا.
  • استخدام لغة سهلة ومفهومة عند كتابة بيانات السي في، مثل: أنجزت، أتممت، حققت، وعلى سبيل المثال؛ بدلًا من كتابة (أثناء عملي في شركة …… قمت بإدارة العديد من المشاريع وساعدت كل فرد داخل فريق العمل)؛ يتم كتابة “قُدت عدة مشاريع قائمة على فِرق العمل بشكل مُنسق وفعال).
  • تضمين الأقسام والأجزاء التي تحتاج إليها فقط؛ فمثلًا يُمكنك كتابة نبذة عني في السيرة الذاتية أو الهدف الوظيفي فقط وليس كليهما معًا، وإذا كنت قد تخرجت للتوّ ولا يوجد خبرة العمل؛ فيجب عدم ترك تلك الخانة فارغة؛ وإنما استبدالها بالدورات التدريبية او المناهج الدراسية المرتبطة بطبيعة الوظيفة قدر الإمكان.
  • اختيار إطار رقيق مناسب وعملي، وعدم استخدام ألوان متعددة؛ بل من الأفضل الاكتفاء باللونين الأبيض والأسود.
  • التدقيق الإملائي والنحوي وإجراء أي تعديل مطلوب قبل حفظ ملف السيرة الذاتية.

في خاتمة هذا الموضوع؛ نكون قد نجحنا في توضيح أهمية إضافة الاهتمامات في السيرة الذاتية وماهي طريقة كتابة الاهتمامات والهوايات في السيرة الذاتية بطريقة صحيحة؛ حتى تكون عامل جذب قوي لانتباه مسؤول التوظيف.

المراجع

  1. ^zety.com , Hobbies and Interests to Put on a Resume , 22-10-2020
  2. ^indeed.com , 10 Resume Writing Tips to Help You Land a Job , 22-10-2020