الشد العضلي .. أسبابه وطرق علاجه

كتابة كتّاب محتويات - آخر تحديث: 6 مارس 2020 , 21:03
الشد العضلي .. أسبابه وطرق علاجه

كثيرًا ما تتعرض للإصابة بالشد العضلي، وذلك أثناء اليوم سواء كنت تمارس إحدى الرياضات أو خلال السير، وكما من الممكن أن يحدث الشد العضلي أثناء النوم، مما يتسبب في الشعور بالألم الشديد، ولأجل ذلك سنتناول في هذه المقالة كل ما يتعلق بالشد العضلي و أسبابه وطرق علاجه.

ما هو الشد العضلي

الشد العضلي أو تشنج العضلات عبارة عن انقباض مفاجئ بشكل لا إرادي لعضلة واحدة أو عدة عضلات، وغالبا ما يسبب تصلب مرئي أو واضح للعضلات المعنية، والشعور بالألم الشديد، ويمكن أن يستمر لبضع ثواني إلى ربع ساعة، وقد يطول لفترة أطول، قد يتضمن التشنج جزءًا من العضلات، أو العضلات بأكملها، أو عدة عضلات تعمل عادة معًا ، مثل تلك التي تثني الأصابع المجاورة، و بعض التشنجات تتضمن الانقباض المتزامن للعضلات التي تحرك عادة أجزاء الجسم في اتجاهين متعاكسين.

الشد العضلي شائع للغاية، حيث يتعرض له الجميع، وخاصة البالغين وقد يصبح متكرر بشكل متزايد مع التقدم في العمر، ومع ذلك، فإن الأطفال يعانون أيضًا من تشنجات العضلات.[1]

ما هي اسباب الشد العضلي

الاستخدام المفرط للعضلات، الجفاف، شد العضلات أو مجرد الوقوف لفترة طويلة يمكن أن يسبب تقلصات وتشنجات في العضلات، في كثير من الحالات، ومع ذلك، السبب غير معروف، فبالرغم من أن معظم تشنجات العضلات غير خطرة، قد يكون بعضها مرتبطًا بالحالة الطبية الأساسية، مثل:

  • نقص إمدادات الدم: يمكن أن يؤدي ضيق الشرايين التي تنقل الدم إلى الساقين (تصلب الشرايين في الأطراف) إلى ألم يشبه التشنج في الساقين والقدمين أثناء التمرين، هذه التشنجات عادة ما تختفي بعد وقت قصير من التوقف عن ممارسة الرياضة.
  • الضغط على الأعصاب: ضغط الأعصاب في العمود الفقري (ضيق الفقرات القطنية) يمكن أن ينتج أيضًا ألمًا يشبه التشنج في الساقين، ويزداد الألم سوءا عادة كلما طالت، المشي في وضع مرن قليلاً – مثل ما ستستخدمه عند دفع عربة تسوق أمامك – قد يحسن أو يؤخر ظهور الأعراض.
  • نقص المعادن: إن نقص بعض المعادن التي يحتويها النظام الغذائي الذي تتبعه مثل “البوتاسيوم أو الكالسيوم أو المغنيسيوم ” قد يساعد على زيادة الإصابة بتقلصات الساقين .
  • التقدم في العمر: كبار السن يفقدون كتلة العضلات، لذلك يمكن الضغط على العضلات المتبقية بسهولة أكبر.
  • الجفاف: يُصاب الرياضيون الذين يعانون من التعب والجفاف أثناء المشاركة في الرياضات المختلفة أثناء الطقس الدافئ في كثير من الأحيان بتشنجات العضلات.
  • الحمل: الإصابة بتشنجات العضلات خلال فترات الحمل شائعة أيضا بين النساء .
  • حالات طبية: قد تكون أكثر عرضة لتشنجات العضلات إذا كنت تعاني من مرض السكري أو اضطرابات الأعصاب أو الكبد أو الغدة الدرقية.[2]
  • تناول الأدوية: يمكن أن تتسبب بعض الأدوية في الإصابة بالشد العضلي، كالأدوية المدرة بالبول القوية، أو الإزالة النشطة لسوائل الجسم، وكذلك بعض أدوية الزهايمر، و أدوية الوهن العضلي، و أدوية منع هشاشة العظام عند النساء بعد انقطاع الطمث، وغيرها من الأدوية، كما يلاحظ أيضا الإصابة بالشد العضلي و التشنجات العضلية خلال فترة الانسحاب خلال علاج المدمنين على مواد لها آثار مهدئة، كالكحول، و المهدئات، و عالعوامل المضادة للقلق، و المخدرات.[1]

طرق تشخيص الشد العضلي

إن حالات الشد العضلي عادة ما تكون بسيطة وغير ضارة، ولا تتطلب عناية طبية، ومع ذلك، يجب عليك زيارة الطبيب إذا كانت تشنجات عضلاتك شديدة، أو لا تتحسن مع التمدد، أو تستمر لفترة طويلة، فهذا يمكن أن يكون علامة على مشكلة طبية.

لمعرفة سبب الإصابة بالشد العضلي، إلى جانب الفحص البدني للمصاب، قد يحتاج الطبيب لسؤال المصاب عدة اسئلة، مثل :

  • كيف تصاب عادة بالشد العضلي ؟
  • ما هي العضلات المعرضة دائما للإصابة بالشد العضلي؟
  • هل تأخذ أي أدوية؟
  • هل تشرب الخمر؟
  • ما هي عادات التمرين الخاصة بك؟
  • ما مقدار السوائل التي تشربها يوميًا؟

فحص الدم

قد يطلب الطبيب ايضا أن يقوم المصاب بإجراء فحص للدم للتحقق من مستويات البوتاسيوم والكالسيوم في دمه، بالإضافة إلى وظائف الكلى والغدة الدرقية، كما قد يطلب إجراء اختبار الحمل من النساء.

اختبار “تخطيط كهربائية العضل ” EMG

قد يطلب الطبيب من المصاب إجراء اختبار مخطط كهربائية العضل “EMG”، وهو اختبار يقيس نشاط العضلات ويفحص تشوهات العضلات.

الرنين المغناطيسي

قد يكون التصوير بالرنين المغناطيسي اختبارًا مفيدًا أيضا، فهو أداة تصوير تخلق صورة  كاملة للنخاع الشوكي، وفي بعض الأحيان ، قد يكون التصوير النخاعي أو أي طريقة أخرى مفيدا.

أخبر طبيبك إذا كنت تعاني من الضعف أو الألم أو فقدان الإحساس، فقد تكون هذه الأعراض علامات على اضطراب الأعصاب.[3]

طرق علاج الشد العضلي

طرق علاج الشد العضلي في المنزل

إذا كان لديك تشنج أو شد عضلي، فقد توفر هذه الإجراءات العلاج اللازم:

التدليك وتمارين التمدد

  • قم بتمديد العضلات الضيقة وفركها برفق لمساعدتها على الاسترخاء، إذا كنت مصابا بشد في عضلة ربلة الساق، ضع وزنك على ساقك المصابة و اثني ركبتك قليلاً،  إذا كنت غير قادر على الوقوف، اجلس على الأرض أو على كرسي مع تمديد ساقك المصابة.
  • حاول سحب الجزء العلوي من قدمك على الجانب المصاب باتجاه رأسك بينما تظل ساقك في وضع مستقيم، سوف يساعدك هذا الوضع على التخفيف من الشد الموجودفي الفخذ الخلفي، ولعلاج الشد بالفخذ الامامي، استخدم كرسيًا لتثبيتك بنفسك وحاول سحب قدمك على الجانب المصاب لأعلى باتجاه الأرداف.

العلاج بالحرارة أو البرودة

يمكنك علاج الشد العضلي من خلال استخدام منشفة دافئة أو الوسادة الحرارية لعلاج العضلات المصابة، كما يمكن أن يساعدك الاستحمام بالماء الدافئ أو توجيه مجرى الاستحمام الساخن على العضلات المصابة، بدلاً من ذلك، فإن تدليك العضلات الضيقة بالجليد قد يخفف الألم.

الطب البديل

يقترح البعض تناول مكملات فيتامين “ب” وذلك للمساعدة في علاج تشنجات عضلات الساق، ومع ذلك ، هناك حاجة إلى مزيد من البحوث لتأكيد هذه الفائدة.[4]

طرق علاج الشد العضلي الطبية

متى تذهب إلى الطبيب

تشنجات العضلات عادة ما تختفي من تلقاء نفسها ونادرا ما تكون خطيرة بما فيه الكفاية لتحتاج إلى رعاية طبية، ومع ذلك، قد تحتاج لزيارة الطبيب في الحالات التالية:

  • تشنجاتك العضلية تسبب الانزعاج الشديد.
  • الشد العضلي يتسبب في تورم الساق، و احمرار أو تغيرات الجلد.
  • يتسبب الشد العضلي في ضعف عضلاتك.
  • تكرار إصابتك بالشد العضلي.
  • عدم استجابة العضلات للعلاج المنزلي
  • لا ترتبط إصابتك بالشد العضلي بأسباب واضحة، مثل ممارسة التمارين الرياضية.

أدوية طبية للشد العضلي

  • يمكن استخدام الأدوية الباسطة للعضلات على المدى القصير في مواقف معينة لتخفيف التشنجات العضلية بسبب إصابة أو حدث مؤقت آخر، من بين هذه الادوية، سيكلوبنزابرين (فليكسريل)، وأورفينادرين (نورفليكس)، وباكلوفين (ليوريسال).
  • خلال السنوات الأخيرة، تم استخدام حقن الجرعات العلاجية من التسمم الغذائي (البوتوكس) بنجاح في بعض الاضطرابات العضلية المصابة بخلل التوتر العضلي الذي يصيب بمجموعة محدودة من العضلات، قد تستمر الاستجابة الجيدة لعدة أشهرأو أكثر، وقد يحتاج المصاب لتكرار الحقن.
  • وبشكل عام فإن علاج التشنجات المرتبطة بحالات طبية محددة يركز على علاج الحالة الكامنة، أو علاج الأسباب الطبية، وفي بعض الأحيان توصف أدوية إضافية خاصة بالشد العضلي مع بعض هذه الحالات.
  • إذا كانت التشنجات شديدة ومتكررة، وتستجيب بشكل ضعيف للعلاجات البسيطة، وليست مرتبطة بأسباب واضحة، فعلى الطبيب و المريض أن يفكرا في إمكانية الإشارة إلى علاج أكثر كثافة أو أن هذا السد العضلي قد يكون أحد أعراض مرض آخر، مثل مشاكل الدورة الدموية، ومشاكل الاعصاب، وسوء التغذية، والهرمونات، والأدوية، وعادة ما يكون مصحوبا بأعراض أخرى للمرض.[1]

 الوقاية من التشنج العضلي

قد تساعد هذه الخطوات في منع التشنجات العضلية:

تجنب الجفاف

اشرب الكثير من السوائل كل يوم، تعتمد الكمية على ما تأكله وجنسك ومستوى نشاطك والطقس وصحتك وعمرك والأدوية التي تتناولها، حيث تساعد السوائل العضلات على الانقباض والاسترخاء كما تبقي خلايا العضلات رطبة وأقل تهيجًا.

خلال الأنشطة التي تقوم بها، قم بتجديد السوائل على فترات منتظمة، وعليك الاستمرار في شرب الماء أو السوائل الأخرى بعد الانتهاء.

تمديد العضلات

عليك القيام بتمارين تمدد العضلات قبل وبعد استخدام أي عضلة لفترة ممتدة، فإذا كنت معرض دائما للإصابة بتشنجات الساق في الليل، قم بتلك التمرينات قبل وقت النوم، أما التمارين الرياضية الخفيفة، مثل ركوب دراجة ثابتة لبضع دقائق قبل النوم ، قد تساعد أيضًا في منع التشنجات أثناء النوم. [2]

المراجع

  1. ^ medicinenet.com , Muscle Cramps
  2. ^ mayoclinic.org , Muscle cramp
  3. ^ healthline.com , What Causes Muscle Cramps?
  4. ^ mayoclinic.org , Muscle cramp
148 مشاهدة