التوريق هي زخارف تميز بهذا الفن

كتابة سحر غنيمي -
التوريق هي زخارف تميز بهذا الفن

التوريق هي زخارف تميز بهذا الفن، التوريق هو احد فنون الزخارف التي تستخدم رسم أوراق النباتات، بالإضافة إلي رسم الأشكال الهندسية، حيثُ تصف كلً من العناصر الحيوانية والعناصر النباتية أيضًا مع اتباع مجموعة من القواعد الأساسية في الرسم.

التوريق هي زخارف تميز بهذا الفن

التوريق هي زخارف تميز بهذا الفن الإسلامي، يٌعد فن الزخارف التوريق أحد فنون العمارة الإسلامية القديمة التي عُرفت بفناها الفريد والمتميز، حيثُ استخدم المسلمين العديد من أنواع الزخارف بالأشكال الهندسية ورسم صور بعض النباتات والحيوانات في النقاشات على جدران المساجد التي بٌنيت خلال فترة انتشار الإسلام والفتوحات الإٍسلامية في كل الدول العربية، كما استخدم المسلمين العديد من أنواع الزخارف على الحوائط والنحت على المعادن حيثُ تركّ لنا الفن الإسلامي أحد أهم أنواع الزخارف على النحاس الذي كان يزين به أسقف المساجد باستخدامه في صنع نجف الأسقف، وقد تأثر الفن المعماري الإسلامي في فترة الفتوحات بالفنون المعمارية الأخرى للدول التي تمّ فتحها ولكن أخذ منها من يتفق مع العقيدة الإسلامية وأضافوا له منظور العمارة الإسلامية، علاوة على ذلك فن الزخارف بالخط العربي بأنواعه وأشكاله الرائعة التي كٌتبت به الآيات القرآنية على أسقف المساجد من الداخل والحوائط من الخارج وأبوابها أيضًا.

شاهد أيضًا: ما هي الزخارف التي يستخدمها الفنان على الخزف لتجميلها

فن العمارة

أثر الإسلام على فن العمارة في تنظيم البيوت وعماراتها، وتعتبر فن العمارة من الفنون القديمة جدًا، والتي مازال موجود آثارها إلى الآن بل والقيام بتجسيد هذا الفن في المساجد والمباني الإسلامية الأخرى، ومنها:

  • عمارة المساجد: والتي تعتبر من أكثر الفنون التي انتشرت بشكل كبير في العصر الإسلامي، وخاصة في العصر العباسي والعصر الفاطمي والعصر الأيوبي، وظهرت البصمة الواضحة على الجدران والأبواب والنوافذ.
  • عمارة البيوت: حيث تم وضع النقوش والرسومات على جدران المنازل التي يسكنها الأفراد، بنفس الفن الإسلامي المعماري، والتي أعجب بها كبار الفنانين في العالم، حيث كانت المنازل قديما تمتلك فناء كبير وواسع قبل دخول المنزل نفسه.

فن التجليد

اهتم المسلمون كثيرا بفن التجليد والذين برعوا فيه بشكل كبير، والذي دفعهم حول هذا الأمر هو حمايتهم على مجلدات وكتب القرآن الكريم، والتجليد هو عبارة عن استخدام الجلود الطبيعية، وتغليف الأوراق التي تتعرض للبعثرة مع مر الزمن، حيث بدأ فت التجليد بتزين الجلود التي يجلدون بها، والكتابة عليها بالخط العربي، ويزخرفونه أيضا بالرسومات النباتية والهندسية، ومن الأمور التي تميز بها المسلمون في فن التجليد، هو تزين المجلدات والكتب بلسان لتعيين الوقوف عند القراءة، بالإضافة إلى الأجزاء الخارجية للمصحف، وقد اقتبس الأوربيون هذا الفن عن المسلمين.

شاهد أيضًا: أقدم الزخارف في الفن الإسلامي وجدت أثارها في

الخط العربي

يعتبر الخط العربي هو أحد أنواع الفن الإسلامي، والذي برع فيه المسلمون، حيث انهم اهتموا بجمع القرآن الكريم وكتابته بالخط العربي الجميل والمميز، كما تم تحميل هذا الخط من خلال الزخرفة البديعة، وتم استخدامه في الكتابة به على المجلدات والجدران، وأول من برع في كتابة الخط العربي كانوا أهل بغداد قديما، وانتقل الخط العربي إلى بلاد فارس وأنشئ من خلاله الخط الفارسي، والذي كان على يد مير علي، وبعدها دخل فن التهذيب والتخطيط في المصحف الشريف، ولا يقتصر فقط كتابة الخط العربي في المصحف بل أنه شمل المخططات الإسلامية والاحاديث النبوية الشريفة، وتزين المساجد بالخط العربي من خلال كتابة أسماء الله الحسنى والآيات القرآنية.

وفي نهاية المقال عن التوريق هي زخارف تميز بهذا الفن الإسلامي والذي يعد من اقدم الفنون المعمارية القديمة كما يتميز بأنه من أجمل فنون الزخارفه.

52 مشاهدة