المقص مثال لرافعة من النوع الثاني

المقص مثال لرافعة من النوع الثاني

المقص مثال لرافعة من النوع الثاني؟، عبر الأزمنة وعلى مر العصور بحث الإنسان بشكل مستمر عن الأدوات والوسائل التي تسهل من قيامهم بالأنشطة اليومية وتوفر الوقت والجهد المبذول للقيام بتلك المهمات، ومن أولى الأدوات التي قام الإنسان باختراعها كانت الرافعة، التي أخذت أشكالًا متنوعةً، وموقع محتويات في سطور مقاله التالي سوف يعرفنا بالروافع وأنواعها، مجيبًا على السؤال الذي تم طرحه مقدمًا.

المقص مثال لرافعة من النوع الثاني

إن العبارة السابقة هي “عبارة خاطئة”، فالمقص من النوع الأول من الروافع، والتي تعرف باسم روافع التوازن، حيث أنه عند النظر إلى آلية عمل المقص نلاحظ أن المرتكز أو ما يعرف بمحور الحركة يقع في المنتصف، بين النقطة التي يتم بها تطبيق القوة المطلوبة، والمقاومة التي تتمثل بالجسم الذي تطبق عليه القوة.

شاهد أيضًا: أي مما يلي مثال على آلة بسيطة

ما هي الرافعة

الرافعة هي أداة بسيطة تم اختراعها في عام 260 قبل الميلاد على يد العالم اليوناني أرخميدس، ويمكن التعبير عنها على أنها ساق يمكن تحريكها حول نقطة ثابتة تعرف هذه النقطة بنقطة الارتكاز، ويعتمد مبدأ الرافعة بشكل عام على مضاعفة القوة التي يتم تطبيقها على الجسم.[1]

شاهد أيضًا: يطلق على النقطة المحورية في الرافعة اسم

أنواع الروافع

للرافعة ثلاث عناصر أساسية هي نقطة الارتكاز، ونقطة تطبيق القوة، ونقطة المقاومة، بحيث يختلف نوع الرافعة باختلاف ترتيب العناصر السابقة، وللروافع ثلاثة أنواع، هي:

  • النوع الأول: وكما تعرف برافعة التوازن التي شرحنا عنها مقدمًا.
  • النوع الثاني: رافعة المقاومة، وتكون فيها المقاومة بين نقطة الارتكاز ونقطة تطبيق القوة.
  • النوع الثالث: رافعة القوة، وتكون نقطة تطبيق القوة واقعة بين نقطة الارتكاز ونقطة المقاومة.

وفي ختام المقال التالي تكون قد تمت معرفة مدى صحة عبارة المقص مثال لرافعة من النوع الثاني ، كما تم التعريف بالروافع وأنواعها.

المراجع

  1. ^britannica.com , Lever , 05/10/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *