العرين هو

العرين هو

العرين هو ، لبعض الكلمات العربية وقع خاص على الأذن، ما أن تسمعها حتى تشعر بمشاعر مضطربة، ربما الخوف، وربما الرهبة، وربما الدهشة، ومن تلك الكلمات كلمة العرين، والتي سنتناول معناها واستخداماتها بالتفصيل خلال المقال التالي.

العرين هو

العرين هو  ملجأ السبع الذي يأوي إليه الأسد من حر الصيف وبرد الشتاء، ويجد فيه راحته، ويسحب إليه فريسته بعد أن يتمكن من اصطيادها، وقيل كذلك هو اسم للبيت أو المنزل ويطل على بيت كائنات كثيرة، فكلمة “عرين” عبارة عن اسم علم معناه مأوى الأسد أو مأوى الذئب والحية الضخمة، وقيل العرين الأسد، وهي كلمة عربية تتميز بأصالتها، وهي ليست كلمة مستوردة أو معربة، فقد ذكرت تلك الكلمة كثيرًا في كلام العرب القدامى وكذلك في أشعارهم، ويمكن الاستدلال على ذلك من خلال الرجوع إلى المعاجم والقواميس العربية التي تشير إلى معاني تلك الكلمة وإلى أهم اشتقاقاتها العربية.

شاهد أيضًا: معنى عين اليقين

معنى كلمة الخصم العرينا

بالبحث والتقصي عن كلمة العرين تبين أنه تستخدم استخدامات عديدة ومنها استخدامها بمعنى اللدادة وشدة العداوة فقد ورد ما يدل على ذلك في بعض كلام العرب، ومن ذلك قول أحدهم (الخصم العرينا)، ومعناها العدو اللدود، وربما أن هذا هو الأصل في استخدام الكلمة وأن تسمية بيت السبع بها جاء تابعًا، ففي كلمة العرين معنى الشدة والغلظة والقوة، ومعناها يثير المخاوف والرهبة في النفس، فعند استحضار صورة بيت الأسد أو الضبع أو الحية الضخمة، فإنك تتصور تصورات مفزعة، وتتخيسل تخيلات مريبة وعجيبة، ومن ثم فإن الكلمة فيها معنى العداوة واللدادة على أي وجه من الوجوه.

معنى العرين في كتاب لسان العرب

وردت كلمة العرين في كتاب لسان العرب لابن منظور المصري، وهو من المعاجم الموسوعية، وقد فاض وأفاض ابن منظور في تناول معنى كلمة العرين ومما ذكره أنها كلمة تدل على: الداء أو المرض الذي لحق الدابية في أقدامها، وهو عبارة عن تشقق يضرب القدمين وربما اليدين، ويظل التشقق يتسع مالم يعالج، ونقل ابن منظور عن الأزهري وإن سيدة أن العرين هو الأجمة التي يأوي إليها كل متوحش، ومعنى الأجمة هي الشجر الملتف وفيها تجمع أنثى الأسد أولادها الأشبال وتظل تأويهم في أجمدها حتى يشكلوا أي يصيروا أشبالاً وفي ذلك يقول الشاعر العربي قال الشاعر ومُسَرْبلٍ حَلَقَ الحديدِ مُدَجِّجٍ كاللَّيْثِ بين عَرينَةِ الأَشْبالِ.

معنى حامي العرين

كثيرًا ما تستعار المعاني التي تطلق على الأسد للإنسان دليلاً على شجاعته، ومن ذلك قول البعض عن إنسان فلان حامي العرين، ومعنى ذلك أن هذا الشخص شجاع وباسل بما فيه الكفاية لكي يستطيع حماية أهله وأبنائه وجيرانه فهو كالأسد الذي يحمي بيته ضد أي عدو يحاول اختراقه.

شاهد أيضًا: معنى كلمة اسباغ الوضوء

منطقة العرين

تسمى بعض المناطق المأهولة بالسكان بالعرين، وإما أن هذا الاسم راجع إلى أنها كانت منطقة يأوي إليها الأسود قديمًا وأطلق عليها الناس هذا الاسم قديمًا، ويمكن أن يكون هذا الاسم حديثًا كدلالة على قوة تلك المنطقة بأهلها، وأنه لا يجرؤ أحد على الاعتداء إليها أو على أرضها لأنه بمثابة عرين الأسود، وقد أطلق على مكة قديمًا اسم العرين، وتحديدًا فناء مكة، وهو المكان الملتف بها وما حولها، فهو فناؤها وحرمها، وقد كان قديمًا مدفنًا للصحابة، ولا تزال توجد تلك المدافن في أطراف مكة إلى الآن، إلا أن الكثير منها قد أزيل أو نقل بفضل التوسعات وفي الحديث الشريف: (أَن بعض الخُلفاء دفن بعَرينِ مكة أَي بفنائها وكان دفن عند بئر مَيْمُون).

وفي ختام هذا المقال نكون قد تعرفنا على  العرين هو حيث عرفنا أنه عبارة عن اسم علم معناه مأوى الأسد أو مأوى الذئب والحية الضخمة، وقيل إنه الأسد نفسهه، إلى غير ذلك من المعاني والاستخدامات لكلمة العرين والتي وردت في هذا المقال.

108 مشاهدة