الرصيف القاري والمنحدر القاري تعد من معالم

كتابة ربا سليمان -
الرصيف القاري والمنحدر القاري تعد من معالم

الرصيف القاري والمنحدر القاري تعد من معالم ، في وقتنا الحالي ومع كثرة البحوث العلمية وخاصةً في الاختصاص الجغرافي العالمي، كثرت التساؤلات حول العديد من الظواهر والمعالم الجغرافية، والتي احتار البعض في تصنيفها وحقيقتها، ومن أغرب هذه المعالم كانت الرصيف والمنحدر القاري، فهل يتم إدراجهم في قائمة المعالم، وما هم، كل هذه التفاصيل وأكثر سيتم تسليط الضوء عليها في السطور التالي من مقال التالي عبر موقع محتويات.

الرصيف القاري والمنحدر القاري تعد من معالم

إن الإجابة الصحيحة للسؤال السابق هي “معالم اليابسة”، حيث أن الرصيف القاري هو بقعة يبلغ امتدادها حوالي 8% من الإمتداد الواسع للبحار والمحيطات، وبذلك تشغل من امتداد الأرض اليابسة حوالي السدس، أما المنحدر القاري لا يعود تصنيفه إلى المساحات البحرية، فهو يكون جزء ذو طبيعة قارية مغمورة بالمياه، وتكون نسبة الماء فيه أخفض من 5% من النقطة الوسطى العميقة.

شاهد أيضًا: القشرة القارية أعلى كثافة من القشرة المحيطية

أهمية الرصيف القاري

للرصيف القاري أهميةً كبرى، حيث يوجد هذا النوع من المعالم في مختلف دول العالم، ولا سيما تلك الغنية بالصخر الرسوبي، وتتواجد فيها العديد من الآبار النفطية، حيث ممكن أن تبلغ منتجاته أكثر من 20% من إنتاج البلد، بالإضافة لكونها من أحسن البقع للاصطياد البحري فهي غنية بالأسماك، وفيه يمكن إجراء العديد من البحوث ذات الاختصاص البحري.[1]

أهمية المنحدر القاري وأنواعه

تعود أهمية المنحدرات القاربة إلى امتدادها الكبير الذي يصل إلى حوالي 1300 كم، وبذلك يكون غنيًا بالأسماك، ويتم تصنيفه من قبل المنظمات العالمية وتوضيح حدوده بقرابة 200 كم، ليكون رادعًا طبيعيًا  للبشر من الاصطياد الجائر، كما يمثل المنحدر القاري الفاصل الانتقالي بين القشرة الأرضية ذات الطابع القاري السميك أو الخفيف، ومن أهم أنواعه المنحدرات القارية الناتجة عن التعرية والمنحدرات الناتجة عن تراكم التركيب الجيولوجي.

شاهد أيضًا: تتكون نتيجة طي طبقات الصخور عند تعرضها لقوى ضغط

في ختام هذا المقال تكون قد تمت معرفة الرصيف القاري والمنحدر القاري تعد من معالم، وما هي صفات كل منها، وأهميته.

المراجع

  1. ^ britannica.com , Continental shelf , 11/06/2022
203 مشاهدة