الفرق بين الجملة الاسمية والفعلية

كتابة أحمد محمد خلف - آخر تحديث: 21 يونيو 2020 , 20:06
الفرق بين الجملة الاسمية والفعلية

الجملة الاسمية والفعلية يُبنى عليهما الكلام في اللغة العربية، وكل منهما له مواضعه الخاصّة به، فالاسم يدُل على الثبوت والدّوام، أما الفعل فإنه يدُل على التّجدُّد والاستمرار، وقد يشتركان في أحكام، ويختلفان في أخرى، فالاسم والفعل قد يكونا مبنيين؛ إذا كان الاسم اسم موصولٍ أو اسم إشارة، وقد يكونا معربيْن؛ إذا كانا الفعل فعلًا مُضارعًا لم تُباشره نون التوكيد أو نون النسوة، وفيما يلي سنتعرف على بعض الفروق بين الجمل الاسمية والفعليّة.

ما هي الجملة الاسمية

الجُملة الاسمية هي التي تبدأ باسم، وتتكوّن الجُملة الاسمية من ركنين رئيسين، أولهما: المبتدأ، وسُمّي بهذا الاسم؛ لابتداء الجملة الاسمية به، والآخر: الخبر، وهو الذي يُتمّم معنى الجملة الاسمية، وإذا فُقِد أحد الركنين؛ فسدت الجُملة.

وحكم المبتدأ والخبر: الرّفع، وقد يكون رفعهما بالضمة؛ إذا كانا مفردين، أو جمعيْ تكسير، أو جمعيْ مؤنث سالم، ويُرفعان بالألف؛ إذا كانا مثنيين، ويُرفعان بالواو؛ إذا كانا جمع مذكر سالم.

ما هي الجملة الفعلية

الجملة الفعلية هي التي تبدأ بفعلٍ، ويختلف نوع الفعل باختلاف الزمن الذي وقع فيه، فإذا كان الفعل وقع في زمن مضى وانتهى؛ كان ذلك هو الفعل الماضي، وإذا كان حدوثه في زمن الحاضر؛ كان الفعل المضارع، وإذا دلّ الفعل على الطلب؛ كان ذلك هو الفعل الأمر.

ويختلف حكم الفعل باختلاف الأداة التي تسبقه، فقد يكون الفعل مرفوعًا؛ إذا لم يسبقه ناصبٌ ولا جازمٌ، وقد يكون الفعل منصوبًا؛ إذا سبقه أداة نصب، وهي (أن، لن، كي، حتى، لام التعليل)، وقد يكون الفعل مجزومًا؛ إذا سبقه أداة جزم، كما أن في الأفعال ما يكتفي بمرفوعه، وهو الفعل اللازم، وما لا يكتفي بمرفوعه، بل يتعدّى إلى المفعول، وهو الفعل المتعدّي.

شاهد أيضًا: لماذا سميت اللغة العربية بلغة الضاد

الفرق بين الجملة الاسمية والفعلية

يكمُن الفرق بين الجملة الفعلية والجملة الاسمية في عدّة نقاط رئيسة من أبرزها:

  • الابتداء: فالاسمية تبدأ باسم، ويُسمّى مُبتدأً، والفعلية تبدأ بفعلٍ، ويختلف نوعه باختلاف الزمن الواقع فيه.
  • الإعراب: المبتدأ والخبر دائمًا مرفوعان؛ إذا كانا اسمين صحيحين، أما إذا كان آخرهما معتل؛ يعربان بعلامات مقدرة، أما الأفعال فكلّها مبنيّة، عدا الفعل المضارع يُبنى في حالتيْن فقط.
  • المكوّنات: الجملة الاسمية تتكون من مبتدأ وخبر، أما الجملة الفعلية، فتتكوّن من فعل، وفاعل، وقد يأتي بعدهما مفعولًا به، أو حالًا، أو غيرهما من المنصوبات.
  • تختصّ الجملة الاسمية خصوصًا، والأسماء بوجهٍ عامٍّ بالتنوين والجرّ، أما الجملة الفعلية خصوصًا، والأفعال بوجهٍ عامٍّ بالجزْم؛ فهو خصيصة من خصائص الأفعال التي لا تُوجد في الأسماء.
  • يجوز أن تأتي الجملة الفعلية بعد المبتدأ، وفي ذلك الوقت تُعرب الجملة الفعلية على أنها خبرٌ للمبتدأ، وإذا جاءت الجملة الاسمية بعد الجملة الفعلية، تُعرب على الاستئناف، أي: تُعرب إعرابًا مُستقلًّا دون تعلّق بالجملة الفعليّة، إلا إذا انتهت الفعليّة بمعرفةٍ؛ فتُعرب الاسمية حالًا، وإذا انتهت الفعلية بنكرةٍ؛ أُعربت الاسمية نعتًا، وفي ذلك قال النحويُّون:

الجُملُ بعد المعارفِ؛ تُعرب أحوالًا، والجُملُ بعد النّكرات؛ تُعرب نُعُوتًا.

  • تتميّز الأفعال بأن منها ما ينصب مفعولًا واحدًا، ومنها ما ينصب مفْعوليْن، ومنها ما ينصب ثلاثة مفاعيل.

شاهد أيضًا: بحث عن الممنوع من الصرف

بحث عن الجملة الاسمية والفعلية

يُمكننا إنشاء بحث عن الجملتيْن الاسمية والفعلية من خلال ذكر أمثلة لكلّ منهما، وإعرابهما، واستظهار الفروق بين أركانهما، وذلك كما يلي:

الجُملة الاسمية

تتكوّن الجملة الاسمية من ركنيْن هما المُبتدأ والخبر، ويُشترط في المبتدأ أن يكون معرفةً، فإن كان المبتدأ نكرةً؛ فيجب تأخيره عن الخبر؛ لأنه لا يُبتدأ بنكرةٍ، ولخبر المبتدأ ثلاثة أقسام: خبر مفرد، وخبر جملة ( وينقسم إلى: خبر جملة اسمية، وخبر جملة فعليّة)، وخبر شبه جملة، وأما الخبر المُفرد، فنحو: محمدٌ مجتهدٌ، فمُحمد: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة، ومجتهد: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.

وخبر الجملة الاسمية نحو: النيل ماؤه عذبٌ، فالنيل: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة (مبتدأ أول)، وماؤه: مبتدأ ثانٍ مرفوع وعلامة رفعه الضمة، وماء: مضاف، والهاء: مضاف إليه، وعذب: خبر المبتدأ الثاني مرفوع وعلامة رفعه الضمة، والجملة من المبتدأ الثاني (ماؤه)، وخبره (عذب) في محلّ رفع خبر المبتدأ الأول، وهو: (النيل)، وأما خبر الجملة الفعلية، فنحو: المدرّس يشرح الدّرس، فالمدرّس: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة، ويشرح: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة؛ لأنه لم يسبقه ناصبٌ ولا جازمٌ، والفاعل: ضمير مستتر تقديره (هو) يعود على المدرس، والدّرس: مفعول به منصوب، وعلامة نصبه الفتحة، والجملة من الفعل، والفاعل، والمفعول في محلّ رفع خبر المبتدأ (المدرّس)، ويُشترط في هذا النوع وجود ضمير يعود على الاسم المتقدّم.

أما خبر شبه الجملة، والمقصود بخبر شبه الجملة: أن يكونَ جارًّا ومجرورًا، أو يكون ظرفًا، والظرف قد يكون: ظرف زمان أو مكان، ومثاله: الرجل في الدّار، فالرّجل: مبتدأ مرفوع، وعلامة رفعه الضمّة، وفي: حرف جرّ، والدّار: اسم مجرور وعلامة جرّه الكسرة، والجارّ والمجرور متعلّقان بخبرٍ محذوفٍ تقديره( كائن أو مستقرّ)

 الجملة الفعلية

تتكون الجمل الفعلية من: فعل، وفاعل، ومنصوب من المنصوبات، وينقسم الفعل إلى ثلاثة أقسام: الفعل الماضي، وهو مبني دائمًا على الفتح الظاهر أو المقدّر، والفعل المضارع يُعرب دومًا إلا في حالتين: يُبنى على الفتح إذا اتصلت به نون التوكيد الخفيفة أو الثقيلة، ويُبنى على السكون؛ إذا اتصلت به نون النّسوة، والفعل الأمر يُبنى على ما يُجزم به مضارعه، ومثال الجُملة الفعلية إن كان فعلها ماضيًا: جضر محمدٌ، فحضر: فعل ماضٍ مبني على الفتح الظاهر، محمد: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة. وإن كان فعلها مضارعًا نحو: يشرب محمد اللبن، فيشرب: فعل مضارع مرفوع بالضمة، ومحمد: فاعل مرفوع بالضمة، واللبن: مفعول به منصوب بالفتحة. وإن كان فعلها أمرًا نحو: اشرح الدّرس، فاشرح: فعل أمر مبني على السكون، والفاعل: ضمير مستتر وجوبًا تقديره أنت، والدرس: مفعول به منصوب بالفتحة.

شاهد أيضًا: ما هي حروف الجزم والنصب ؟

المنصوبات في الجملة الاسمية والفعلية

تتنوّع المنصوبات في الجُمل الفعلية والاسمية، ولعلّ من أبرزها:

  • المفعول به: وهو من وقع عليه فعل الفاعل، نحو: شرح محمد الدرس، فــ(الدرس): مفعول به منصوب بالفتحة؛ لأنه وقع عليه فعل الفاعل.
  • المفعول المطلق: وهو إما أن يأتي مؤكّدا للعامل، أو مبيّنًا للفعل، وذلك نحو: أكرمتُه إكرامًا، فــ(إكرامًا): مفعول مطلق مؤكد للفعل.
  • المفعول لأجله: وذلك نحو: ذاكرت رغبةً في النجاح، فــ(رغبةً): مفعول لأجله منصوب بالفتحة.
  • الحال: وهو الاسم النكرة الفضلة الذي يُبين هيئة صاحبه، وذلك نحو: جاء الرجل راكبًا، فــ(راكبًا): حال منصوب بالفتحة.

شاهد أيضًا: بحث عن المتممات المنصوبة

خريطة مفاهيم الجملة الاسمية والفعلية

تتنّوع المفاهيم في الجُمل الاسمية والفعلية، ولعل من أهم تلك المفاهيم:

  • المبتدأ: هو الذي نبتدأ به الجملة الاسمية.
  • الخبر: هو الذي يُتمّم معنى الجملة الاسمية.
  • الفعل: هو ما دلّ على حدثٍ في زمنٍ معيّن.
  • الفاعل: اسم صريح أو ما في تأويله يُشير إلى من قام بالفعل.
  • المفعول به: اسم يُشير إلى من وقع عليه الفعل.

ومن خلال هذا المقال يُمكننا التعرف على الجملة الاسمية والفعلية ، وأركان الجملة الاسمية، وكيفية إعرابها، وأركان الجملة الفعلية، وكيفية إعرابها، وخريطة مفاهم الجملتين، والمنصوبات في الجمل الفعلية، وأحكام الفعل الماضي، والمضارع، والأمر من حيث الإعراب والبناء.

172 مشاهدة
error: المحتوى محمي!!