الفوائد التي تتعلق بتنظيم شؤون الأجهزة الحكومية والعاملين فيها وعلاقاتها بالأجهزة الأخرى هي

الفوائد التي تتعلق بتنظيم شؤون الأجهزة الحكومية والعاملين فيها وعلاقاتها بالأجهزة الأخرى هي

الفوائد التي تتعلق بتنظيم شؤون الأجهزة الحكومية والعاملين فيها وعلاقاتها بالأجهزة الأخرى هي ؟، حيث إن تحسين الأداء الوظيفي للأجهزة الحكومية والعاملين فيها يعتمد على عدة عوامل، وفي هذا المقال سنتحدث بالتفصيل عن المؤسسات الحكومية، وعن تحسين الأداء الوظيفي فيها.

ما هي المؤسسة الحكومية

مؤسسة حكومية (بالإنجليزية: Government Agency)، هي منظمة دائمة أو شبه دائمة في آلية الحكومة المسؤولة عن الإشراف على وظائف محددة وإدارتها، وعادة ما تكون المؤسسة الحكومية متميزة عن كل من الإدارة أو الوزارة أو الأنواع الأخرى من الهيئات العامة التي تنشئها الحكومة، كما وتكون وظائف المؤسسة الحكومية تنفيذية في طبيعتها، وذلك لأن أنواع مختلفة من المنظمات مثل اللجان الحكومية يتم تشكيلها في دور إستشاري فقط، ويمكن إنشاء المؤسسة الحكومية إما من قبل حكومة وطنية أو من قبل حكومة ولاية إذا كانت الدولة ضمن نظام فيدرالي.

في الواقع إن المؤسسات الحكومية في الغالب تكون أما إستثمارية ربحية أو إستثمارية خيرية، بحيث يكون هدفها خدمة المجتمع، مما يعني لا يمتلكها أفراد وتشرف عليها الدولة وتتكفل برواتب موظفيها بالكامل.[1]

شاهد ايضاً: هل التخطيط عملية مستمرة ام تتوقف عند تحقيق هدف معين

الفوائد التي تتعلق بتنظيم شؤون الأجهزة الحكومية والعاملين فيها وعلاقاتها بالأجهزة الأخرى هي

إن الفوائد التي تتعلق بتنظيم شؤون الأجهزة الحكومية والعاملين فيها وعلاقاتها بالأجهزة الأخرى هي فوائد تنظيمية، وفي ما يلي بعض الفوائد التنظيمية التي تتعلق في شؤون الأجهزة الحكومية والعاملين فيها، وهي كالأتي:[2]

  • تحسن مستمر: حيث تلتزم المؤسسات الحكومية التي تشارك في التطوير التنظيمي بالتحسين المستمر لأعمالها، بحيث تخلق عملية التطوير التنظيمي دورة مستمرة من التحسين، ويتم تخطيط الإستراتيجيات وتنفيذها وتقييمها وتحسينها ومراقبتها.
  • زيادة التواصل: هي واحدة من المزايا الرئيسية للتطوير التنظيمي، حيث يتم زيادة التواصل والتغذية الراجعة والتفاعل داخل المؤسسة الحكومية، وإن الهدف من تحسين التواصل هو مواءمة جميع العاملين مع أهداف وقيم المؤسسة الحكومية.
  • تطوير الموظفين: حيث يركز التطوير التنظيمي على زيادة التواصل للتأثير على العاملين لإحداث التغييرات المطلوبة.

شاهد ايضاً: موضوع عن شروط النجاح الوظيفي

دور التنظيم في تحسين الأداء الوظيفي في المؤسسات الحكومية

يعتبر التنظيم في الوقت الراهن عصب وشريان الحياة في المؤسسات بصفة عامة، والمؤسسات الحكومية الخدمية بصفة خاصة، وذلك بحكم المهمة التى تستند الى التنظيم بداية من تحديد أهداف المؤسسة ونشاطها وأساليب ادائها الى تحقيق النتائج، وإن دور التنظيم في تحسين الأداء الوظيفي في المؤسسات الحكومية يكمن في أنه أحد أهم العوامل المؤثرة على نجاح هذه المؤسسة، كما ويعد التنظيم من سمات المؤسسات التى تسعى لتحقيق الأداء لدى ممارسيها والتزامهم بتطبيق كافة جوانب التنظيم من قبل الإستغلال الأمثل للموارد والإمكانيات المتاحة من خلال الأداء الوظيفي لممارسي المهام في مختلف الإدارات والأقسام والمكاتب والوحدات بهذه المؤسسات.

في الواقع إن الدور البارز الذي يختص به التنظيم في تحقيق أهداف المؤسسات بأحسن الوسائل وأقل التكاليف، والذي يظهر واضحاً في مواكبته المستمرة للتجديد والتغيير وفقا للأحداث والمستجدات في الظروف المحيطة لأي مؤسسة، فهو الأسلوب العلمي المسئول عن تجديد الأنشطة التي يجب ممارستها وضرورة تجميعها في وحدات ذات علاقات مشتركة ومتجانسة، ومن ثم تحديد المسؤوليات، والسلطات المترتبة عنها واللازمة لها.[3]

وفي ختام هذا المقال نكون قد عرفنا أن الفوائد التي تتعلق بتنظيم شؤون الأجهزة الحكومية والعاملين فيها وعلاقاتها بالأجهزة الأخرى هي فوائد تنظيمية، كما ووضحنا بالتفصيل ما هي المؤسسات الحكومية، وحددنا دور التنظيم في تحسين الأداء الوظيفي في المؤسسات الحكومية.

المراجع

  1. ^definitions.net , Government Agency , 17/2/2021
  2. ^explorance.com , 5 Key Benefits of Organizational Development , 17/2/2021
  3. ^repository.uob.edu.ly , The role of regulation , 17/2/2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *