اليوم العالمي للغذاء الصحي للاطفال

اليوم العالمي للغذاء الصحي للاطفال

اليوم العالمي للغذاء الصحي للاطفال من الأيام السنوية التي حملتْ في خاطر الناس أهمية كبيرة لما ترمز إليه من رموز عظيمة، فاليوم العالمي للغذاء الصحي جاء في سبيل تسليط الضوء على أولئك الفقراء الذين يبحثون لأنفسهم عن غذاء صحِّيٍّ يسدون فيه رمقهم، ولكنَّهم لا يجدون إلَّا ما لوَّثته الحياة من طعام لا يصلح للبشر، فكان اليوم العالمي للغذاء الصحي للأطفال تذكيرًا بمعاناة ومحنة هؤلاء، وفي هذا المقال سوف نتحدَّث عن اليومِ العَالمي للغِذاء الصِّحي للاطفَال كما سوف نتحدَّث عن أهدف يوم الغذاء العالمي أيضًا.

اليوم العالمي للغذاء الصحي للاطفال

يمكن القول عند الحديث عن اليوم العالميِّ للغذَاء الصحيِّ للأطفال بأنَّه يوم واحد في السنة الميلادية تحتفل فيه منظمة الأغذية والزراعة العالمية بيوم الغذاء الصِّحي، ويُصادف يوم الغذاء الصحِّي يوم السادس عشر من تشرين الأول أكتوبر من كلِّ عام ميلادي، وفي هذا اليوم تأسس منظمة الأغذية العالمية في عام 1945م، أي أنَّ هذه المنظمة اختارت يوم تأسيسها يومًا عالميًا للغذاءِ الصّحي في العالم، وجدير بالقول إنَّ هذه اليوم أصبح يومًا مهما في جميع أنحاء العالم، حيث تنظم الدول حول العالم الكثير من الفعاليات التي ازيد من وعي الناس تجاه مسألة الغذاء الصحي، كما أنَّه في هذا اليوم يُسلط الضوء على أولئك الذين يعانون من الجوع ومن قلِّة الغذاء الصحي.

وفي اليوم العالمي للغِذاء الصحي للأطفال تتم توعية الطفل على مسألة الاهتمام بنظافة الغذاء وتناول الغذاء الصحي، كما تتم توعية الأطفال ليكونوا على قدر عالٍ من المسؤولية تجاه الغذاء، وليكونوا سببًا في المستقبل بالقضاء على الجوع في شتَّى بقاع الأرض، وليقدموا يدَ العون والمساعدة إلى أولئك الذي يعصف بهم الجوع في كلِّ يوم.[1]

يوم الغذاء العالمي في المدارس

يختلف يوم الغذاء العالمي في المدارس عن باقي المؤسسات والهيئات، وذلك لأنَّ شكل هذا اليوم في المدارس ينبغي أن يكون متكاملًا، حتَّى يأخذ الأطفال والطلاب الصغار نظرة واعية تجاه مسألة الغذاء الصحي ومسألة الجوع في مختلف أنحاء العالم، وفيما يأتي سنتحدَّث عن فعاليات يوم الغذاء العالمي في المدارس على وجه الخصوص:

  • من الفعاليات التي يمكن القيام بها في يوم الغذاء العالمي في المدارس هي تدريب الطلاب الصغار على رسم الخضراوات الصحية ورسم عديد الأغذية الصحية لتوعيتهم وتعريفهم على الغذاء الصحي.
  • ومن الأنشطة التي يمكن القيام بها في المدارس في يوم الغذاء العالمي إقامة الدروس التوعوية للأطفال من أجل زرع فكرة القضاء على الجوع وتوفير الغذاء الصحي في عقولهم منذ الصغر.
  • يمكن أن يتم تقديم العروض والرسمات التي تبين للأطفال الأغذية المهمة لجسم الإنسان وأهمية كلِّ غذاء، أو تعليم الأطفال كيفية العناية بنظافة الغذاء والخاصة الفواكه والخضراوات من أجل الحصول على الغذاء الصحي.
  • ومن فعاليات يوم الغذاء العالمي في المدارس مشاركة الأطفال في صنع الوجبات البسيطة الصحية، مثل: سلطة الخضار أو الفواكه وغيرها من الأطعمة الصحية الأخرى.

مواضيع يوم الغذاء العالمي الرئيسية

منذ عام 1981م تقوم منظمة الأغذية والزراعة العالمية باعتماد موضوع مختلف ليوم الغذاء العالمي، ومنذ ذلك العام كانت المواضيع تدور حول أهمية الزراعة والاستثمار الزراعي في سد العجز الغذائي العالمي والقضاء على الجوع وتوفير الغذاء الصحي، وفيما يأتي نذكر أسماء مواضيع يوم الغذاء العالمي منذ عام 1981:

  • عام 1981: الأغذية تأتي أولًا.
  • عام 1982: الأغذية تأتي أولًا.
  • عام 1983: الأمن الغذائي.
  • عام 1984: النساء في الزراعة.
  • عام 1985: الفقر في المناطق الريفية.
  • عام 1986: الصيادون و مجتمعات الصيد.
  • عام 1987: صغار المزارعين.
  • عام 1988: شباب الريف.
  • عام 1989: الأغذية والبيئة.
  • عام 1990: الغذاء من أجل المستقبل.
  • عام 1991: الأشجار في خدمة الحياة.
  • عام 1992: الأغذية والتغذية.
  • عام 1993: حصاد التنوع الطبيعي.
  • عام 1994: الماء عصب الحياة.
  • عام 1995: الغذاء للجميع.
  • عام 1996: مكافحة الجوع وسوء التغذية.
  • عام 1997: الاستثمار في الأمن الغذائي.
  • عام 1998: المرأة تطعم العالم.
  • عام 1999: الشباب ضد الجوع.
  • عام 2000: ألفية متحررة من الجوع.
  • عام 2001: مكافحة الجوع للحد من الفقر.
  • عام 2002: الماء: عماد الأمن الغذائي.
  • عام 2003: العمل معا لإقامة تحالف دولي ضد الجوع.
  • عام 2004: التنوع البيولوجي للتحقيق الأمن الغذائي.
  • عام 2005: الزراعة والحوار بين الثقافات.
  • عام 2006: الاستثمار في الزراعة لتحقيق الأمن الغذائي.
  • عام 2007: الحق في الغذاء.
  • عام 2008: الأمن الغذائي العالمي: تحديات تغير المناخ والطاقة الحيوية.
  • عام 2009: تحقيق الأمن الغذائي في وقت الأزمات.
  • عام 2010: معاً لمكافحة الجوع.
  • عام 2011: أسعار الأغذية، من التأزّم إلى الاستقرار.
  • عام 2012: التعاونيات الزراعية تغذّي العالم.
  • عام 2013: النظم الغذائية المستدامة لتحقيق الأمن الغذائي والتغذية.
  • عام 2014: الزراعة الأسريّة: “إطعام العالم ورعاية الكوكب”.
  • عام 2015: الزراعة والحماية الاجتماعية – تقويض الحلقة المُفرغة للفقر الريفي.
  • عام 2016: المناخ يتغير، الأغذية والزراعة أيضًا.
  • عام 2017: فلنغير مستقبل الهجرة: نستثمر في الأمن الغذائي والتنمية الريفية.

أهداف يوم الغذاء العالمي

كثيرة هي أهداف اليوم العالمي للغذاء الصحي، ومن هذه الأهداف ما سيأتي:

  • يهدف يوم الغذاء العالمي إلى تشجيع الناس الذين يسكنون الأرياف حول العالم في العمل على القيام بالأشياء التي تساعدهم في الحصول على الغذاء الصحي المطلوب بهدف تحسين الظروف المعيشة التي يقعون تحت وطأتها.
  • ومن أبرز أهداف اليوم العالمي للغذاء أن يتم رفع مستوى الوعي لدى جميع الناس تجاه قضية الجوع حول العالم، وتقديم حلول ناجعة للحد من انتشار الجوع في مختلف شعوب العالم.
  • يهدف يوم الغذاء العالمي أيضًا إلى  التأكيد على ضرورة التضامن الإنساني على اختلاف الحضارات والأديان في سبيل القضاء على الفقر والجوع والقضاء أيضًا على التلوث الغذائي وسوء التغذية التي يعاني منها أناس كُثر حول العالم.
  • يهدف اليوم العالمي للغذاء أيضًا إلى تشجيع الإنتاج الغذائي في كافة دول العالم، لأنَّ الإنتاج هو السبيل الوحيد للقضاء على الجوع وعلى سوء التغذية، وأيضًا تحفيز التعاون بين الدول بهدف الوصول إلى الغايات المنشودة.

كيفية القضاء على الجوع في العالم

إنَّ موضوع القضاء على الجوع في مختلف أنحاء العالم قضية مركزية لكثير من المنظمات والهيئات التي تحارب الجوع بكلِّ ما لديها من إمكانيات، ولكنَّ القضاء على الجوع لا يمكن إلَّا بالتركيز على الكثير من النقاط المهمة، ومن هذه النقاط ما يأتي:

  • السعي إلى توفير الغذاء بشكل دائم في الأرياف وخاصة في أرياف الدول الفقيرة، ويتم ذلك من خلال تأمين الاستيراد ومضاعفته أيضًا.
  • تقديم التوعية اللازمة لكافَّة الشعوب من أجل المحافظة على الطعام وعدم إهداره ورميه.
  • العمل على تطوير سبل الاستيراد في المناطق التي تحتاج إلى الاستيراد من أجل تأمين الغذاء، وذلك لضمان وفرة الغذاء على مدار الوقت.

أساسيات التغذية السليمة للاطفال

إنَّ من الضروري أن تتمَّ العناية بأساسيات التغذية السليمة عند الأطفال على وجه الخصوص، لأنَّ الطفل يجهل كيفية تحقيق السلامة الغذائية لنفسه، وفيما يأتي سنذكر أساسيات التغذية السليمة للأطفال:

  • في البداية ينبغي تنويع الأطعمة التي يتناولها الأطفال خلال اليوم، من أجل توفير الغذاء اللازم للجسم كاملًا، كالبروتينات والأملاح والفيتامينات بأنواعها.
  • الحرص على تأمين الأطعمة الغنية بالبروتينات للأطفال، وذلك لأنَّ البروتينات أساسية في نمو جسد الطفل.
  • الحرص على تناول السمك، ولو مرَّة واحدة كلَّ أسبوع.
  • الحد من تناول السكر الصناعي.
  • الابتعاد عن المشروبات الغازية التي تؤدي إلى خروج الغذاء من المعدة دون امتصاصه والحصول على الفائدة المرجوة منه.
  • الابتعاد عن شرب الشاي مباشرة بعد تناول الطعام؛ لأنَّ الشاي يعيق امتصاص الغذاء.
  • تناول الخضراوات والفواكه بشكل دائم لأنَّ توفر الفيتامينات اللازمة للجسم.

بهذه المعلومات نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال الذي سلَّطنا فيه الضوء على اليوم العالمي للغذاء الصحي للاطفال وتحدَّثنا عن يوم الغذاء العالمي في المدارس وعن مواضيع يوم الغذاء العالمي الرئيسية كما سلَّطنا الضوء على أهداف يوم الغذاء العالمي، ثم انتقلنا للحديث عن طرق القضاء على الجوع حول العالم وتحدَّثنا عن أساسيات التغذية السليمة للاطفال وأهميتها في نم جسد الطفل بشكل سليم.

المراجع

  1. ^fao.org , يوم الأغذية العالمي , 16-12-2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *