الفرق بين التواصل وجهاً لوجه والتواصل عبر الإنترنت

كتابة سحر - تاريخ الكتابة: 3 أكتوبر 2021 , 22:10
الفرق بين التواصل وجهاً لوجه والتواصل عبر الإنترنت

الفرق بين التواصل وجهاً لوجه والتواصل عبر الإنترنت ، لاشك أن الإنسان استفاد كثيرًا خلال السنوات الأخيرة من التطور التكنولوجي الكبير الحادث على مستوى وسائل الاتصال، وارتفعت معدلات قدرته على التواصل التفاعلي مع الآخرين بصورة كبيرة، ويبقى الجدل قائمًا دائمًا حول مدى فاعلية التواصل بشكلها التقليدي والكلاسيكي، وبين التواصل بشكله الرقمي والبيني عبر الإنترنت، وهو ما نتعرف عليه خلال المقال.

الفرق بين التواصل وجهاً لوجه والتواصل عبر الإنترنت

الفرق بين التواصل وجهاً لوجه والتواصل عبر الإنترنت، والإجابة أن التواصل الكلاسيكي وجهًا لوجه يحقق التواصل البصري، ويساهم في بناء علاقات راسخة وحقيقية ويقف على تعابير الوجه والإيماءات والحركات والإشارات، أما التواصل عبر الإنترنت فهو يساهم في إنهاء المعاملات بصورة أسرع وأكثر سهولة، و بعد عقد مقارنة بين التواصل عبر الإنترنت والتواصل الشخصي نقول إنه بالرغم من اتساع نطاق التواصل التفاعلي الإلكتروني، وما طرأ عليه من تغيرات كبيرة خلال العقود الثلاثة الأخيرة، إلا أن التواصل الشخصي النمطي مازال يشكل حيزًا كبيرًا في عملية التواصل بين البشر، ويحظى بالفاعلية والديناميكية وهو الذي يتم في الشارع وفي وسائل المواصلات وفي بيئة العمل وغيرها.

شاهد أيضًا: من فوائد التواصل الداخلي الفعال

مميزات التواصل وجهاً لوجه

التواصل الشخصي أو التواصل وجهًا لوجه هو عبارة عن مقابلة تتم بين طرفين من البشر سواء كانا فردين، أو مجموعتين متقابلتين من الأفراد يجمعهم مكان واحد وزمان واحدة، ويتلقى كل طرف مع الآخر بصريًا، وهو نوع من التواصل يحمل الكثير من الخصائص والمميزات ولا يستغني عنه البشر، ومن مميزاته:

  • أن التواصل الشخصي وجهًا لوجه مفيد في تعزيز التوازن البصري ، وهذا ما يخلق نوعًا من الثقة تجعل التحفظ والتكلف مرفوعًا بين الطرفين عكس حالة التخوف خلال التواصل عبر البريد الإلكتروني أو عبر الهاتف أو عبر أي وسيلة رقمية أو بينية أخرى.
  • توصلت إحدى الدراسات التي تمت على اختبار فاعلية التواصل الكلاسيكي بين البشر إلى أن الدماغ يفرز في حالة التواصل الشخصي مواد متشابهة ويعزز أنماط الاستجابة المشتركة بين الطرفين، في حين يغيب هذا التزامن العصبي عند فقدان التواصل البصري.
  •   أثبتت الدراسات أيضًا وجود ميزة إضافية للتواصل الشخصي وجهًا لوجه تكمن في الحماية و التعاطف والتفاهم الذي يتولد لدى الاتصال المباشر والحديث المتزامن بين طرفين، وهو ما يفتقد بشدة لدى استخدام وسائل التواصل الرقمية الأخرى في التواصل بالرسائل النصية.

شاهد أيضًا: عدد مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في العالم

فوائد التواصل عبر الإنترنت

بالرغم من المزايا الأصيلة التي يتميز بها التواصل التقليدي بين الناس، إلا أن التواصل عبر الإنترنت قد فرض نفسه بقوة على عالم متغير ومتطور وسريع ومستحدث يتم كل يوم، ومن فوائد التواصل عبر الإنترنت:

  • أن التواصل عبر الإنترنت أسرع ومتاح طول الوقت، ويمكن استخدام التقنيات الحديثة؛ لجعل الشكل أقرب والملامح واضحة ونبرة الصوت دقيقة ومفهومة، مثل برنامج زوم، وإيمو وغيرها.
  • أمكن الاستفادة خلال الفترة الماضية من الاستفادة من التواصل عن بعد عبر الإنترنت في التعليم عن بعد أثناء اجتياح فيروس كورونا لبلدان كثيرة من العالم، حيث حافظ على الأداء التعليمي وانتظام الدراسة، وبدون ذلك النوع من التواصل وتعرقلت العملية التعليمية كثيرًا.
  • أيضًا أمكن استثمار الإنترنت في التواصل من حيث خلق فرص عمل متعددة لتحسين الدخل، أو كمهنة أساسية، وخاصة في زمن الأوبئة والجوائح التي تحجب الناس وتعزلهم في بيوتهم لفترات طويلة، وهو ما انعكس إيجابًا خلال الفترة الماضية على الكثيرين.
  • ومن طرق التواصل عبر الإنترنت التواصل عبر البريد الإلكتروني، أو من خلال الفيسبوك أو الواتساب، أو الإنستجرام أو سناب شات، وغيرها من البرامج والتطبيقات الكثيرة.

في ختام هذا المقال نكون قد استطعنا تلخيص أوجه الفرق بين التواصل وجهاً لوجه والتواصل عبر الإنترنت مميزات وفوائد كل منهما، وأن كل منهما له أدواره الهامة التي يقوم بها، وإن كان التواصل البشري العادي وجهًا لوجهً ستبقى له فاعليته وكلمته العليا دائمًا.

41 مشاهدة